الشعور الإنساني ودوافعه

 

 

تتأرجح مشاعرنا بين اللحظة والأخرى من غضب إلى هدوء ومن حزن إلى فرح و خوف إلي اطمئنان ،و أحيانا نتمنى أن لا يظهر حقيقة شعورنا و نريد إخفائه حتى لا نشعر بالضعف أمام من نحدثه كيف نخفي ذلك الشعور الإنساني وما مردوده على صحتنا النفسية نتناول

أولا تعريف الشعور الإنساني:-

لم يتم الإجماع على تعريف الشعور الإنساني فكل علم ينظر إليها بنظرته ،مما لا شك فيه أن الشعور الإنساني هو عبارة عن ردود لحدث داخلي أو خارجي وانها عبارة عن

“تجربة واعية تتميز بالنشاط العقلي الشديد” ،يترتب على ذلك ارتباط شعورنا الإنساني بالجهاز العصبي بدرجات تختلف من شخص لأخر .

وما تم الاتفاق عليه فى المعاجم هو مصطلح”Emotion”فهو مصطلح جامع يشمل أحاسيس شديدة موجهة لشخص أو شيء ما.

ثانيا مكونات المشاعر:-

الخبرة الذاتية.

العمليات المعرفية.

التغيرات النفسية والجسدية.

 

ثالثا الفرق بين الشعور الإنساني و الحالة المزاجية والوجدان :-

قد يختلط لديك عزيزي القارئ الشعور الإنساني والحالة المزاجية إلا أن الحالة المزاجية هي “عبارة عن حالة تدوم لفترة أطول وتكون شدتها أقل من المشاعر”

أما الوجدان “على فهو يشمل المشاعر والحس”.

 

رابعا:-أهمية المشاعر

مشاعرك هي من القوة المحركة للدفع سواء كان إيجابيا أو سلبيا ،وينتج عن الشعور الإنسانى تغيرات فسيولوجية وسلوكية ، فالدافع هو الإحساس بالرغبة بشيء أو النفور منه .

نرى أشخاص يستطيعون إخفاء شعورهم هؤلاء الأشخاص عاطفيين جدا لكنهم يقومون بعملية كبت لمشاعرهم ، تسمى هذه الحالة “باليكسيثميا” بمعنى فقد العواطف، وهذه حالة مرضية يعاني منها ١٠%من الأشخاص.

علاوة على ذلك فالدافع له ركائز بيولوجية يتفق فيها الإنسان والحيوان وتسمى بالدوافع الأولية كالشعور بالجوع يدفعك للبحث عن الطعام وكذلك الشعور بالعطش .

بالإضافة إلى ذلك نجد الشعور الذى يختص به الإنسان ويميزه هو أن يصل لتكوين مفاهيم ويستخدم المنطق والتحكم فى غرائزه الدنيوية فنجده يكبتها أو يتحكم فيها كالامتناع عن الأكل والشرب أثناء الصيام، وقد يتسامى الإنسان عن رغبته فى الزواج وهو لا يستطيع فتجده يلجأ لكتابة الشعر الرومانسي.

خامسا مراحل ظهور الشعور الإنسان:-

يتم بداخل جسمك مجموعة من العمليات التي تتم بسرعة وفى آن واحد معا حتى تظهر مشاعرك،

١-التقييم المعرفي هو الجزء الفسيولوجي لظهور الشعور.

٢-الميول العلمية يحدث تحفيز لتوجيه الاستجابة الحركية.

٣-التعبيرهو نبرة الصوت التى تصحب مشاعرك ليظهر لمن تحدثه مدى تفاعلك معه وما تنوى فعله.

الخلاصة لا تخبئ مشاعرك فهي عنوانك حتى يستطيع من تحدثه فهم مقصدك فإذا كنت تحدث شخصا بالكتابة على الهاتف فسيكون حديثك جافا أما إذا استخدمت الإموشن أثناء الكتابة فسيصل شعورك كما تريد إيصاله بطريقة أوضح وأسهل .

إذا كنت صديق فستجد صديقك يفهمك ويصل إليه شعورك بمجرد سماع صوتك أو رؤيتك ، وتجد المحب يشعر بمحبوبه حتى وإن لم يراه ، وإذا كنت ولى أمر أو معلما فتحتاج إلى إيماءات تجعلك أقرب إلى قلوب طلابك توزع الابتسامة على وجوههم حتى تميل القلوب قبل الأذان لسماعك إذا تضايقت من تلميذك بعد تلك الابتسامة فتكفي نظرت عتاب واعتبرها بحق مهارات الحياة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *