بعد غياب عن الأضواء.. الفنانة رغدة تعود بصورة تثير الجدل

قررت الفنانة السورية رغدة أن تترك الفن بعد تاريخها الطويل الحافل بنجاح ومن المحتمل أن يوجد سبب لهذا القرار فما هي ؟.

فقد حسمت الفنانة السورية رغدة، حالة الجدل التي أُثيرت خلال الساعات الماضية بين متابعها.

وذلك بع د نشر صورة لها بالحجاب عبر حسابها على فيس بوك.

وأرفقتها بتعليق غامض على الصورة، قالت فيه: «عشت حياتي دائمًا كما قدر لي الله، كل ما تمنيته من حبيبي الله منحني إياه على مدى العمر، وما تبقى منه فهو ملك له وحده.

وذلك بدون أن توضح إن كانت قد قررت الاعتزال أم لا.

وكما أكدت الفنانة رغدة أنها لم تترك الفن قائلة “من المؤكد أنّ أعمار البشر بيد المولى عز وجل

كما أوضحت أن الله وهو المقصد والغرض مما كتبته من تعليق على الصورة”.

و على مدار الأشهر الماضية، أثيرت حالة من الجدل حول الحالة الصحية للفنانة رغدة.

بعدما طالبت إعلامية مصرية الجمهور بالدعاء لرغدة بعد إصابتها بوعكة صحية.

ولم تكشف الإعلامية المصرية بسمة وهبة عما تعانيه الفنانة رغدة.

واكتفت بالتأكيد على أنها بحاجة إلى الدعاء، بعد إصابتها بوعكة صحية عقب تصوير حلقة معها في برنامجها.

وروت رغدة تفاصيل ما جرى، مؤكدة أنها تتفهم ما قامت به الإعلامية بسمة وهبة.

حيث كانت رغدة على موعد مع تصوير حلقة ببرنامج بسمة وهبة.

ذلك التوقيت الذي كانت مصر تشهد فيه طقسا سيئا، إلا أن رغدة أصرت على الذهاب والالتزام بموعدها.

وذلك خاصة أن فريق البرنامج طلب منها كثيرا أن تحل ضيفة عليهم.

وهو ما تحقق في النهاية، مؤكدة أنها كانت مرهقة للغاية أثناء تصوير الحلقة بسبب الأحوال الجوية.

ومع العلم أن رغدة هي ممثلة سورية تعيش في مصر ، ولدت في حلب في سوريا من أب سوري وأم مصرية.

وجاءت إلى مصر في العام 1980 لكي تكمل دراستها في الأدب العربي في كلية الآداب جامعة القاهرة.

كما اتجهت إلى التمثيل وعملت بين مصر وسوريا في السينما والتلفزيون والمسرح ولها مشاركات في الإذاعة.

وكذلك ظهر نجاحها في السينما المصرية بعد مشاركتها في فيلم الطاووس عام 1982 مع الفنان صلاح ذو الفقار والمخرج كمال الشيخ.

ثم مشاركتها البطولة الفنان دريد لحام والكاتب محمد الماغوط في فيلم الحدود عام 1984 وفيلم التقرير عام 1986.

كماتعتبر واحدة من نجمات السينما المصرية والعربية في عقدي الثمانينات والتسعينات القرن العشرين.

كما تزوجت الفنانة رغدة من تاجر السجاد «عبد الله الكحال» وأنجبا 3 أبناء هم بثينة، تميمة ومحمد ولم يستمر الزواج بعد ذلك حيث انفصلا.

و بالإضافة لعملها في الفن فهي لها أنشطة أدبية متعددة فهي تقرض الشعر.

كما نشرت ديوان في بداية الثمانينات بعنوان “مواسم العشق”.

وديوان آخر في العام 1996 بعنوان: “يوميات جارية”، ولها قصائد منشورة كما أنها تكتب مقالات في بعض الصحف المصرية.

وهي أيضًا مشهورة بمواقفها السياسية المنحازة لقضايا العالم العربي.

كما شاركت في انتفاضة الأقصى وفك الحصار عن العراق خلال 13 عام.

وكانت في أول طائرة تكسر الحصار عن بغداد وكما ساهمت في علاج العديد من الأطفال العراقيين في القاهرة.

وفي لقاء تلفزيوني مع دريم 2 أبدت موقفها من الغزو العراقي للكويت مع المحاور مفيد فوزي قائلة “إن كل المشاكل التي نعاني – أي نحن العرب – منها اليوم بسبب غزو صدام للكويت”. وكانت قد وصفت ما يسمّى بـالربيع العربي بأنه “ربيع كاليفورنيا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.