الاحتلال الإسرائيلي يستمر فى إنتهاكاته لمقدسات فلسطين

الاحتلال الإسرائيلي يستمر فى إنتهاكاته لمقدسات فلسطين
الاحتلال الإسرائيلي يستمر فى إنتهاكاته لمقدسات فلسطين

يستمر الاحتلال الإسرائيلي – كعادته الشنيعة – فى انتهاك المقدسات بدولة فلسطين، وسياسته الغاشمة منذ عقود لم تتغير حتى الآن، لاستمرار مخططاته، دون الالتفات لأى تحذيرات من المجتمع الدولى برمته.

إدانة

ففى صباح اليوم، أدانت جامعة الدول العربية، بأشد العبارات تصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي لعدوانها الغاشم والمستمر، على المقدسات فى فلسطين

أمر واقع

حيث تصاعدت –  مؤخرًا – حدة الاستهداف الإسرائيلي للحرمين، القدسي والإبراهيمي الشريفين، في إطار مخططات الاحتلال لفرض أمر واقع قسري جديد من خلال الإجراءات والانتهاكات لحرمة وقدسية المسجدين.

الحرم الإبراهيمي

وفرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إغلاقًا تامًا للحرم الابراهيمي الشريف، أمام المصلين لمدة 10 أيام، في الوقت الذي تسمح للمستوطنين لاستباحته

فضلًا عن السماح لهم بإقامة الصلوات اليهودية فيه، وكذلك تتصاعد اقتحامات المسجد الأقصى، التى لم يكف عنها الاحتلال

جماعات الهيكل

واقترحت قدمت جماعات الهيكل في سابقة خطيرة من نوعها مقترح لحكومة الاحتلال بهدف تفكيك قبة الصخرة لإقامة الهيكل المزعوم.

ساحة البراق

فيما كثفت أعمال الحفريات في ساحة البراق والجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك لاستكمال تهويدها.

تحذير

وقد حذر الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية،الدكتور سعيد أبوعلى، من العواقب الوخيمة لإمعان سلطات الاحتلال الإسرائيلية بارتكاب جرائمها بحق المقدسات

فضلًا عن عدم المساس بحرمتها وتدنيسها، والتي قد تنذر بإشعال حرب دينية في المنطقة برمتها.

المجتمع الدولي

وطالب أبوعلي، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لتحمل مسؤولياته، واتخاذ الإجراءات العملية الضرورية،

وعدم الاكتفاء ببيانات الإدانة، لإلزام سلطات الاحتلال الاسرائيلي وقف انتهاكاتها الجسيمة بحق المقدسات وتقويضها لحرية العبادة، وفقًا للقرار رقم 2334 لعام 2016 انقاذًا لحل الدولتين وفرص تحقيق السلام لاستقرار المنطقة.

ترامب

وأشار الأمين العام المساعد، إلي أن إسرائيل تتعمد الإطاحة بالمنظومة الدولية وقراراتها، في سباق مع الزمن استثمارًا للأيام الأخيرة لعهد ترامب المنتهية ولايته

من اجل الاستمرار في الاستيطان لتعميق الاحتلال، وتوسيع نطاق مصادرة الأراضي، وسرقة الآثار والتهويد وهدم المنازل والحفريات في مدينة القدس.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *