أسباب العنف الاسري وطرق التصدي له

العنف الاسري ظاهرة منتشرة في مختلف الطبقات الإجتماعية، فهو غير مرتبط بمكان معين، حيث يعد حالة غير طبيعية تتبع فيها كل طرق الترهيب من اجل السيطرة وفرض القوة علي فرد أو عدة افراد داخل الأسرة.
وغالبا قد يكون العنف موجه للطفل أوالمرأة، فقد يكون العنف بدنيا  كالضرب أو الحرق أو إستعمال وسائل عنيفة في التعامل أو ربما يكون نفسيا كالإضطهاد والتخويف والأخطر من ذلك العنف الجنسي نظرا لإضراره النفسية الجسيمة.

أشكال العنف الاسري

العنف الاسري موجود ولا يمكن إنكاره، وقد يلجأ اليه بعض الافراد حسب إختلاف طبقاتهم الإجتماعية والإقتصادية كوسيلة للهيمنه والسيطرة ومن هذه الأشكال الأتي:

  • العنف الجسدي او البدني: ويأخذ عدة اشكال كاللكم ،الضرب بسلك ،الحرق او عدم رعايته وحرمانه من العلاج
  • العنف النفسي: وهنا قد يكون بالشتم او السخرية والهدف تحقيره وفقد احترامه لذاته
  • العنف الجنسي: هذا النوع يعد من اخطر انواع واشكال العنف لانه يؤثر علي الحالة النفسية للضحية وقد يصبح معقد نفسيا
  • العنف الاقتصادي او المادي:  والهدف اجبار الضحية علي العمل من اجل المال لتلبية احتياجاته والامر قد يصل الي الاجبار من اجل الحصول المال

الأسرة نظام إجتماعي مصغر إذا لم تتوافر فيه كل سبل الأمن والإستقرار فالأمر يعد خطير، لأنها أساس بناء المجتمع كله.

تبدأ الطفوله من سن الولادة الي سن البلوغ هذه المرحلة تتشكل فيها شخصية الطفل لينشأ انسان سوي البنية قادر علي تحمل المسؤلية فيما بعد.

اسباب العنف الاسري

  1. التنشئة الاجتماعية الخاطئة
  2. الموروثات الاجتماعية الخاطئة التي يحملها بعض الافراد لتكون وسيلة للتعامل مع الابناء
  3. غياب دور المؤسسات المجتمعية في التوعية والارشاد
  4. غياب دور المجتمع في غرس المباديء والقيم الاخلاقية
  5. عدم اتباع اسلوب التحاور في التربية

الخلافات الزوجية التي تسبب العديد من المشاكل النفسية للابناء وما يخلفها من مشاكل سلوكية خطيرة تهدد امن المجتمع كادمان المخدرات

قد يؤدي العنف الاسري الي زعزعة أمن الاسرة نتيجة وجود ميول عدوانية عنيفة، الامر قد يتفاقم الي التفكك الاسري وانهيار القيم الخاصة ببناء اسر سوية وابناء اسوياء.

اثبتت احدي الدراسات ان العنف الاسري له اضرار علي الصحة العقلية للفرد كالاكتئاب والشعور بنوبات غضب شديدة والامر قد يصل الي مراودة بعض الافكار الانتحارية.

خلق بيئة غير سوية  مليئة بالقلق والتوتر قد يؤثرعلي حماية الطفل ،وقد يصل الامر الي اللجوء الي تعاطي المخدرات.

طرق الحد من العنف الاسري 

.القضاء علي عمالة الاطفال ضرورة واجبه في حق الطفل

.القضاء علي ظاهرة تسرب الاطفال من المدارس

.سن قوانين رادعة تجرم استخدام العنف ضد الاطفال

.دور المؤسسات المجتمعية في شن حملات توعية والتعريف بالعنف الاسري واشكاله وطرق التصدي له

.متابعة الابناء وتجنب مشاهدة الافلام التي تحتوي علي مشاهد العنف

.تجنب الخلافات الزوجية قدر الامكان امام الابناء

.المساواة بين افراد الاسرة

.خلق قنوات التواصل والحوار بين افراد الاسرة

.دعم ضحايا العنف الاسري من خلال تقديم الخدمات اللازمة لهم من الاهتمام بالصحة النفسية.

العنف الاسري قد يهدد أمن الاطفال وسلامتهم لذا يجب التوعية الكافية من قبل وسائل الاعلام والمؤسسات المجتمعية لتقديم الدعم النفسي وخاصة للاطفال اللذين تعرضوا للعنف الجنسي

ان حملات التوعية والارشاد تساهم في زيادة الوعي ونشر الثقافة الصحية لاحترام ادمية الطفل وحماية امنه واستقراره

بناء الاسر علي اسس وقيم قوية يساهم في تنشئة جيل قوي قادر علي تحمل المسؤلية ومواجهة المحن وقت الشدائد وذلك يعود علي المجتمع بشكل عام من اجل نشر الامن والامان

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *