العثور على ألسنة ذهبية فرعونية

كتبت : بسنت تاج الدين

في غرب الإٍسكندرية، بشمال مصر، تم العثور على مومياوات بألسنة ذهبية من المرجح أن تعود إلى العصرين اليوناني والروماني.
و قالت وزارة السياحة والآثار المصرية إن فريقا من العلماء عثر على مومياوات عمرها نحو 2000 عام في شمالي مصر، وفي داخل أفواهها ألسنة من رقائق ذهبية.
ويُعتقد أن الموتى وضع داخل أفواههم تمائم من رقائق ذهبية على شكل ألسنة، في طقس خاص لضمان قدرة المتوفى على النطق في العالم الآخر أمام محكمة المعبود أوزوريس حيث كانوا يعتقدون أنه قاضي الموتى.

وقال خالد أبو الحمد، مدير عام آثار الإسكندرية، إن البعثة الأثرية في تابوزيريس ماجنا عثرت أيضا على قناع جنائزي لسيدة، وثماني رقائق ذهبية تمثل وريقات من إكليل ذهبي، وثمانية أقنعة رخامية الصنع تعود إلى العصر اليوناني والروماني.
وقالت وزارة السياحة والآثار إن البعثة كانت قد عثرت في السابق داخل المعبد على عدد من العملات المعدنية التي تحمل اسم وصورة الملكة كليوباترا السابعة.

وتعد الملكة كليوباترا السابعة آخر ملكات عصر البطالمة اليوناني، وحكمت مصر في الفترة بين 51 إلى 30 قبل الميلاد، وبعد وفاتها وقعت مصر تحت السيطرة الرومانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *