الحديدي يبحث مع أمين “الأفروآسيوي للمرأة” تفاصيل المؤتمر التأسيسي
كتب: رامي السيد _ نورا محمد

استقبل الدكتور حلمي الحديدي، وزير الصحة الأسبق، ورئيس منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية، صباح اليوم، كلا من د. أمل مسعود، الأمين العام للاتحاد الأفروآسيوي للمرأة، وخالد سالم، الأمين العام المساعد للاتحاد.

وناقش الاجتماع تفاصيل تنظيم المؤتمر الدولي التأسيسي لاتحاد المرأة. والذي من المقرر أن يعقد عبر تطبيق “زوم”، على شبكة الإنترنت. في الساعة الواحدة يوم الخميس 21 يناير الحالي.

وتم توجيه الدعوة لسفراء الدول الأفريقية والآسيوية لحضور المؤتمر “افتراضيا”. فضلا عن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وسامح شكري، وزير الخارجية، للرعاية والحضور.

كما ناقش الاجتماع اللائحة التنفيذية لاتحاد المرأة، والهيكل التنظيمي. والذي يضم، إلى جانب الأمين العام، رئيسا، ونائبين، ونائبا للأمين العام، وأمينين مساعدين عن قارتي أفريقيا وآسيا.

وفي غضون اللقاء، الذي نظمه الحديدي،  أكدت أمل مسعود، في تصريحات لها، أنّ المؤتمر الدولي التأسيسي سيبحث بنود دستور الاتحاد. وسيتم التصويت على الهيكل التنظيمي. والذي يتم اختيار أعضائه بالأغلبية المطلقة، وبالتصويت المباشر.

وأضافت أن المرأة في كل من أفريقيا وآسيا، استطاعت خلال السنوات الأخيرة أن تثبت للعالم كله أنها قادرة على صنع المعجزات وتحقيق الذات مهما كانت العقبات والتحديات. حتى أنه لم يعد يخلو مجال من المجالات أو محفل من المحافل الإقليمية أو الدولية من وجود نساء يمثلن فيه بلادهن.

وأشارت إلى أن قارة إفريقيا التي ظلمت كثيرا وكان النصيب الأكبر من ذلك الظلم واقعا على المرأة وأطفالها. ولم تقتصر تلك الإنجازات على المجالات النسائية. وإنما تجاوزتها وامتدت لتشمل شتى مجالات الحياة فكانت ندا قويا للرجل بل ومنافسا له، وهو ما دفع مؤسسات دولية كبيرة للإهتمام بنساء إفريقيا وتسليط الضوء عليهن وعلى ما يقمن به من أدوار رائعة تخدم البشرية كلها.

كما أكدت الأمين العام للاتحاد الأفروآسيوي للمرأة أن مصر تشهد تجربة رائدة، وغير مسبوقة في مجال تمكين المرأة، في ظل اهتمام القيادة السياسية المصرية، بدورها في الحياة العامة والسياسية. إلى أن وصل عدد السيدات في مجلس النواب الحالي لنحو 162 نائبة، وكذلك ترأست سيدة أولى جلسات المجلس، هي الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي.

المرأة الفقيرة في الصعيد.. محور عمل الثقافة العامة بأسيوط

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *