التعدي على الأراضي الزراعية أصبح جريمة مخله بالشرف

التعدي على الأراضي الزراعية، سوف يتم حرمان المتعدي علي الأراضي الزراعيه من الدعم وكذلك يصبح جريمه مخله.

تحدث السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن مشروع قانون الصيادلة يستهدف مواجهة خ  التجاوزات.

ومن بينها تداول بعض الأدوية ومستحضرات التجميل دون الحصول على ترخيص.

كما أوضح خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج “صالة التحرير”.
أن القانون ينص على بعض الغرامات وفقا للجريمة بينها توقيع غرامة تتراوح ما بين 100 ألف و500 ألف جنيه.

وذلك حال الإعلان عن مستحضر تجميل أو دواء دون الحصول على ترخيص من وزارة الصحة.

كما أشار إلى القانون لا يجرم امتلاك سلاسل الصيدليات كونها تحصل على تصريح تحت مسمى واحد.

لكنه يجرم استعارة اسم الصيدلي بعقوبة للحبس مدة لا تقل عن عام، وغرامة تتراوح من 200 ألف جنيه حتى مليون جنيه.

كما أشار إلى أن قانون الصيادلة ينص على عقوبة وجوبي مدة لا تقل عن عامين.

وكذلك غرامة تتراوح من مليون حتى 2 مليون جنيه حال إدارة صيدلية دون ترخيص.

وأيضًا حول ملف مواجهة التعدي على الأراضي الزراعية قال إن تكلفة استصلاح الفدان الواحد يكلف الدولة 100 ألف جنيه.
كما وجها أن الحكومة ستقدم حزمة تشريعات إلى مجس النواب.
تعمل على تصنف التعدى على الأراضي الزراعية كجريمة مخلة بالشرف، فضلًا عن حرمان المعتدي من أوجه الدعم المختلفة.

كما لفت إلى أن وزارة التنمية المحلية والجهات المعنية ستخطر وزارة التموين بالأشخاص المتعدين على الأراضي الزراعية ابتداء من 10 فبراير الماضي.
وذلك استعدادا لرفع أسمائهم من كشوف الدعم سواء “الخبز أو السلع التموينية”، فضلًا عن الحرمان من الأسمدة الزراعية.
ومن جانبه وضح أن الحكومة ستعلن عن الأعداد المحرومة من الدعم بسبب التعدى على الأراضي الزراعية خلال الفترة المقبلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.