الراجل بيحب الست القوية ولا اللي بتسمع الكلام؟!

تقرير: سمر محمد

لا يزال الصراع الآزلي بين الرجل والمرأة، والسعي نحو معرفة كيف يفكر كل منهما، ولا نزال نفكر هل يوجد كاتالوج للزواج الناجح؟

هل يفضل الرجل صفات معينة عن الأخري؟ الراجل بيحب الست القوية ولا اللي بتسمع الكلام؟ ماهي وجهة نظر السيدات في منظورها لرؤية الرجل؟

وذلك ماقمنا بإستطلاع الرأي، وكانت البداية مع سها جمال 22 سنة طالبة بكليه أداب “أعتقد أن الرجل يحب المرأة الضعيفة الخاضعة لأوامره،

أغلب من تعاملت معهم من رجال سواء كانوا إخوة أو زملاء أو أقارب لا يتقبلون المرأة القوية مطلقاً ربما يقتنعون بآرائها ويأخذون بها.

لكن حينما يتجه للزواج يختار المرأة الضعيفة، التي تسمع كلامه،

والدليل علي ذلك أن أغلب السيدات أصحاب المناصب والشهرة يتأخرون في الزواج، لأن الرجال يبتعدون عن هذا النوع من النساء،

كما أن المرأة صاحبة الشخصية القوية تواجه صراعاً مع المجتمع يعتبرونها متحكمة في زوجها،

ويطلقون عليه جوز الست، وتمر الكثير من السيدات القويات بحالة الطلاق، نتيجة لعدم تقبلها حتي وإن كانت علي صواب.

وأضافت شيماء سليمان 28 سنه مشرفة تمريض، أن هناك نوعان من الرجال منهم من يفضل الضعيفة كي يستريح،

وذلك من وجهة نظره فليس لها مطالب ولا جدال ولا نقاش، والنوع الآخر يفضل المرأة القوية لكي تعينه علي تحمل مصاعب الحياة،

ولكن يضعفها بعد الزواج بتعامله وكأنه يزعم ذلك، ويشتكي بعدها أنها إمرأة ضعيفة.

وتابعت غادة أيمن 30 سنة تعمل مدرسة خاصة” من خلال شغلي شايفه الرجل يفضل المرأة الواثقة من نفسها ،والتي تعرف ما تريده بالضبط في الحياة،

لذا فإن المرأة التي لا تقدر قيمة نفسها، يصعب عليها عادة إقناع الرجل بشخصيتها”.

وقال أحمد مصطفي 23 سنه طالب بكلية تجارة، لا تسمي مرأة قوية، لإن من المعروف أن القوامة للرجل على زوجته، يبقى دائما حالات إستثناء،

لو أن الرجل يسلم بحسن تدبير الزوجة و إقتدارها أكثر منه ،أو في حالة أن الرجل يعاني من عجز بدني دائم،

كما إضطراب نفسي دائم حينها ينتقل تلقائيا مركز القرار و تسيير شؤون الأسرة، للزوجة القادرة على ملئ الفراغ لمصلحة الجمي،

ومن المهم أن يحدث الأمر بطواعية من الزوج، لا ينبغي لهذا الصنف من النساء في الحالات العادية،

أن تستخدم قوتها للتهجم على الزوج، و فتح مواجهة لإخضاعه لسيطرتها ،فضلا عن الجو المشحون الدي ستخلقه.

وأضاف أيمن محمد 41 سنة يعمل “شغل حر”، الرجل يحب الست اللي واثقة من نفسها،

لكن مفيش راجل يحب ست أقوي منه أبدا، لكن يتشرف بيها، تكون ليها قيمة.

وقالت هبة هشام راضى، متخصصة فى قضايا المرأة، إن الرجل الشرقي يحب السيدة ذات الشخصية القوية،

فيما يتزوج صاحبة الشخصية الضعيفة، حتى يتمكن من فرض سيطرته عليها.

يفيد عرض الفروق بين رؤية المرأة ورؤية الرجل في الحياة الزوجية ، والحياة الإجتماعية،

لأن ذلك يجعل الجميع يتعاملون على قواعد من الفهم.

ولا توجد قاعدة تعد الشكل الثابت، لأنه أمر يتعلق بالإنسان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *