القاضي يؤكد : انتخابات مجلس الشيوخ نجحت دون تجاوزات

عدد الزوار : 1

كتب : د . مختار القاضي

مراجعة : جيهان الجارحي

فى تصريحات خاصة للقناة الثالثة المصرية ، ببرنامج القاهرة والناس ، من إعداد الأستاذة الإعلامية المتألقة منى فاروق ، كبيرة الإعداد بالقناة الثالثة المصرية ، والأستاذة الإعلامية الرائعة هالة الجميل ، وتقديم المذيعة التليفزيونية القديرة الأستاذة دعاء حجاب ، ومن إخراج الأستاذ مجدى بشندي والأستاذة هناء محمد .
تناول الحوار دور منظمات المجتمع المدني بمصر في الحياة السياسية ، وما حدث من تجاوزات خلال العملية الانتخابية من عدمه .

من جهته ، أكد الدكتور مختار القاضي المتابع المحلي للانتخابات ، ممثلا عن مؤسسة مصر السلام للتنمية وحقوق الإنسان ، أنه تابع بنفسه سير العملية الانتخابية بعدد من المحافظات ، إلا أنه لم يشهد أية تجاوزات ، وأن الناخبين اتبعوا قواعد التباعد الإجتماعي أثناء الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الخاصة بمجلس الشيوخ ، كما التزموا بارتداء الكمامات والقفازات ، واستخدام مواد التطهير والتعقيم في اللجان الانتخابية .

من ناحية أخرى ، أشار مختار القاضي إلى الدور البارز الذي قامت به القوات المسلحة وأجهزة الشرطة في تأمين وتنظيم العملية الانتخابية بنجاح ، كما أشاد سيادته بدور القضاة في الإشراف على الانتخابات ، والقيام بدورهم على الوجه الأكمل لضمان نزاهتها وحياديتها . أضاف القاضي أيضا أن منظمات المجتمع المدني قامت بدور كبير في متابعة الانتخابات ، كما قامت قبل الانتخابات بنشر مواد ثقافية وسياسية ؛ هدفها التثقيف والتوعية للمواطنين بمدى أهمية المواطن في المشاركة السياسية ، والإدلاء بصوته في الانتخابات عن طريق صناديق الاقتراع كحق أصيل كفله الدستور والقانون .

وعن سؤال طرحته الأستاذة الإعلامية دعاء حجاب المذيعة بالقناة الثالثة ، عن آليات وأدوات التثقيف والتوعية للمواطن المصري للمشاركة في الانتخابات بفاعلية ، قال الدكتور القاضي : “إن المنظمات الحقوقية لجأت إلى استخدام مواقع التواصل الإجتماعي ، مثل الفيس بوك وتويتر والواتس آب وغيرها في التثقيف والتوعية والإرشاد ، وتعليم المواطنين كيفيه الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات ؛ وذلك لتعذر عقد الندوات والمؤتمرات بفعل جائحة ڤيروس كورونا المستجد ، كما لجأت كذلك إلى طبع بعض الإصدارات التي تشرح بدقة كيفية المشاركة بفاعلية في الانتخابات الخاصة بالغرفة الثانية للبرلمان ” .

وفي ذات السياق ، أوضح مختار القاضي دور مجلس الشيوخ كجهة استشارية متخصصة ، من حقها الموافقة على الاتفاقيات الدولية ومشروعات القوانين التي تحال إليها من قبل مجلس الشعب ، فضلا عن دورها الرقابي على الحكومة .
أشار القاضي أيضا إلى أن مجلس الشيوخ يختلف عن مجلس النواب ، من حيث السن ومن حيث شرط المؤهل العالي لخوض الانتخابات ، وأن له أهمية قصوى لاستكمال منظومة الديمقراطية في مصر . أما عن عدم مناسبة أعداد الناخبين لأهمية الحدث ، فقد أكد القاضي أن جائحة كورونا كانت سببا في عدم الإقبال بالقدر المطلوب على انتخابات مجلس الشيوخ ؛ لتخوف البعض من العدوى ، أو لعدم الوعي لدى البعض بأهمية دور هذا المجلس في الحياة السياسية ؛ لذلك نجد دائما أن الإقبال على الانتخابات يكون ملحوظا أكثر في انتخابات مجلس النواب عنها في مجلس الشيوخ .

الجدير بالذكر ، أن الدكتور مختار القاضي انتقد بعض المنظمات الدولية التي تقوم بنشر تقارير زائفة عن الانتخابات في مصر ، وخصوصا المنظمات التي يتم تمويلها من الخارج ، والتي تسيء لنفسها وترتقي في أعمالها إلى درجة التجسس ، وهو الأمر الذي ترفضه المنظمات المصرية الوطنية التي تبذل قصارى جهدها في سبيل الارتقاء بالعمل العام والسياسي ، كمتطوعين ، دون تقاضي أي أجور على الإطلاق ؛ وذلك حبا في الوطن ورغبة في الارتقاء به .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock