الإمارات تبدأ اسبوع الاستدامة

 

تقرير / أميمة حافظ

أبوظبي وجهة لرواد الاستدامة من مختلف أنحاء العالم من خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي شهد تطورا خلال السنوات الماضية ليصبح منصة عالمية تحفز على دفع عجلة التنمية المستدامة في العالم أجمع .

فمنذ عام 2008 شكلت العاصمة الإماراتية أبوظبي وجهة لرواد الاستدامة من مختلف أنحاء العالم من خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي شهد تطورا خلال السنوات الماضية ليصبح منصة عالمية تحفز على دفع عجلة التنمية المستدامة في العالم.

مغزى أسبوع الإستدامة :

أسبوع أبوظبي للاستدامة يضم حاليا مجموعة من الفعاليات التي تستهدف فئات مختلفة وجهات متعددة وتشمل هذه الفعاليات الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي، وقمة مستقبل الاستدامة ومعرض ومنتديات القمة العالمية لطاقة المستقبل، وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام وحفل توزيع جوائز جائزة زايد للاستدامة.

ويعمل الأسبوع من خلال مبادراته وفعالياته على تحفيز تبادل المعارف وتطبيق الاستراتيجيات وتطوير الحلول الكفيلة بدفع عجلة التقدم البشري.

كما يوفر الأسبوع فعاليات مخصصة للمرأة والشباب وشرائح المجتمع الأخرى، وذلك بهدف إشراك الجميع في دفع جهود الاستدامة نحو الأمام.

أعلنت دولة الإمارات عن بدأ فعليات أسبوع الاستدامة بدءا من الأمس الاثنين 18 يناير .

اعتبر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن استضافة أسبوع أبوظبي للاستدامة “ترسخ رؤية الإمارات بشأن التعاون مع المجتمع الدولي لمواجهة التحديات العالمية الملحة”.

الشيخ محمد بن زايد ضرب أمثلة لكافة التحديات، ومنها “قضية التغير المناخي، والعمل على تحقيق التعافي الشامل لمرحلة ما بعد كورونا، ودفع أجندة التنمية المستدامة لخير الإنسانية وتقدمها .

وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي، سلطان الجابر
الجابر: أدنوك مستمرة في استكشاف الموارد الهيدروكربونية
وانطلقت الاثنين الماضى فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، المنصة العالمية التي تركز على تسريع وتيرة التنمية المستدامة، والذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” بشكل افتراضي باستخدام تقنيات وقنوات الاتصال المرئي حتى 21 يناير الجاري.

وتشهد أعمال الأسبوع الافتراضية مشاركة نخبة من القادة وصناع السياسات وخبراء القطاعات ورواد التكنولوجيا من حول العالم، لمناقشة سبل استكشاف الفرص الاجتماعية والاقتصادية ودعم الابتكار من أجل تحقيق التعافي الأخضر في مرحلة ما بعد جائحة “كوفيد 19”.

وتتضمن أجندة دورة عام 2021 من أسبوع أبوظبي للاستدامة، فعاليات رفيعة المستوى تشمل قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة، والجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام، ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي، والمنتديات الافتراضية لمنصة “شباب من أجل الاستدامة”، بالإضافة إلى المنتديات الافتراضية للقمة العالمية لطاقة المستقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *