التعادل السلبي يسيطر على مجريات قمة الدورى الفرنسي

أقيمت اليوم قمة الدوري الفرنسي في الجولة 11 من البطولة، بين باريس سان جريمان و اوليمبيك مارسيليا.

وأستضاف المباراة استاد فيلو دروم، وكانت بقيادة الحكم بينوا بأستيان.

دخل المباراة نادى أولمبيك مارسيليا برصيد 17 نقطة في ويحتل المركز السادس ساعياً للفوز لحصاد الثلاث نقاط لتعزيز مركزه في ترتيب الدورى.

بينما يدخل نادى باريس سان جريمان المباراة برصيد 27 نقطة في صدارة الدورى ساعياً لتعزيز صدارته والحفاظ على فارق ال 9 نقاط بينه وبين نادى لانس.

 

وأنتهت المباراة بنتيجة التعادل السلبى بين الفريقين، وبهذا التعادل أصبح رصيد نادى مارسيليا 18 نقطة .

وأصبح في المركز الرابع، بينما أصبح رصيد نادى باريس سان جريمان 28 نقطة في صدارة الدورى.

نعرض لكم الآن تشكيل الفريقان للمباراة:

دخل المدير الفنى الارجنتيني لنادى مارسيليا خورخي سامباولى المباراة بتشكل يضم:

حراسة المرمى: باو لوبيز.

ويوجد في خط الدفاع: فلانتين رونجير، ويليام، دوييى كاليتا كار، لوان بيريس بيترونى.

وخط الوسط: ماثيو جوندوزى، ابو بكر كامارا.

يحتل خط الوسط المهاجم: بول ليرولا، ديميترى باييت، جنكيز اندير.

وخط الهجوم: اركاديوز ميليك.

 

بينما يدخل الأرجنتيني الاخر ماوريسيو بوتتشينيو المدير الفنى لباريس سان جريمان بتشكيل يضم:

حراسة المرمى: كيلور نافاس.

خط الدفاع: أشرف حكيمي، ماركينيوس، بريستال كيمبيمبي، نونو مينديش.

ويحتل خط الوسط: ماركو فيراتى، دانيلو بيريرا.

وخط الوسط المهاجم: ليونيل ميسي، انخيل دي ماريا، نيمار دا سيلفا.

ويوجد في خط الهجوم: كليان مبابى.

مجريات المباراة:

بدأت المباراة بسيطرة من الضيوف باريس سان جريمان على مجريات المباراة لكن دون جدوى مع محاولات على أستحياء لأصحاب الأرض أولمبيك مارسيليا.

أستطاع أصحاب الأرض من التسجيل على الرغم من قلة وصولهم للمرمى عن طريق اللاعب لوان بيرسي بيترونى في الدقيقة 16.

لكن بعد العودة لحكم الفيديو تم الغاء الهدف بداعى التسلل.

وحصل لاعب مارسيليا اللاعب فالانتين رونجير على بطاقة صفراء في الدقيقة 18.

وتمكن في الدقيقة 22 لاعب مارسيليا اللاعب اركاديوز من التسجيل لكن بعد العودة للفيديو الغي الحكم الهدف بداعى التسلل.

وأجرى باريس سان جريمان تبديل أضطراري في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل من الضائع بخروج الإيطالى ماركو فيراتى ونزول السنغالى ادريسا غاى.

وأنتهى الشوط الأول بسيطرة كاملة لباريس سان جريمان، مع محاولات على أستحياء من أصحاب الأرض أولمبيك مارسيليا.

بدأ الشوط الثانى من المباراة بشكل آخر،حيث بدأ الشوط الثانى أفضل من الأول فكانت فرصة لباريس وفرصة لمارسيليا.
ظل هذا الوضع حتى الدقيقة 57 عند حصول المدافع المغربي أشرف حكيمي.

تحولت المباراة حصول لاعب باريس سان جريمان على طرد، فأصبح نادى مارسيليا هو الاكثر سيطرة في المباراة وأصبحت محاولاته أكثر من نادى بارس.

وحاول بوتتشينيو تعويض طرد اللاعب أشرف حكيمى بأجراء تبديل بخروج الأرجنتيني أنخيل دى ماريا ودخول المدافع الألماني ثيلو كيرير.

وأجرى مدرب مارسيليا تبديلان لمحاولة أستغلال طرد مدافع باريس والفوز بالمباراة وهما: خروج فلانتين رونجر و أبو بكر كامارا ونزول كونراد و باب غايي في الدقيقة 71.

وقام بإجراء تبديلان آخران في محاولة للفوز، بإخراج ميليك و جنكيز أندير ودخول أحمد ديينج و جيرسون سانتوس في الدقيقة 78.

وأختتم بوتتشينيو محاولاته للفوز بالمباراة بنزول جورجينيو فينالدوم على حساب نيمار دا سيلفا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.