الديدان الخارقة .. ثورة فى إعادة تدوير البلاستيك
الديدان الخارقة لإعادة تدوير البلاستيك

باحثون بأستراليا يكتشفون ديدان سموها الديدان الخارقة “Zophobas atratus” لقدرتها على أن تتغذى على البلاستيك، وهى عبارة عن يرقات الخنفساء التى يشتريها البعض كغذاء للطيور والزواحف، وقد استطاعت أن تتغذى على البوليستيرين وتحلله.

ماهو بلاستيك البوليسترين؟

البوليسترين “polystyrene” عبارة عن مركب كيميائى، وبوليمر حرارى ويعتبر أكثر أنواع البلاستيك استخداما، فإنتاجه يقدر بملايين الأطنان سنويا، يستخدم البوليسترين فى مجال التغليف لأنه غير مكلف و متوفر.
يستخدم البوليستيرين فى صناعة الأكواب ذات الاستعمال لمرة واحدة، كما يتم استخدامه فى صناعة أنابيب الاختبار، ويستخدم فى صناعة الأجهزة الكهربائية بأنواعها، وفى صناعة قطع غيار السيارات، وكراتين البيض، وله استخدامات عديدة.
الغرض من عد هذه الاستخدامات معرفة أنه شائع الاستخدام فى معظم حياتنا اليومية، ولكن كيف لنا أن نعيد تدويره؟ يتم استخدام مكثفات حرارية لإذابة البوليستيرين لكن هذا الاكتشاف سيمثل ثورة فى مجال إعادة التدوير.

آلية هضم الديدان الخارقة للبوليستيرين

فسر الباحثون ذلك بأن أمعاء الديدان الخارقة تحتوى على بكتيريا تفرز إنزيمات تقوم بهضم البوليستيرين خلال بضعة أسابيع، فى حين أن تحلل البلاستيك طبيعيا يستغرق مئات السنين، حيث تعمل أمعاء هذه الديدان كمعامل مصغرة لإذابة البوليمر.
عزل الباحثون سلالة من البكتيريا “Pseudomonas aeruginosa” الموجودة بأمعاء هذه الديدان، ووجدوا أنها لها القدرة على النمو على البلاستيك وتحليله.

طموحات الباحثين حول هذا الاكتشاف

ليس من السهل إنشاء مزارع ضخمة لهذه الديدان للتمكن من إعادة تدوير البوليمر، حيث وجد أن كل 100 دودة تتغذى على 34-39 مليجرام يومياً من البوليستيرين، لكن من المرجح أن يتم فصل هذه الإنزيمات التى تحلل البوليمر، وقد استطاعوا فصل الإنزيم الأكثر فاعلية المسمى ب “سيرين هيدرولايز” لإنتاجه بكميات كبيرة، ومن ثم استخدامه فى مصانع إعادة التدوير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *