الخارجية المصرية: نرفض آي محاولات لتهيجر الفلسطينيين

الخارجية المصرية: نرفض آي محاولات لتهيجر الفلسطينيين

رفضت مصر رفضًا قاطعًا على لسان وزير خارجيتها سامح شكري التهجير القسري للفلسطينيين خارج أراضيهم.

وأجرى وزير الخارجية اتصالا هاتفيا مع نظيره البريطاني ديفيد كاميرون وزير الخارجية وشئون الكومنولث والتنمية للملكة المتحدة ,بحثا فيه مستجدات الأوضاع الميدانية والانسانية في قطاع غزة,وكيفيةتوصيل المساعدات لأهالي القطاع.

دور الخارجية المصرية

كما بحثت الخارجية المصرية متمثلة في وزيرها سامح شكري ماآلت اليه المفاوضات الرامية لاتمام صفقة تبادل يتم بمقتضاها عملية التبادل للاسرى والمحتجزين وتحقيق  الهدنة الشاملة  في  القطاع.وأكد الوزير شكري ضرورة تضافر كافة الجهود الدولية لانجاح جهود الوساطة الحالية.

كما أكدت الخارجية المصرية على ضرورة ابداء المرونة من كافة أطراف الصراع  للوصول لنقطة اتفاق,ومن الجديربالذكر أن الوزيران ناقشا الوضع الخطير في رفح وقيام اسرائيل بالبدء في تهجير أهالي رفح  تمهيدا لشن عمليات عسكرية هناك,مما سيؤدي  الى كارثة انسانية كبرى وذلك لتواجد أكثر من 1.4مليون نسمة في هذا الجزء الصغيرمن العالم.

وحذر شكري من عواقب التصعيد الخطير لسيطرة اسرائيل على معبر رفح المنفذ الوحيد لغزة على العالم,الذي من خلاله يتم حصول اهالي القطاع على المساعدات.

ودعا شكري  لضرورة اجبار اسرائيل على الامتثال لالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال والضغط عليها للكف عن سياساتها الممنهجة لاخلاء غزة من سكانه وفرض واقع غير ماهول بالحياة في القطاع,مؤكدا رفض مصر القاطع للتهجير القسري.