الأزهر الشريف يصدر(من أحاديث المذياع) لمحمد عبد الله دراز

الأزهر الشريف يصدر(من أحاديث المذياع) لمحمد عبد الله دراز

 

نشرت الصفحة الرسمية للجامع الأزهر الشريف تقريرًا عن كتاب (من أحاديث المذياع) للشيخ الجليل الراحل محمد عبد الله دراز.

حيث قالت الصفحة (انطلاقًا من أن شباب هذا الجيل لم تتح له فرصة الاستماع إلى الأحاديث التي ألقاها الشيخ دراز- رحمه الله- عبر أثير الإذاعة منذ بداية القرن العشرين الميلادي) .

وحرص الأزهر الشريف على أن يزود الشباب والأمة الإسلامية تلك المختارات الفريدة للشيخ دراز التي تقوي الإيمان في النفوس وتدعم في الضمائر أهم الأخلاق وتشحذ الإرادة للقيام بجلائل الأعمال فكان هذا الكتاب (من أحاديث المذياع) من إصدارات هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف.

فإن هذا الكتاب هو نظرة في الدين والأخلاق فمنها ما يهتم بتفسير حكمة الشريعة الإسلامية والأهداف الخلقية والاجتماعية الكامنة وراء فرض شعائر الصلاة والزكاة ومنها ما يتعلق ببيان السبل التي تجعل الإنسان يحقق الخير لنفسه ولمجتمعه.

محتوى الكتاب الذي أصدره الأزهر الشريف

ويحتوي الكتاب على 44 حديثا إذاعيًا وهي على النحو التالي نظرات في فاتحة الكتاب الحكيم،بقية نظرات في فاتحة الكتاب الحكيم،رسالة الإسلام وسر نجاحها،المجتمع الصالح وكيف يتكون؟،بين العدل والفضل متى يكون العدل فضيلة؟،أزمة الصدق،الإسلام وكرامة الفرد وما حقيقة تلك الكرامة؟،فاكهة المجالس،الإسلام والرق،الرسول في القرآن،نشأة الرسول،الهجرة النبوية بداية عهد جديد للإنسانية،كيف هاجر الرسول،هجرة الرسول في القرآن،يوم الهجرة النبوية،مواطن العبرة لغزوة أحد إيمان ورجولة ووفاء،تحويل القبلة،التفاني في العقيدة، مكة وطن، روحي لجميع المسلمين، الحركة المفقودة في أنظمتنا الاجتماعية، استقبال رمضان، في وحي الهلال، رمضان شهر الهدى والرحمة، مغزى شريعة الصيام,ليلة القدر،للصائم فرحتان،وداع رمضان,المعاني الإنسانية في عيد الفطر،الأعياد الإنسانية مقاصدها وآدابها،الحج ووحدة الشعوب الإنسانية,يوم عرفة،إلى روضة الرسول ،سلاحان جديدان في ايدي الأعداء، فترة لا فتور,تعبئة وتعبئة، التحرير والتحرر والحرية، أسباب القوة المعنوية.

عن الشيخ محمد عبد الله دراز

ولد الشيخ محمد عبد الله دراز في قرية(محلة دياي) في محافظة كفر الشيخ والتحق بالأزهر الشريف عام 1894 م وتلقى العلم فيه على أيدي كبار العلماء وقام بالتدريس في الجامع الأزهر الشريف في نفس عام تخرجه ثم تم ترشيحه من قبل الأزهر الشريف لبعثة علمية في فرنسا عام 1936 م وحصل في نهايتها على الدكتوراه حيث كان عنوان الرسالة (دستور الأخلاق في القرأن) وتوفى رحمة الله عليه عام 1958 م .

عن الأزهر الشريف

الجامع الأزهر الشريف هو أهم مساجد مصر على الإطلاق وأحد المعاقل التاريخية لنشر وتعليم الإسلام وكذلك هو من أهم وأشهر المساجد الأثرية في مصر والعالم الإسلامي.

ويعود تاريخ بناء الأزهر الشريف إلى عهد الدولة الفاطمية في مصر بعد ما أتم القائد جوهر الصقلي فتح مصر سنة 969 م وشرع في تأسيس القاهرة ثم أنشأ القصر الكبير الذي أقام فيه المعز لدين الله الفاطمي وفي تلك الأثناء بدأ في إنشاء الجامع الأزهر الشريف ليكون مسجدًا جامعًا للمدنية الحديثة وأقيمت أول صلاة جمعة فيه في رمضان عام 361ه/972 م وعرف وقتها بجامع القاهرة.

وبالرغم من أن يد الإصلاح والترميم توالت عليه على مر العصور فغيرت كثيرًا من معالمه الفاطمية إلا أنه يعد أقدم أثر فاطمي في مصر وقد اختلفت الآراء حول سبب تسميته إلا أنه أرجع بعض العلماء أنه تم تسميته نسبة إلى فاطمة الزهراء ابنة رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم.

ويعتبر هذا المسجد ثاني أكبر مسجد بعد جامع القيروان حيث يعد الجامع الأزهر هو الأول في مصر في تأدية دور المدارس والمعاهد النظامية فكانت دروسه تعطى بتكليف من الدولة ويأخذ عليها العلماء والمدرسين أجر مقابل التدريس به وألقي أول درس فيه عام 365 ه/975 م على يد علي بن النعمان القاضي في عهد الشيعة.

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *