التلوث البيئي مابين الأسباب والحلول

البيئة هى العامل الاساسى لبقاء ودوام حياة الانسان وهى كل مايشمل حياة الانسان نفسه من تكاثر ووراثة وتشمل علاقة الانسان بالكائنات الحية والحيوانية والنباتية.

وباعتبار الانسان احد مكونات البيئة الفاعلة فيعرف البيئة بأنها كل مكونات الوسط الذى يتفاعل معه الانسان مؤثرا ومتأثرا.

وهى الاطار الذى يعيش فيه الانسان ويحصل منه على مقومات حياته من غذاء وكساء ودواء ومأوى ويمارس فيه علاقاته مع اقرانه مع بنى البشر.

اهتمت مصر بقضايا البيئة اهتماما شديدا ومشكلاتها بما فيها من ندرة المياة وتلوث الهواء والاضرار التى لحقت بالمناطق التاريخية ومسائل رعايا الحيوانات المهددة بالانقراض.

حيث ساهمت فى عدة مؤتمرات مع المنظمات المختلفة للمساهمة فى حماية البيئة وتقليل التلوث.

واشتركت مع العديد من الدول وقامت بعمل مداخن للمخلفات وقامت بحماية الشواطئ والبيئة والمياة من التلوث وتعليم الطلاب بالجامعات ونشر الوعى البيئي فى المجتمع.

اهم القضايا البيئة فى مصر واسباب التدهور البيئي

تعد الاخطار الصحية للمبيدات والاسمدة الكيميائية من اهم قضايا البيئة وايضا تلوث المواد الغذائية ،والمخلفات الصلبة والقمامة ،و تلوث نهر النيل والترع ،و النفايات الخطرة .

وتلوث مياة الشرب ونقصها ،و التلوث من الصناعة،و اختناقات المرور ،و تلوث الهواء ،و ضعف الوعى البيئي.

وتسبب فى هذا التدهور البيئى فى مصر ذلك الضعف فى اجهزة حماية البيئة ،و عدم الالتزام بتطبيقات التشريعات الامنية ،و ضعف برامج التوعية البيئية وايضا سوء ادارة شؤون البيئة.

الاثار السلبية للتكنولوجيا على البيئة

استنزاف المصادر الطبيعية

ادى الاقدم الهائل الذى حدث فى الصناعة والثورة الصناعية الى احداث ضغط كبير على الموارد الطبيعية وبالاخص الموارد غير المتجددة مثل الفحم وزيت البترول .

وبعض الخامات المعدنية والمياة الجوفية وهى الموارد الطبيعية التى احتاج تكوينها الى انقضاء عصور جيولوجية طويلة ولا يمكن تعويضها فى حياة الانسان.

وتبع هذا التقدم الصناعى الكبير الذى وصل اليه الانسان ظهور اصناف جديدة من الموارد الكيميائية .

لم تكن تعرفها البيئة من قبل فتصاعدت بعض الغازات الضارة من مداخن المصانع.

ولوثت الهواء والقت هذه المصانع بمخلفاتها الكيميائية السامة فى البحيرات والانهار.

تأثير تلوث البيئة على الكائنات الحية

يصيب التلوث البيئى الناتج عن التقدم التكنولوجى الانسان والحيوان من امراض.

بسبب التطور فى استخدام المواد المشعة فى المجالات الصناعية المختلفة وما له من اثر على البيئة.

وما حدث من استخدام الاشعة البيولوجية على صعيد الحروب وما يخلفه من دمار وتلوث وامراض يسببها التلوث للانسان .

هى فى الغالب امراض مستعصية مثل السرطان والامراض الصدرية وامراض القلب وهذا يؤدى الى تدمير البيئة البشرية.

اسرف الناس فى استخدام المبيدات الحشرية فى الزراعة ومبيدات الافات والمخصبات الزراعية.

وذلك ادى الى تلوث البيئة كاملة مثل تلوث الماء والهواء والتربة وايضا بعض الاراضى اصبحت غير قادرة على الانتاج.

وازدادت الاراضى التى تجردت من الغابات والاشجار وارتفعت اعداد الحيوانات والنباتات التى تنقرض كل عام.

وكذلك ارتفعت نسبة الانهار والبحيرات التى فقدت كل ما بها من كائنات حية وتحولت الى مستنقعات.

اهتمام مصر بقضايا البيئة

اهتم الرئيس عبدالفتاح السيسى بملف البيئة وتوفير بيئة صحية للمواطنين .

وذلك يمثل رسالة قوية وحقيقية لمراعاة مصر لحقوق الانسان.

حيث تولى الرئيس ملف البيئة والحفاظ عليها ودعم كل المبادرات والدراسات البيئية .

وذلك فى اطار التأكيد على توفير بيئة صحية للمواطنين والحفاظ على حقوق الانسان.

واوضح ان البيئة حق من حقوق الانسان والحفاظ عليها مسؤولية الجميع .

لافتا الى التطوير القائم فى التعامل مع ملفات البيئة كافة باسلوب علمى متطور يهدف الى توفير بيئة نظيفة للمواطن.

واشاد باستيراتيجية وزيرة الصحة بشأن التعامل الحكومى مع مشكلات البيئة مؤكدا ان هناك ادارة حقيقية حاليا للتعامل مع هذه المشكلات.

وايجاد الحلول مشيدا بجهود الوزيرة لعملها خارج الصندوق حيث ان لديها رؤية واضحة لحل المشكلات.

واكد ان لجنة حقوق الانسان والنواب خلف الوزيرة من اجل تحقيق الهدف المنشود وهو القضاء على المشكلات البيئية.

لافتا الى ان اللجنة تعمل دائما على متابعة ادارة حقوق الانسان التى تم انشائها بوزارة البيئة لتحسين الوعى البيئي لدى المواطنين .

ونوه بأن اللجنة تعمل على توفير قوانين تساعد فى خلق بيئة نظيفة من اجل صحة المواطن.

لافتا الى ان صحة المواطنين الجيدة والحفاظ عليها تبدأ من بيئة نظيفة.

اهتمت مصر بقضايا البيئة حيث قام الجيولوجيون والجغرافيون والايكولوجيون ببعض عمليات المسح لعدد من الموارد الطبيعية فى صحارى مصر.

وقام مهندسو الرى بقياس سرعة سريان مياة النيل ومعدلات تراكم رسوبياته.

كذلك اهتمت وزارة الصحة بقضايا تلوث الاغذية ومكافحة بعض الامراض.

الجهود التى تبذلها مصر فى مجال البيئة

قدمت مصر اعلان سياسى لكى تحث الدول على وضع ملف التكيف فى الاولويات التى سيتم توفير التمويل لها خاصة ان ١٠٧ دول من اصل ١٩٠ دولة.

قامت بالانضمام الى الاعلان السياسى الذى اقترحته مصر بجانب ٧٣ منظمة دولية.

انضمت ايضا لبذل مجهود اضافى للتصدى لتغير المناخ لتحسين البيئة وذلك على المستوى الدولى.

وساهمت مصر بمبلغ قدره ٦٥ مليون جنيها لتحسين منظومة ادارة المخلفات وذلك على المستوى المحلى.

وساهمت ايضا بمبلغ قدره ٢٤٤ مليون جنيها لتحسين منظومة النظافة وقامت بالسيطرة على المقالب العشوائية بالقاهرة .

وبدفع مبلغ قدره ٩ ملبون للسيطرة على الحرائق ونفذت الوزارة مشروعات رئيسية بتكلفة ٣٠٠ مليون جنيها ومن بينها مشروعات معالجة الصرف الصناعى وايضا ادارة المخلفات الخطرة.

وقامت مصر بإستضافة مؤتمر الامم المتحدة للتنوع البيولوجى فى شرم الشيخ نوفمبر ٢٠١٣ تحت شعار ” الاستثمار فى التنوع البيولوجى من اجل الناس والكوكب ” .

وقد حضره الرئيس السيسى وشارك فى المؤتمر ٧٥٤٦ ويمثلون ١٨٢ دولة منظمات الامم المتحدة الحكومات رجال الاعمال.

وساهمت فى تحسين جودة الهواء والتخفيف من اثار تغير المناخ والحفاظ على التنوع البيولوجى والبيئة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.