التخلص من شعور الملل.. للمساهمة في التغيير الفعال

التخلص من شعور الملل.. للمساهمة في التغيير الفعال

يعد الملل تطلع الفرد إلي فعل نشاط معين مع إنعدام الرغبة والدافع لفعله، وهو ميكانيزم دفاعي، ينبه الشخص أنه غير مدرك لقيمة النشاط الذي يفعله.
وهو عدم الإستشعار بالسعادة والإستمتاع بالنشاط الذي يمارسه الشخص، مع عدم وجود الطاقة للقيام به.
ويصبح الملل حالة مرضية في حالة الإستمرار وحينما ينتقل من الأمور الفرعية البسيطة إلي الأمور الرئيسيه التي تهدد حياتنا مثل ترك الوظيفه الأساسية لدي الفرد ….إلخ.
أسباب الشعور بالملل:
1- ملل من الروتين بشكل دائم
2- كثرة التوتر لتحقيق نجاح معين إلي أن أصل إلي حالة فقد الشغف نتيجة كل مشاعر الضغط النفسيه التي تعرض لها الشخص في الفترة بسبب نشاط معين.
3- عدم معرفة قيمة النشاط الذي أفعله وفقدان الشعور بأهميته وعدم التركيز علي القيمه مع سرعة الحياة
4- التسويف عند فعل الاشياء حتي يكتسب عقلك فكرة المماطلة والكسل دون إدراك ومع كثرة وقت الفراغ يشعر الإنسان بالملل ولا فائدة من وقته.
5- الإحاطة بالأشخاص السلبيين الذين هم دائمي الشكوي الذين إعتادوا علي الأوضاع السلبية
6- عدم التخطيط الجيد للوقت حيث يعرف الإنسان مايريد تحقيقه ولكن لا يعرف كيف، ومتي
طرق التخلص من الملل:
1- الوعي وإدراك حالة الملل سريعاً دون الإنسياق إلي الآخر دون فهم، وعدم رفضه بل تقبل الحالة كما هي لأن ما نرفضه يزيد (ألم+ تقبل= نمو).
2- إعرف قيمة ما تفعل وإستشعر فائدته وركز عليه دائما وفكر به.
3- إستمتع بالسعي دون ضغط وليس الحصول علي النتيجة فقط لإن مشاعرنا تؤثر سلباً في واقعنا دون أن نشعر، وتفنن في كيفية فهمه لكي تستمتع به
4- لا تماطل أبداً وواكب عصر السرعة، وأنسف التسويف
5- رتب البيئة المحيطة والمكان الذي تجلس به
6- التأمل والتدرب علي الإسترخاء
7- كسر الروتين ولكن لا تذهب لكسر الروتين بالهروب ولكن بمنطق إضافة للسعادة
8- ربط الأشياء التي لا نحبها بالأشياء المحببه لدينا مثل حينما ينجز الشخص شئ معين يكافئ بشئ اخر يحبه.
9- الإبتعاد عن الأشخاص السلبيين.
10- تعلم بعض العادات الإيجابية كالبحث عن طرق السعادة وتطبيقها.
11- الرياضة
12- دخول تحدي مع أشخاص نحبهم أو مسابقات أخري.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *