الدخل السلبي .. عندما تكسب المال من الشغف
الدخل السلبي

الكثير يتحدث هذه الأيام عن الدخل السلبي ودوره في تحقيق عوائد مالية كبيرة ومستمرة مع الزمن بمجهود قليل، وخاصة مع ارتباط هذا الدخل بالعمل من خلال شبكة الإنترنت، ولهذا نتعرض في هذا التقرير للحديث عن الدخل السلبي ومفهومه وكيفية تحقيقه مع تقديم نماذج عالمية رائدة نجحت في تحقيق الدخل السلبي من خلال الاستثمار في الشغف الشخصي.

ما هو الدخل السلبي؟

يشمل الدخل السلبي الأرباح المنتظمة من مصدر آخر غير صاحب العمل أو الوظيفة. يمكن أن يأتي هذا الدخل من تأجير الممتلكات أو الأصول التي لا يشارك فيها الفرد بنشاط، مثل جني المال من بيع الكتب أو توزيعات الأسهم.

المدرب المالي العالمي تود تريزيدر يقول “يعتقد كثير من الناس حول العالم أن تحقيق الدخل السلبي يرتبط بالحصول على المال مقابل لا شيء، لهذا يعتقدون في فكرة الثراء السريع الجذابة، ولكن ذلك ليس صحيحاً، لأنه بالفعل يتطلب الكثير من العمل، فأنت تقدم العمل مقدماً”.

من الناحية العملية، قد تقوم بالعمل كله مقدمًا، ولكن غالبًا ما ينطوي الدخل السلبي على بعض العمل الإضافي طوال رحلة تحقيق الدخل السلبي. فقد تضطر إلى تحديث منتجك أو صيانة الممتلكات المؤجرة بشكل جيد من أجل الحفاظ على تدفق الدخل السلبي.

أياً ما كان فإن الدخل السلبي هو طريقة رائعة لتوليد الدخل وخلق الأمان المالي الإضافي لنفسك على طول الطريق. ولكن تذكر أن هذا الدخل ليس عملك بشكل عام، فهو ليس دخلاً يأتي من شيء كنت منخرطًا فيه ماديًا مثل الأجور التي تكسبها من الوظيفة.

كما أنه لا يعد وظيفة ثانية. فالحصول على وظيفة ثانية لن يكون مؤهلاً ليكون مصدر دخل سلبي لأنك ستظل بحاجة إلى الظهور والقيام بالعمل للحصول على المال.

يتعلق هذا الدخل بإنشاء تدفق ثابت للدخل دون الحاجة إلى القيام بالكثير من العمل للحصول عليه. يمكن أن يكون الاستثمار في الأصول طريقة رائعة لتوليد دخل سلبي، ولكن فقط إذا كانت تلك الأصول التي تمتلكها تدر أرباحًا أو منافع. قد تكون الأسهم أو الأصول التي لا تدر أرباحًا مثل العملات المشفرة مثيرة، لكنها لن تكسبك دخلاً سلبياً.

فوائد الدخل السلبي

الدخل السلبي

يمكن أن يكون الدخل السلبي طريقة رائعة لمساعدتك على توليد تدفق نقدي إضافي، خاصة مع احتدام معدلات التضخم في جميع أنحاء الاقتصاد. يمكن للدخل السلبي أن يساعدك على كسب المزيد خلال الأوقات الجيدة ويدعمك إذا أصبحت عاطلاً عن العمل فجأة، أو إذا استمر التضخم في التقليل من قوتك الشرائية.

من خلال هذا الدخل يمكنك الحصول على المال حتى وأنت تتابع وظيفتك الأساسية. إذا كنت قادرًا على تكوين تدفق قوي من دخل سلبي، فقد ترغب في التقاعد مبكراً إذا وصلت لسن معين. في كل الأحوال يمنحك أمانًا إضافيًا. وإذا كنت قلقًا بشأن قدرتك على ادخار ما يكفي من راتبك لتحقيق أهدافك التقاعدية، فإن بناء الثروة من خلال دخل سلبي هو استراتيجية ناجحة.

نماذج ناجحة في الدخل السلبي

هناك العديد من الشخصيات الناجحة حول العالم في تحقيق فكرة هذا الدخل وتأكيد مزاياه الكبيرة. ألقت مدونة CNBC Make It الضوء على واحد من هذه النماذج، وهو جراهام كوكران، مؤسس The Recording Revolution ، الذي بدأ عمله في عام 2009 خلال فترة الركود العظيم.

يقول كوكران: مهمتي هي تعليم الناس كيفية كسب المال من شغفهم. بدأت ببناء نشاطين تجاريين عبر الإنترنت. واليوم أدير مدونة موسيقية The Recording Revolution ، وشركة للتدريب على ريادة الأعمال. أنا أعمل خمس ساعات فقط في الأسبوع من مكتبي في المنزل وأجني 160 ألف دولار شهريًا من الدخل السلبي.

ويضيف جراهام كوكران: أخبر عملائي البالغ عددهم 3000 عميل بخلاصة ما تعلمته في هذا النوع من الدخل وهو أن يفكروا جيداً في أول 30 يومًا من بدء عملهم التجاري في النقاط الأربع التالية:

الدخل السلبي

حدد الطريقة التي تقضي بها وقتك

يركز العديد من أصحاب الأعمال الجدد الذين قابلتهم على شيء واحد فقط وهو العمل بكثافة كبيرة من أجل تعظيم مقدار الأموال التي يريدون جنيها. هذه نقطة انطلاق رائعة، لكنها غير مكتملة. يجب أن يخدم عملك حياتك وليس العكس.

لتوضيح طبيعة التوافق بين العمل وأسلوب الحياة الذي تريده، اطرح على نفسك الأسئلة التالية:

كيف يبدو اليوم المثالي بالنسبة لك؟

لا تفكر فقط في يوم عملك المعتاد. ضع في اعتبارك أنشطة الحياة الأخرى التي تريد أن تناسب يومك، مثل ممارسة الرياضة أو قضاء الوقت مع العائلة.

كم ساعة تريد أن تعمل في الأسبوع؟

لست مضطرًا إلى اتباع أسبوع العمل القياسي البالغ 40 ساعة. ستساعدك معرفة عدد الساعات التي تريد العمل فيها بالضبط على تحديد أولويات المهام بشكل أفضل.

ما هي أهمية الإجازة؟

بعض الناس لا يهتمون كثيرًا بأخذ إجازة، طالما أنهم يحبون ما يفعلونه. في حين يوجد آخرون يدركون قيمة وقت الإجازة. لهذا يركزون على تحقيق تدفق الأموال عندما لا يعملون من خلال الدخل السلبي حتى يستطيعون أن ينعموا بأوقات إجازاتهم.

تبسيط نموذج عملك

عندما بدأت عملي في مجال تعليم الموسيقى، أخبرني الناس أنني بحاجة إلى اختبار صفحات المبيعات الخاصة بي، وإقامة حفلات إطلاق وتسجيل مجموعة من الإعلانات مسبقًا من أجل النمو.

ولأني لا أحب التطرق إلى القيام بأشياء لا تعني لي الكثير، فقد أبقيت أسلوب عملي بسيطاً وركزت على ثلاثة أشياء: إنشاء محتوى أسبوعي لمدونتي وقناتي على اليوتيوب، وزيادة قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بي من الجمهور المهتم، والترويج للمنتجات المدفوعة التي قمت بإنشائها.

إذا كنت قد بدأت للتو في عمل كهذا، فطور محتوى حول مجال خبرتك لتنمية قاعدة جماهيرية لك. وكلما تقدمت في العمل قم بتصميم منتجات جديدة بناءً على ما يريده عملاؤك.

إنهاء المهام اليومية غير الضرورية

حدد الأنشطة اليومية التي ستساعدك على كسب المزيد من المال ولا تضيع الوقت أو تجهد نفسك بالتركيز على مهام غير مهمة. قبل أن تبدأ مهمة جديدة، اسأل نفسك ثلاثة أسئلة:

  • هل تؤدي المهمة إلى مزيد من المال؟
  • هل يمكنني إيجاد صلة مباشرة بين القيام بهذه المهمة وكسب الدخل؟
  • ما تكلفة القيام بتلك المهمة بدلاً من القيام بأي شيء آخر؟

إعطاء الأولوية للإخلاص

يمكن لمتابعينك معرفة ما إذا كنت تفعل شيئًا مقابل المال فقط أو إذا كنت تحب ما تفعل. سيوصلك هذا الحب إلى الارتباط بشكل أعمق بعملائك وسيدعمك على المدى الطويل. بدلاً من أن ترهق نفسك في القيام بأشياء لا معنى لها بالنسبة لك.

دائمًا ما أعطي متابعيني هذا الإطار عندما يبدؤون رحلة ريادة الأعمال الخاصة بهم لكسب الدخل السلبي طوال حياتهم وهو: أنشئ مشروعًا تجاريًا حول شيء ترى نفسك تقوم به وتستمتع به على مدار السنوات العشر القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *