الحكومة تعلن عن إلغاء فواتير الكهرباء والمياه في الفترة المُقبلة.. تعرف على البدائل

تتجه الدولة في الفترة الأخيرة نحو، إلغاء فواتير الكهرباء والمياه، في إطار التخفيض وتوفير الطباعة واستبدال الفواتير بطرق أخرى موفرة، وبدأت الحكومة بالفعل في التطبيق التجريبي لمنظومة الإتصالات الإلكترونية والدفع الإلكتروني في أماكن محددة،وقد قامت الحكومة بالإعلان عن إلغاء الفواتير الورقية، ومن خلال تصريحات الحكومة والتي  قد تبين من خلالها طرق الدفع الجديدة، التي سوف نقدمها من خلال هذا التقرير لدفع الفواتير بالطرق الحديثة.

إلغاء فواتير الكهرباء والمياه

إلغاء فواتير الكهرباء والمياه

أعلنت الحكومة عن إلغاء فواتير الكهرباء والمياه وبداية التطبيق بالفعل في سبتمبر المُقبل،حيث أن بدأ الإختبار وتطبيق طريقة الفواتير الإلكترونية  في أبريل الماضي، وتم الإعلان بإلغاء الفواتير الورقية من قبل من خلال وزير المالية إعتباراً من يوليو الماضي، ولكن تم تطبيق هذه الخطوة في أماكن محددة وليس كل المناطق، ووفقاً لمصادر بلجنة الطاقة في مجلس النواب، أن  من بداية شهر سبتمبر  المُقبل سيتم تطبيق الفواتير الإلكترونية في كافة المناطق لترشيد الاستهلاك.

الطرق الجديدة لدفع فواتير الكهرباء والمياه

لقد تم إلغاء كل التعاملات الخاصة بالفواتير الورقية واستبدالها بطرق دفع أخري كالدفع الإلكتروني، حيث زادت في الفترة الأخيرة مؤشرات البحث عن معرفة طرق الدفع لفواتير المياه والكهرباء، وقامت الحكومة بإصدار بعض التصريحات والتي كشف من خلالها  طرق الدفع وهذا الطرق هي:

• دفع فواتير المياه والكهرباء عن طريق المحفظة الإلكترونية المعروفة للجميع.

• أو دفع الفواتير يتم من خلال المحصل عن طريق  ماكينات الدفع الإلكتروني لتسهيل التعامل مع المواطنين لدفع الفواتير، وتقليل التعامل مع العنصر البشري نظراً لتجنب الأخطاء.

• وأيضاً يمكن دفع الفواتير عن طريق مراكز دفع العدادات مسبقة الدفع.

• ويتم تغير الفواتير القديمة عن شكلها التقليدي لستبدالها بإيصال إلكتروني ضمن خطط الرقمنة.

هذه هي طرق الدفع الجديدة التي سيتم تطبيقها في جميع المناطق من سبتمبر المُقبل بينما كان يتم  دفع الفواتير بالطرق القديمة كالتالي:

لقد كان يقوم الفرد بدفع كل الفواتير الخاصة بالمياه والكهرباء عن طريق محصل الفواتير، وكان الفرد يدفع ضرائب لهذه الخدمات وذلك يعد عائق للفرد، وأيضاً في ظل ارتفاع درجات الحرارة في الصيف وبالتالي يزداد استهلاك الكهرباء ويعود ذلك على ارتفاع الفاتورة وكل تلك العوائق تعود على الفرد، ولذلك قررت الحكومة تخفيف هذا العائق والغاء طريقة التعامل بالفواتير الورقية، واستبدالها بمنظومة الدفع الإلكتروني ومن المقرر أن يتم تطبيق هذا القرار خلال شهر يوليو الماضي، فقد قامت الدولة بتأجيل القرار والتطبيق لأجل غير مسمى، ولكن هناك بعض المصادر التي قد أكدت من خلال تصريحاتها انه سيتم تطبيق طرق الدفع الإلكتروني خلال الفترة المُقبلة.

ولكن إلغاء الفواتير وتغير طريقة الدفع لا يمنع من دفع فواتير المياه والكهرباء، لذلك كل ما عليك هو ترشيد الاستهلاك لأن الترشيد  يقلل من قيمة الدفع، و كل هذا لا يعني  الاستغناء عن الأجهزة الكهربائية، ولكنه الاستخدام الأمثل للطاقة حتى لا يتحمل الفرد أعباء مالية عالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.