قواعد وأشكال الفن الإيمائي

الفن الإيمائي كلمة قد لايعرفها الكثيرون فالطالما كانت الفنون هي لغة الشعوب التعبيرية وقيمة إنسانية تلازم تقدم الحضارات البشرية، فالإنسان بطبيعته جُبل على حب الفن، فحاول ترجمة الأحاسيس الإنسانية عبر الفنون بمختلف أشكالها، واستطاع من خلال الفن خلق عوالم طوباوية.

عبر مر التاريخ لم يكن للفن بالنسبة للإنسان عنصراً هامشياً، وإنما كان حاجة ضرورية لا بد من وجودها مثل حاجته للتنفس من أجل يبقى حياً، حيثُ كان يتنفس الفن كما يتنفس الأكسجين. فحاول من خلال الفن تقديم الرسائل وتجسيد المعاناة البشرية، وتصوير العوالم الماورائية.

كما أنه كان عاملاً ولا يزال مساعدٌ له للتخلص من ضغوطات الحياة وقساوتها، ويشبع احتياجاته التي لم يستطع إشباعها في حياته الواقعية.

نبذة عن الفن الإيمائي

ابتكر الإنسان العديد من الفنون المتنوعة، ومن ضمن هذه الفنون هو الفن الإيمائي، ويعرف بأنه أحد أشكال التعبير الفني المسرحي الذي يقوم على المحاكاة والتقليد، ويُعرض مشاهد الحياة الواقعية بشكل ساخر وهزلي.

كما يعرف أيضا بمسمى فن الحركات الإيحائية، والمقصود به هو القدرة على التمثيل من خلال الإيماءات وإيقاعات لغة الجسد، مع تجنب إصدار أي أصوات أو تحريك الشفاه.

حيث يقف الممثل على خشبة المسرح ويقوم ببعض من الحركات الإيحائية من خلال وضعيات جسدية معينة، وتجسيد انفعالات حسية تعكس التصور الذهني المألوف لدى المشاهد.

تاريخ الفن الإيمائي

لا يوجد رأي حاسم فيما يتعلق بأصول الفن الإيمائي، ولكن يرجع الكثير من الباحثين أصوله إلى عهد الفراعنة المصريين القدامى. غير أنه عُرف أكثر عند الإغريق اليونانين الذين أدخلوه أولاً على المسارح. ثم اشتهر بعد ذلك في نهاية العصور الوسطى للدول الأوروبية.

قواعد الفن الإيمائي

هنالك قواعد مهمة لا يبنغي تجاهلها عند ممارسة الفن الإيمائي، ومن أهمهما:

المحايد الاخباري

– ينبغي أن يكون المشهد واضحاً بالنسبة للمشاهد.

– الاكتفاء فقط بالتعابير الجسدية من غير كلام.

– عرض المشهد بصورة هزلية ومضحكة.

– يجب أن تكون الحركات الجسدية منضبطة ودقيقة.

أشكال الفن الإيمائي

ليس هنالك شكل واحد للفن الإيمائي، وإنما يمكن أن يظهر بأكثر من شكل، ومن أهمها:

١- الميمي: هو مشهد تمثيلي قصير يعرض بأسلوب حركي خالص، ويحمل فيه جانب من الجدية.

٢- البانتوميمي: هو مشهد إيمائي مقتصر على التمثيل التهريجي.

٣- الميموس: وهو فن يمزج ما بين البانتوميم والغناء والرقص.

صفات ممثل فن الإيماء

لا بد أن يتمتع ممثل فن الإيماء بمهارات عقلية وحسية وأدائية عديدة ومتنوعة. كالذكاء وسرعة البديهة، وإحساس عالي، التجانس الجسدي، والتتاغم العاطفي مع الموسيقى، وذاكرة قوية. وكذلك القدرة على التماهي مع الموضوع الفني، وإثارة انتباه المشاهدين، والاتصال العميق مع ظرفية المكان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *