الخطيب من أسطورة الملاعب إلى رئاسة النادي الاهلي

يظل الكابتن محمود الخطيب أسطورة كرة القدم المصرية والعربية على الرغْم من الذي يتعرض له من هجوم عنيف من قلة مأجورة تبحث عن مصالحها الشخصية في الانتقاد المستمر سواء لفريق الأهلي و الأجهزة الفنية المتعاقبة للفريق و مجلس إدارة النادي الأهلي ولجنة التخطيط التي أوشكت على الانتهاء من عملها وتسليم المهام إلى شركة الأهلي للكرة التي تتولى المسؤولية نهاية الموسم وتختص بكل شيء لفريق الكرة من تعاقدات جديد حسب الاحتياجات التي يحددها المدير الفني أو تجديد عقود الاعبين أو عقود الرعاية بالتشاور مع رئيس النادي الكابتن محمود الخطيب المفوض من مجلس الإدارة.

ويبقى بيبو معشوق الجماهير الرياضية ولا يختلف أحد على إنه افضل لاعب كرة في تاريخ مصر ومن أساطير الكرة الأفريقية لم حققه خلال مشواره كلاعب في فريق النادي الأهلي منذ انضمامه في عمر السادسة عشرة أو منتخب مصر.

الخطيب إنجازات وبطولات

حقق الكابتن محمود الخطيب العديد من الإنجازات والبطولات كلاعب أو إداري خلال 51 عام في مسيرته مع معشوقة الجماهير كرة القدم.

فاز بيبو ب21 بطولة خلال مسيرته في الملاعب مع الأهلي 10 بطولات دوري، و 5 كأس مصر، 3 كأس الكؤوس الإفريقية، 2 دوري أبطال أفريقيا،  واحرز 157 هدف وبطولة كأس الأمم الأفريقية مع منتخب مصر عام 1986 واحرز مع المنتخب 7 أهداف في 49 مباراة خاضها باسم مصر.

كما فاز بيبو بلقب أفضل لاعب في افريقيا، وحصل على الكرة الذهبية عام 1983، ويتمتع الخطيب بأخلاقه العالية داخل الملعب، ولم يحصل على أي بطاقة خلال 450 مباراة وخارج الملعب.

تتدرج في المناصب الإدارية التي التحق بها بعد اعتزال الكرة بعامين عضو مجلس إدارة إلى أمينا للصندوق حتى وصل إلى رئاسة النادي الأهلي فى ديسمبر 2017 وخلال 4 سنوات الحقبة الأولى حقق فريق الكرة 12 بطولة.

الخطيب

الجماهير وعشقها للخطيب

ترتبط جماهير الكرة بعلاقة قوية بالكابتن محمود الخطيب، وكانت تنظر لحظة لمسه الكرة داخل الملعب لتستمتع بمشاهدته ومهاراته وقدرته على السيطرة على الكرة في احراز الأهداف، وفى اخر مباراة لعبها بيبو هتفت له الجماهير لا يا بيبو لا يا بيبو إحساسا باعتزاله اللعب، وانهمر بالبكاء بعد تعالى الهتافات ولم يتمالك نفسه وردد ألف شكر فى مشهد حزين مازال عالق فى أذهان جماهير الأهلي التي لا تزل تدعم الكابتن محمود الخطيب رئيسا الأهلي بقوة خاصه فى الظروف التي يمر بها حاليا فريق الكرة من إخفاقات متتالية.

رئاسة النادي الأهلي

تدرج الكابتن محمود الخطيب في المناصب الإدارية منذ اعتزال لعب كرة القدم حتى وصل في 2017 إلى رئاسة النادي الأهلي وبفكر عالى ومختلف بدأ خِطَّة تطوير النادي الأهلي والتخطيط لإنشاء إستاد خاصة وافتتاح فروع اخرى للنادي على مستوى الجمهورية.

وتعدد المقرات داخل القاهرة مثل إنشاء فرع التجمع الخامس والشيخ زايد وتطوير فرق النادي للمشاركات المحلية والإفريقية والعالمية والاهتمام بالألعاب الفردية وتقديم ابطال إلى منتخبات مصر للمنافسة الدولية.

الخطيب والإعلام

من أساسيات ومبادئ النادي الأهلي الظهور النادر لرئيس النادي في وسائل الإعلام المختلفة ولكن خلال الفترة الحالية والمواقف الصعبة التي يمر بها اضطر الكابتن محمود الخطيب إلى عمل مؤتمر صحفي كبير بسبب أزمة ملعب المباراة النهائية لكأس ابطال أفريفيا الذي أقيم في ملعب المنافسة للرد على الجدل المثار حول اختيار الملعب وكشف خلاله تقصير اتحاد الكرة المصري في إبلاغ النادي الأهلي ب خطابات و مراسلات فى تقديم طلب باستضافة وتنظيم المباراة النهائية بعد الاستفسار من الاتحاد الأفريقي الكاف.

عاتب الخطيب على الإعلام الرياضي المصري بسبب الهجوم على النادي الأهلي وعلى اللاعبين والمدير الفني السابق بيتسو موسيمانى على الرغْم ما حققه من بطولات وبالأرقام والمدير الفني الحالي ريكاردو سواريش الذي تولى المسؤولية وسط أجواء صعبة يعانى فيها الاعبين الإجهاد وكثرة الإصابات وضغط المباريات وطالب الخطيب الإعلام بالحيادية وعدم زج اسم النادي الأهلي فى أزمات ليس النادي طرف فيها والتشكيك في مجلس الإدارة.

الأهلي واتحاد الكرة

دخل مجلس إدارة النادي الأهلي فى صدام حاد مع اتحاد الكرة المصري بسبب ما يتعرض له فريق الأهلي من ظلم التحكيم خلال المباريات الأخيرة وإلغاء الأهداف بداعي التسلل والتغاضي عن احتساب ركلات جزاء واضحة اتفق عليها المحللين عبر استوديوهات التحليل المختلفة وتسبب في نزيف النقاط والبعد عن المنافسة على درع الدوري.

وطالب مجلس إدارة النادي الاهلي فى اجتماع طارئ عقب المباراة الأخيرة في الدوري من اتحاد الكرة إقالة لجنة الحكام وتحقيق مع حكام الفار بسبب إلغاء هدف صحيح حرم الفريق من الحصول على حقه وتعرضه إلى ظلم كبير

المؤامرة على الأهلي أم الخطيب

ما يتعرض له فريق الأهلي خلال الفترة الحالية من أخطاء تحكيمية، وهجوم عنيف يدعو إلى العديد من التساؤلات أهمها هل يتعرض الأهلي إلى مؤامرة لإقصاء الفريق أفريقيا أم مؤامرة على رحيل مجلس الإدارة برئاسة الكابتن محمود الخطيب.

أسرار الهجوم على الأهلي

ما يحدث حاليا في الهجوم على النادي الأهلي هو هجوم منظم لمصلحة أشخاص معروفين للضغط على رحيل مجلس إدارة النادي الأهلي.

ظهور الخطيب عبر قناة الأهلي يكشف الكثير من الأسرار وفتح النار على مسؤولي الكرة المصرية ولا سيما اتحاد الكرة أمام جماهير الأهلي سواء داخل أو خارج مصر حيث وجهة الجماهير العربية العاشقة للنادى الأهلى اللوم والانتقاد الشديد إلى وسائل الإعلام المختلفة بسبب الهجوم على الخطيب وطالبت تقديره حق قدره

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.