العرب والعالمخبر رئيسي متحرك

الخارجية الفلسطينية تطلب الدعم البرازيلي لمواجهة كورونا

أسماء علي

طلب وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينى رياض المالكى، من البرازيل دعم جهود القيادة الفلسطينية فى مواجهة فيروس الاحتلال الإسرائيلي الذي يواجهه الفلسطينيون منذ عقود من الزمن، ومخططاته المتعلقة بضم مستوطنات الضفة الغربية والأغوار وشمال البحر الميت مما ينهي أمل إقامة دولة فلسطينية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن ذلك جاء خلال لقائه في مقر الوزارة بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، سفير جمهورية البرازيل الاتحادية فرانسيسكو ماورو، حيث تسلم منه رسالة من الحكومة البرازيلية تضمنت تقديم دعم مالي رمزي لجهود القيادة الفلسطينية في مواجهة وباء كورنا، ودعماً مماثلاً لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا”.

وأشار إلى التصعيد الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة وانتهاك القانون الدولي، واستمرار سياساتها العنصرية غير الشرعية ضد الشعب الفلسطيني، وإلى قرار الحكومة الإسرائيلية بضم الأغوار وشمال البحر الميت وفرض “السيادة الإسرائيلية” على المستوطنات غير الشرعية والمقامة على أرض دولة فلسطين.

واشاد المالكي بالدعم المقدم من الحكومة البرازيلية، مشيرا إلى العلاقات الثنائية القوية والمتينة بين البلدين مؤكدا أن بلاده تطمح بأن يكون للبرازيل دور مجد ومتميز في دعم حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف والتي تتماشى مع الأعراف الدولية والقانون الدولي.

وأشار المالكي الى الحراك الدبلوماسي الفلسطيني بتعليمات وتوجيهات الرئيس محمود عباس، لحشد الدعم الدولي للرؤية الفلسطينية للسلام.
وأضاف اننا نتطلع لموقف الرباعية الدولية منها، كما نترقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الجمعة المقبل وما سينتج عنه.

بدوره، أكد ماورو ان البرازيل لا زالت تقف مع حل شاملٍ وعادلٍ يلبي احتياجات الطرفين، وأن البرازيل ستواصل هذا الموقف الرسمي لها في جميع المحافل الدولية مشيدا بجهود القيادة الفلسطينية في مواجهة وباء كورونا، والإجراءات التي اتخذتها الحكومة في مراحل مبكرة جدا، بالرغم من الإمكانات المحدودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى