الكاتبة منار محمد: اكتشفت موهبتي منذ الصغر.. خربشة أقلام

خربشة أقلام، الكاتبة منار محمد الشريف هي كاتبة روائية مصرية بدار العنقاء للنشر والتوزيع والترجمة، ومدققة لغوية بمبادرة غلمان الأدب.

مواليد الجيزة تبلغ من العمر ٣٦ عام خريجة ع خارجية جامعة حلوان وتمارس الكتابة منذ عام ٢٠١٩.

لمن لا يعرف من هي الكاتبة منار محمد الشريف فمن هي؟

بدأت الكتابة إلكترونيا ولدي من الأعمال عمل ورقي باسم ” خربشة أقلام ” وهي مجموعة قصصية منفصلة، ومتنوعه.

تضم العديد من الكاتبات المميزات، كل قصة من القصص تلقى الضوء على زوايا و جوانب متعددة في الحياة وأشارك بها بقصتين هما ” رماد الحب _ و الشيخة زاهية “.

ولدي ٨ كتابات إلكتروني وهم:مسك الغرام وحكايات نون وحين نلتقي وذات يوم وعشق بنكهة الفانيليا وخارج نطاق الطبيعة وغرفة ٧٠٦

بالإضافة إلى يحدث في الظلام ونحن نعرف ما يخيف.

كيف اكتشفت منار محمد موهبتها؟

بدأت اكتشاف موهبتي عندما كنت طفلة صغيرة فقد كنت من عشاق القراة وكنت أحب تأليف القصص الخيالية.

وأن أرويها لمن حولي لكن في الخامسة عشر من عمري بدأت في كتابة القصص القصيرة التي لا تتعدي عدة سطور و اسكريبتات.

ثم بدأت في احتراف الكتابة بشكل أوسع في عام ٢٠١٩.

ما هي تجربتك مع أول رواية لكي؟

لقد كانت تجربة جديدة بالنسبة إلي كتابة رواية بشكل مطول وأكثر اتقان فقد كنت أبحث عن تجارب شخصية.

لاستلهامها وكتابتها ثم بدأت بكتابة الخطوط العريضة عما أود تقديمة.

وكانت رواية حكايات نون، التي تحكي عن النساء وقوتهم و إنجازتهم التي يستطيعوا تحقيقها.

هل واجهت أي صعوبات في مسيرتك؟

الحمد لله لم أواجة أي صعوبات وخصوصا أنني دائما كنت أتلقى من عائلتي وخصوصا والدتي الدعم النفسي والتشجيع لتحقيق ما اريد الوصول إليه.

كيف تنشرين كتاباتك الالكترونيه؟

عن طريق صفحتي الخاصة لرواياتي والجروبات الخاصة بالروايات وابلكيشن الواتباد المعتمد كموقع خاص للروايات الغربية و العربية.

للوصول لجروب تنشر به الكاتبه من هنا.

هل المعجبون الموجودين على جروب النشر الخاص بك حقيقيين أم مشتريين؟

لاء هذا جروبي الحقيقي كلهم فانز حقيقيين طلبو الانضمام للجروب بكامل ارادتهم، وخصوصا أنني كنت متوقفة لمدة سنه كاملة عن الكتابة.

وكنت قافلة أي حسابات خاصة ليا لكني رجعت للكتابة مرة أخري، و بدأت في استعادة متابعيني من جديد.

ما سبب توقفك عن الكتابه؟

بسبب إصابتي بمرض شديدة ودخولي لغرفة العمليات مرتين.

هل تفضلين الكتب الورقيه أم الالكترونيه؟

أنا بستمتع بالقراءة سواء ورقي أو إلكتروني أهم شئ العمل الجيد، وحتى في الكتابة أيضا، الفرق أن الكتاب الورقي يتصف محتواه بالمحدود.

لأنه منتقى وأكثر مصداقية واتقان أما الكتاب الإلكتروني يصل إلى شريحة كبيرة من القراء.

من هم الكتاب المفضلين والملهمين لكي؟

أنا من عشاق الأدب الإنجليزي ف أحب أن أقرأ لكل من شارلوت وايميلي برونتي وتوماس هاردي وعدة كتاب آخرين وأحب كتابات أجاثا كريستي.

ماذا فعلتي لتحصلي ع فرصة النشر؟

لقد كنت أتواصل مع أكثر من دور للنشر الورقي معهم وكنت بدرس العروض المقدمة ليا حتي جاءت الصدفة.

عندما تقدمت لمسابقة لجروب الكاتبة سلمى سمير و فوزت فيها مع دار نشر العنقاء للنشر والتوزيع والترجمة.

هل زرت المعرض من قبل كقارئة أم أول مرة لك وأنت كاتبة؟

بنزل المعرض كل سنه كقارئة و السنة دي أول سنه ليا ككاتبة، وأشارك بكتاب خربشة أقلام.

ما هو احساسك وأنت ذاهبة للمعرض وأنت كاتبة؟

احساس بالنجاح والتفوق وأنني أخيرا وصلت لبداية حلمي الكبير في أن أكون كاتبة كبيرة ومعروفة.

وجهي نصيحه للاشخاص الخائفين في إظهار موهبتهم للنور؟

أن يكون عندهم الشجاعة والحماس وأن يسعوا وراء حلمهم وميسمحوش لأي ظروف أو أي شخص أنه يوقفهم عن حلمهم هذا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.