الذكاء الاصطناعي مؤشرا هاما في الاقتصاد المصري

تقرير: حسام بدران عبدالعال

يشير الذكاء الأصطناعي وخاصة الأنماط التي تعتمد علي البيانات مثل التعليم الآلي، بإختلاف تام في الأنظمة الأجتماعية والأقتصادية علي مستوي العالم، وهو يساعد الإنسان علي إتخاذ القرارات بشكل جيد ويعتمد علي التنبؤ في المستقبل، التوقع في عام 2030 أن الذكاء الأصطناعي يزيد إلي الأقتصاد العالمي 15 تريليون دولار.

يكون الذكاء الأصطناعي من أهم الأولويات في أعمال السياسات العامة لكل الدول التي علي المستوي الوطني والدولي، وركزت مبادرات حكومية كثيرة علي تطبيق الذكاء الأصطناعي من أجل النمو الأقتصادي والتنمية البشرية.

وتعتمد الولايات المتحدة علي الذكاء الأصطناعي في مبادارات كثيرة تهدف إلي تحديد مبادئ وأولويات سياسات الذكاء الأصطناعي لإسراع نمط التقدم لتحقيق أهدافها للتنمية الدائمة.

جاء في إجتماع المجلس الوطني للذكاء الأصطناعي حيث تكلموا عن إطلاق منصة ai. gov. eg وذلك إطار حرص مصر علي مواكبة معطيات العصر الرقمي والتفاعل مع أهم تكنولوجيا هذا العصر، وتقديم مصر ومكانتها لكي تكون من اهم الرواد في مجال الذكاء الأصطناعي عربيا وعالميا.

قد أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات علي أن تنشأ منصة رقمية معنوية بالذكاء الأصطناعي في مصر من أجل تحقيق نقلة نوعية في هذا المجال، ويوفر لكل من يهتم ويعمل بالذكاء الأصطناعي الجهد والوقت للوصول لأهدافهم، ويدعم جهود الدولة في الإفادة من هذه التكنولوجيا لتحقيق التحول الرقمي وتصبح مصر الرقمية، موضحا إلي أهمية هذه المنصة للتسويق عن الدور الريادي لمصر لكونها طرفا دوليا في مجال الذكاء الأصطناعي، موجها إلي الجهود التي تستثمرها الحكومة المصرية لتطبيق الأستراتيجية الوطنية للذكاء الأصطناعي التي تسعي إلي خلق صناعة للذكاء الأصطناعي في مصر.

كما أكدت المهندسة جلستان رضوان مستشارة وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات للذكاء الأصطناعي أنه تم طبع الوثيقة الخاصة بالإستراتيجية الوطنية للذكاء الأصطناعي باللغتين الإنجليزية والعربية علي هذه المنصة، وجمع كافة المعلومات حول المشروعات القائمة وبرامج بناء القدرات البشرية وتجهيز الكوادر التي تعطيها وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الجهات المختلفة بداية من برامج نشر الوعي العام بالذكاء الأصطناعي، وتجهيز برامج خاصة لطلاب الجامعات والخريجين، والمهنيين بما في ذلك الوظائف التقنية وغير التقنية، وصولا إلي القادة في القطاع العام والخاص.

تجمع المنصة الإلكترونية قسم خاص بالشركات في مجال الذكاء الأصطناعي سواء القطاع الخاص أو الجهات الحكومية او المنظمات الدولية من أجل تسهيل وتيسير وتسريع عملية التواصل وقسم آخر خاص بالتعاون مع الشركات البادية، وبناء الطرق بين الأوساط الأكاديمية والصناعة، وتحفيذ أبحاث الذكاء الأصطناعي، تلك التي تشرف علي أهداف مصر التنموية، ويتم التجديد علي المنصة بنمط متكرر لتتبع الأنشطة والفعاليات الحديثة.

ونجحت مصر في السنوات الماضية في تحقيق تقدم كبير في مجال الذكاء الأصطناعي، حيث يشير مصطلح جاهزية الحكومة للذكاء الأصطناعي الصادر عام 2020 عن مؤسسة أوكسفورد ومركز أبحاث التنمية الدولية إلي إعادة ترتيب مصر في المؤشر 55 مركزا لتصبح في المركز ال 56 عالميا بين 172 دولة، منافسة بالمركز ال 111 بين 194 دولة في عام 2019، نتيجة للجهود المبذولة في تحقيق الإستراتيجية للذكاء الأصطناعي، حيث قامت وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتوقيع عدد من الأتفاقيات مع أكبر الشركات العالمية والمتخصصة لتنفيذ المشروعات من خلال تطبيق الذكاء الأصطناعي في أنحاء الدولة المختلفة لإيجاد حلول حديثة للمنافاسات التي يواجهها المجتمع المصري، بالعمل علي عقد شركات دولية لتحقيق مجموعة من برامج بناء القدرات في مجال الذكاء الأصطناعي.

إنضمت مصر للتوصية الخاصة بالذكاء الأصطناعي بمنظمة التعاون الأقتصادي، كأول دولة عربية وإفريقية تنضم للتوصية وقامت مصر بترجمتها للغة العربية، انضمت مصر في إجتماع فريق العمل العربي للذكاء الأصطناعي الذي تم في شهر فبراير الماضي تحت رعاية جامعة الدول العربية.

وإنضمت مصر في إجتماع فريق العمل الأفريقي للذكاء الأصطناعي تحت رعاية الإتحاد الإفريقي، وتم ترشيح مصر رئيسا للفريقين العربي والإفريقي وهذا من ناحية الصعيد الإفريقي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.