مهام وأشياء لا تعرفها عن الحرس الجمهوري تجعله الأقوى عربيًا

 تقرير: حسام بدران عبدالعال

الحرس الجمهوري هو عبارة عن كتيبة من الكتائب الجيش يتم أفرادها من النخبة من جميع الأسلحة المختلفة مثل صاعقة الحرس الجمهوري وقوات جوية ومدرعات ومركبات ومن اللازم أن تكون القوة الحرس الجمهوري تساوي قوة الجيش العام من حيث قوته القتالية حيث أنه يمثل الدرع لنظام الحاكم ضد الجيش في حال الإنقلاب عليه ويكون تابع لرئيس الجمهورية المباشرة عن طريق قائد الحرس الجمهوري.

ويكون الحرس الجمهوري المصرى هو احد أفرع القوات المسلحة المصرية ويتبع رئيس الجمهورية مباشرة، طبقا لقرار رئيس الجمهورية لسنة 1989، أسس علي يد الفريق الليثي ناصف ويعتبر أحد قوات النخبة في الجيش ولكنه لا يتلقي تعليماته من قيادة القوات المسلحة، إلا إذا أمر الرئيس قائد الحرس الجمهوري بذلك وحدث هذا بالفعل عام 1973، بل يتلقي تعليماته من ضباطه فقط وأعلي قائد في هذا السلاح وهو قائد قوات الحرس الجمهوري وهو عادة ضابط برتبة لواء أو فريق وهو لا يتلقي تعليماته سوي من رئيس الجمهورية، وعلي عكس ما يظن البعض مهمة الحرس الجمهوري لا تنحصر في حماية رئيس الجمهورية بل في حماية النظام الجمهوري بأكمله، بما في ذلك منشآته ومؤسساته وهي لا تنحصر في قصور الرئاسة وإنما أيضا مراكز القيادة ومطارات الرئاسة بل وتمتد صلاحيتهم لحماية مؤسسات مثل مجلس الشعب والمحكمة الدستورية ومجلس الدولة أثناء الحرب.

وأما الحراس الشخصيين للرئيس فهم عادة من رجال الوحدات الخاصة بالقوات المسلحة وقوات الشرطة أيضا وهم يتبعون مؤسسة الرئاسة.

ويغطي تحركات رئيس الجمهورية في مصر مجموعة عمل تتكون من جنود الأمن المركزي التابعين لوزارة الداخلية لتأمين الطرقات التي يمر بها موكب الرئيس ومحيط مكان تواجده ثم مشاة الحرس الجمهوري لتأمين مكان تواجده، ومركبات الحرس الجمهوري 4 سيارات جيب محملة ب 16 جندي من صاعقة الحرس الجمهوري وهم مجموعة منتقاة من جنود الصاعقة يتم إلحاقهم بقوات الحرس الجمهوري ويمكن تميزهم ببذل الصاعقة الصفراء ذات البقع البنية وقبعات الحرس الجمهوري الزرقاء ورشاشات ال HK 5 القصيرة، كما يسبق الموكب 8 دراجات نارية من وحدة خاصة بالشرطة العسكرية مخصصة لتأمين الرئيس ومدربة علي القتال التلاحمي من علي الدراجات النارية ويلي السيارات الجيب الخاصة بالحرس الجمهوري سيارتان واحدة أمام موكب الرئيس و واحدة خلفه، جيب سوداوين يحتوي كل منهما علي 4 إلي 5 جنود من الوحدة 777 ثم تأتي 4 سيارات مرسيدس تحيط بشمال ويمين ومؤخرة ومقدمة سيارة الرئيس وتحتوي كل منها علي 3 ضباط حراسات خاصة من طاقم الرئيس وأخيرا حارس الرئيس الشخصي وهو الضابط الوحيد الذي يرافقه في سيارته إلي جانب السائق وأمين رئاسة الجمهورية وعادة ما يكون هو و 3 آخرين من طاقم حراسته المجموعة المكلفة بحراسة الرئيس خارج حدود الجمهورية.

وانضم مؤخرا لطاقم حراسة الرئيس أيضا دورية من المروحيات MI _8 TPK وهي طائرات تصوير وإستطلاع ميداني لرصد أي تهديد جوي أو صاروخي، وهذا الطاقم المذكور أعلاه لا يتبع بالكامل رئاسة الجمهورية ولا الحرس الجمهوري ولا القوات المسلحة ولا الشرطة وحدها بل تتعاون كل الأجهزة في تأمين الرئيس.

ويقع دار الحرس الجمهوري أو نادي الحرس الجمهوري في شارع صلاح سالم بجوار عمارات العبور وهو نادي ترفيهي لضباط الحرس الجمهوري وبه قاعة أفراح تستخدم في حفلات الزفاف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *