الأهلى يستغل تفوقه الإفريقى لحسم اللقب أم الزمالك يستغل تفوقه فى النهائيات

عدد الزوار : 20

تقرير : يوسف جمال

نهائى القرن بين الأهلى والزمالك هذا العام لم يكن النهائى الأول بين الفريقين على المستوى البطولات الافريقية كما يروج البعض، بل هو الأول على مستوى دورى الأبطال فقط.
أول مباراة نهائية قارية بين الفريقين كانت عام١٩٩٤فى بطولة السوبر الأفريقى التى أقيمت فى جوهانسبرج عاصمة جنوب أفريقيا وتوج الزمالك باللقب بعد الفوز على الأهلى بهدف نظيف عن طريق لاعبه أيمن منصور.
هذه البطولة لم تكن أولى بطولات للسوبر للزمالك فقط بل كانت أولى البطولات على المستوى المصرى والعربى، وكان أول فريق يتوج بلقب السوبر الأفريقى هو فريق أفريكا سبورت الإيفوارى عام١٩٩٣بعد تغلبه على الوداد البيضاوي بطل دورى الأبطال حينذاك بركلات الترجيح بعد التعادل فى الوقت الأصلى والإضافى بهدفين لكل فريق.
مباراة٢٧نوفمبر القادم هو يعد ثانى نهائى بين الفريقين على المستوى القارى، وهو النهائى٨للزمالك فى دورى أبطال، والثالث عشر للأهلى من نفس البطولة.
توج الأهلى باللقب ثمانية مرات وجائت أعوام(١٩٨٢،١٩٨٧،٢٠٠١،٢٠٠٥،٢٠٠٦،٢٠٠٨،٢٠١٢،٢٠١٣)بينما حل الأهلى وصيف فى أربع مواجهات أعوام(١٩٨٣،٢٠٠٧،٢٠١٧،٢٠١٨).
بينما فاز الزمالك باللقب خمسة مرات أعوام(١٩٨٤،١٩٨٦،١٩٩٣،١٩٩٦،٢٠٠٢) وحل الزمالك وصيف البطولة فى مواجهتين أعوام(١٩٩٤،٢٠١٦).
أولى مواجهات الفريقين فى دورى الأبطال كانت عام٢٠٠٥فى دور نصف النهائى وفاز الأهلى ذهابا بهدفين لهدف، وأيضا فاز إيابا بهدفين نظيفين.إلتقى الفريقان بعضهما على مستوى جميع البطولات القارية فى٩مواجهات،٨ مواجهات على مستوى دورى الأبطال ومواجهة وحيدة فى بطولة السوبر، كانت الأفضلية فى المواجهات لصالح الأهلى حيث فاز فى٥مواجهات، بينما فاز الزمالك فى مباراة وحيدة وتعادلا فى ثلاث مواجهات.
مواجهات الفريقين دائما ما تشهد أهداف حتى المباريات التى تنتهى بالتعادل.
سجل الأهلى فى تاريخ مواجهات الفريقين قاريا١٤هدف، بينما سجل الزمالك٩أهداف.
هداف مواجهات الفريقين ابوتريكة وبركات برصيد٤أهداف لكل منهما، وشارك التهديف فى مواجهات الفريقين، جمال حمزة برصيد هدفين، والأنجولى أمادو فلافيو هدفين، بينما سجل هدف واحدا كلا من:محمد ابراهيم، احمد فتحى، اجوجو، احمد جعفر، ايمن منصور، عمر جابر، حازم إمام، وليد سليمان، أحمد عبد الظاهر.
سجل بقميص الفريقين لاعب واحد فقط وهو أحمد حسن، بداية تسجيله كانت عام٢٠٠٨بقميص الأهلى فى مرمى الزمالك فى الجولة الأولى من دور المجموعات فى المباراة التى إنتهت بفوز الأهلى بهدفين لهدف، وسجل أيضا بقميص الزمالك فى مرمى الأهلى فى الجولة الخامسة من دور المجموعات عام٢٠١٣ فى المباراة التى إنتهت بفوز الأهلى٤/٢.
والمصادفة بأن الثمانية مواجهات بين الفريقين على مستوى دورى الأبطال إنتهت بتتويج الأهلى بالبطولة ولكن لم تكن أى مباراة جمعت بينهم فى نهائى بطولة دورى الأبطال.
بينما النهائى القارى الوحيد الذى جمع بين الفريقين إنتهى بفوز الزمالك.
هل يتوج الزمالك بالبطولة وإستغلاله تفوقه فى النهائيات القارية، أم يفوز الأهلى باللقب إستغلاله تفوقه فى المواجهات القارية.
فى الأخير يفوز من يفوز سيبقى الفريقان على عرش القارة الأفريقية، الأهلى يمتلك٢٠بطولة قارية، والزمالك يمتلك١٣لقب قارى، محلقين بعيدا عن أقرب منافسيهم، الفريق المهزوم لم ينقصه شيئا وإنما سيكون بإمكانه تعويض اللقب فى العام المقبل، ومصر دائما ستكون هى الفائزة لإضافة لقب جديد لدورى الأبطال حيث تمتلك الفرق المصرية١٤لقب لدورى الأبطال بعيدا جدا عن جميع دول القارة.
نهائى القرن تحت شعار(مصر فى ريادة أفريقيا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock