المحايد الاخباري ترصد اراء الشعب في الاهلي

تقرير : محمد عادل عبدالرحمن

مقدمة 

هو نادٍي رياضي مصري محترف في محافظة القاهرة يلعب في الدوري المصري الممتاز، تأسَس النادي الأهلي بتاريخ 24 أبريل 1907 على يد العديد من كبارِ الشخصيات في مصر مثل: عمر لطفي بك وأمين سامي باشا ومصطفى كامل وطلعت حرب.

وتأسَس كنادي للشباب الوطنيين المصريين ومنذ إِنشائه اجتمع فيه المصريون لقضاء أوقاتهم وممارسة الرِيَاضة وبعد ذلك أنشئ مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة الإنجليزي ميشيل إِنِس.

وفي 1909 أُسِس أول ملعب كرة قدم في تاريخ النادي وسُمِّيَ حينها باسم (الحُوش)، وتطور هذا الملعب حتَّى أصبح بمُسمَّاه الحالي (ملعب مختار التتش) وأُنشئ أول فريق كرة قدم عام 1911، ووصل عدد الألعاب داخل النادي الأهلي عام 1916 إلى 4 ألعاب هي كرة القدم والتنس والبلياردو والجمباز.

ويحمل النادي الأهلي منافسة قوية مع نادي الزمالك، واللذان يعتبران قطبي الكرة المصرية، وتعرف مبارياته باسم ديربي القاهرة أو مباراة القمَّة.

أكد الخبير العسكري والامني سيادة العميد / بهاء الدين عبد الحكيم عبد اللطيف، أن للأهلي أداء رائع وان قوته، هي أنه مؤسسة رياضية ملتزمة ومنضبطة مرتبطة بعادات وتقاليد وأعراف داخل منظومة النادي الأهلي، كما أكد سيادته أن النادي الاهلى مش فريق كرة قدم فقط بل هو جميع الأنشطة الرياضية والاجتماعية .

وقال سيادته أن طريقة لعب اللاعبين في هذا العالم هي طريقة رائعة ويمتاز الأهلي بقوة خط الهجوم وقال أيضا سوف يقام كأس العالم للأندية في قطر خلال شهر فبراير المقبل 2021، وان الاهلي هيكون متميز، ويكون له هدف وهو الحصول علي كاس العالم للانديه وللأهلي بطولات كثيرة جدا سابقا.

حيث حصل المارد الأحمر علي الميدالية البرونزية، وكما تمنى سيادته أن هذه المرة يأخذ النادي الاهلي كأس العالم للأندية، وللأهلي خطة هجوم رائعة، وخط الوسط متميز، وايضا خط الدفاع متميز ولديه حارس مرمى متميز وهو “محمد الشناوي” .

عبر الخبير العسكري أنه كان سعيدا جدا بحصول نادي الأهلي علي كأس مصر، وأداءه الرائع في هذه المباراة، وكانت مباراة متميزة جدا، وكان فيها سيمفونية وكانت جماعية اللاعبين هي سر الفوز وان جميع جماهير القلعة الحمراء، كانوا في قمة السعادة، وايضا أكد أن انتشار جائحة فيروس كورونا، اثرت علي النادي الأهلي وعلى جميع الأندية.

حيث اصيبت بعض اللاعبين في الأندية بالفيروس، وأثر ذلك على أداء الجميع وخاصة على لاعبي الأحمر، وذلك لأن اللاعبين الذين أصيبوا بكورونا، هم اساسين الفريق في خطوط الدفاع، ومراكز لعب مختلفة سواء في خط الهجوم، أو خط الوسط .

وكما أكد العميد/ بهاء الدين أن غياب اللاعبين الذين أصيبوا بـ كورونا لم يؤثر على الفريق، لأن الأهلي فريق متكامل مؤسسة منضبطة، ويمتلك لاعبين في جميع المراكز بدائل الاصابات، وأوضح أن المارد الأحمر تفوق على غريمه التقليدي نادي الزمالك في النهائي الأفريقي، وقال إن كل لاعبين الاهلي علي قلب رجل واحد، و تمنى أن لاعبي الزمالك يكونوا متكاتفين في اللعب، ولكن سر تفوق الأهلي الجماعية والالتزام مع احترامه لكل الأندية المنافسة، وأنه هو نادي القرن، و الإتحاد الأفريقي الكاف” أعلن هذا نظرا لأنه أكثر الاندية في العالم تتويجا بالبطولات.

وأضاف أن الأهلي حصل على لقبه التاسع الافريقي في تاريخه، حيث فاز بـ بطولة دوري أبطال أفريقيا، بعدما فاز على الزمالك بهدفين مقابل هدف، وحقق تاسع ألقابة الافريقية الغائبة منذ سبع سنوات، وبذلك يتفوق الأهلي ويفرق عن أي نادٍ في افريقيا.

وتحدث “شهاب عبد الحميد عبد اللطيف”، رئيس وحدة التنفيذ نيابة مرور بنى مزار”، أن النادي الأهلي في الفترة الأخيرة كان يمتاز بالأداء الأفضل، وأشار إلي ان الاهلي سوف يصل لدور قبل النهائي، وأكد أنه شعر بالفخر بعدما حصل الأحمر على كأس البطولة.

وأكد رئيس وحدة التنفيذ بالنيابة، أن جائحة كورونا لها أثر على أداء اللاعبين في النادي، واللاعبين الذين أصيبوا بـ كورونا اثر غيابهم على الفريق، وأكد على تفوق الأهلي على الزمالك بروح الفانلة الحمراء والروح القتالية في الملعب ورجولة اللاعبين داخل المستطيل الاخضر و الجماعية بينهم.

وصرح أيضا ربيع صلاح، ” طالب بكلية الآداب قسم علم الاجتماع جامعة المنيا”، عن رأيه في أداء النادي الأهلي في المرحلة الأخيرة، وقال لقد حقق لاعبي الأحمر فوزاً عظيماً على غريمه التقليدي نادي الزمالك في نهائي دوري ابطال افريقيا، وحصل على كأس البطولة التاسعة الغائبة منذ سنوات، ثم انتقل الى تحقيق الفوز بـ كأس مصر، وحقق الفوز على نادي طلائع الجيش في نهائي الكأس بعد هزيمته للزمالك في الدور قبل النهائي وحقق النهائي .

واكد على تأثر أداء الأهلي في الفترة الأخيرة بسبب الإصابات التي حدثت لبعض اللاعبين، سواء كانت إصابات فيروس كورونا، أو إصابات داخل أرض الملعب، حيث كان بعض اللاعبين يقومون بأدوار كثيرة في الملعب، مما سبب لهم إرهاق، ومن ثم ظهر ذلك في بطولة الدوري الممتاز لعام 2021، ورصيد الأهلي في الوقت ثلاثة عشر نقطة، بعدما فاز على الوافد الجديد للدوري الممتاز فريق سيراميكا كليوباترا، بهدفين دون رد، ورغم ذلك تصدر الأحمر ترتيب جدول الدوري المصري الممتاز.

وقال ايضا أن الأهلي سيكون باللعب على الفوز، وليس كما يراه البعض أنه سيلعب على أنه شارك فقط في هذه البطولة، ولكن سيلعب بكل ما لديه من جهد وإمكانيات التي تكون لدى اللاعبين، وقال أتمني أن يكون الأهلي هو الممثل الحقيقي لدولة مصر وسوف يقوم الاهلي بأداة مشرف ويتخطي المرحلة الأولي من كأس العالم للأندية، حتى الحصول على مركز أو على كأس البطولة .

كما أنه عبر أيضا عن شعوره بعد حصول الأهلي على كأس دوري الأبطال الأفريقي، وقال أن المارد الأحمر استحق الفوز عن جدارة بعد تحقيق نتائج إيجابية في الأدوار التمهيدية، ثم تحقيق الفوز في الأدوار التالية حتى دور نصف النهائي، وكان الفوز الأعظم في النهائي بعد هزيمته لنادي الزمالك، وكان جمهور الاهلي يشعرون بالفخر والسعادة والعظمة، وليس هذا بجديد أنه نادي القرن الحقيقي، ونادي الابطال، وبهذا أصبح النادي الأهلي هو النادي الأول أفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه .

وأوضح أيضا أن كورونا لم تؤثر على أداء اللاعبين بشكل، واضح لأن الاهلي بمن حضر والاهلي يد واحدة، وأصيب بعض اللاعبين بهذا فيروس اللعين، وتأثر اللاعبين ذو الخبرات والمهارات بهذا الفيروس، وكان لهم دور كبير في أرض الملعب ولكن الأهلي لا يعرف الخسارة ويلعب دائما من أجل الفوز .

وأوضح أيضا أن غياب اللاعبين الذين أصيبوا بـ كورونا ، لم يؤثر غياب اللاعبين عن النادي بل أتاح الفرصة لبعض اللاعبين الجدد للظهور لاكتشاف خبراتهم في أرض الملعب، ومن ثم جاء ذلك بالسلب على بعض اللاعبين لكثرة جهدهم .

واوضح ايضا اسباب تفوق الأهلي على الزمالك في عدة أسباب:

1 _ اللعب من أجل الفوز وروعة الروح المعنوية من قبل اللاعبين الكبار.

2 _ حماس وتشجيع اللاعبين من قبل المدرب والجهاز الفني بالكامل.

3 _ فخامة وعظمة هذا الكأس بالنسبة للاعبين.

4 _ قواعد النادي المحكمة والأخلاق العالية التي يلتزم بها اللاعبين.

5 _ جمهور النادي العظيم.

6 _ انتشار المساواة بين اللاعبين وعدم التفرقة في التعامل معهم.

7 _ المعاملة الرائعة من قبل رئيس النادي.

وقال إبراهيم فراج “أكبر تاجر أجهزة كهربائية ببحيرة”، أن النادي الأهلي كان أدائه في قمة الروعة في الفترة الأخيرة، وأكد أن تأثير غياب اللاعبين الذين أصيبوا بـ كورونا علي الاهلي ،لم يكن هناك تأثير في هذه المباراة اقصد مباراة القرن، ولو افترضنا تأثيرها نقول إنه كان هناك ثلاث لاعبين من كل نادي، معنى أصح كانت الفرص المتاحة للناديين للفوز بالكأس متساوية .

واستكمل فراج حديثه قائلا: ” أن أفضل لاعب في النادي الأهلي من وجهة نظري ارى جميع لاعبي الأهلي يودون أداة عالمي، ولكن أخص بهم بالذكر محمد الشناوي وعمرو السولية.

وأكد أيضا على رأي جمهور الاهلي بالمدرب موسيماني، إنه سيكون المدرب الأمثل لتحقيق الانتصارات، وخاصة تحقيق الفوز ببطولة أفريقيا، وهذا حدث بالفعل وكان الجمهور سعيد بقدوم هذا المدرب الذي استطاع أن يهزم المنافس بحماس في بطولة العام الماضي، وهذا المدرب لديه مهارات وطريقة لعب خاصة به .

وأضاف أيضا أن هو من أفضل المدربين افريقيًا وهو سعيد جدا بأنه يدرب النادي الاهلي زعيم القارة، وبطل أفريقيا وأوضح ذلك خلال مؤتمره .

ومع رأي أحد جماهير المارد الأحمر أيضاً تحدث “محمد فراج”، طالب بدبلوم زهور الأمراء الفنية العسكرية، أن أداء الأهلي في الفترة الأخيرة كان في قمة الروعة وقال انه وكل جماهير الاهلي فرحانين بأداء الأهلي، وأكد على أن كورونا لم تؤثر على النادي ومن الرغم إصابات بعض اللاعبين وغيابهم ولكن لم يؤثر لأن يوجد بديل لهم .

واكد على تفوق الأهلي على الزمالك أن روح اللاعبين على قلب رجل واحد واهم شئ عند اللاعبين هو الفوز وتحقيق النصر ، واشار فراج أنه يشعر بالفخر والاعتزاز وهذا شعور كل اهلاوي بعد حصول نادي الأهلي على الثلاثية التاريخية، وقال إن الأهلي هو سيد ابطال افريقيا، ولما وصل لكأس العالم للأندية وده انجاز كبير جدا، وده مش غريب على النادي الاهلي اللي عود جماهيره على الانجازات.

وأوضح الأستاذ معتز ادريس،( مدير مدرسة الابتدائية)، على أن أداء الأهلي كان متذبذب نظرا لانه لم يتم مزج الصفقات الجديدة في هيكل الفريق مما ادي الي عدم ثبات التشكيل .

وأكد إدريس على أن الأهلي يتميز ببطولات الكبيرة، مما يتوقع أنه يؤدي أداء مشرف، وخاصة أنه للمرة السادسة التي يوصل بها لمونديال كأس العالم للأندية، وقد حصل علي الميدالية البرونزية، من قبل مما يعطي اللاعبين من طموح للوصول إلى مركز في البطولة في هذه النسخة، وعوامل الأرض العربية والجمهور المساند أحد عوامل القوة للفريق الأهلاوي في هذه البطولة .

وعبرعن شعوره بفوز الأهلي بالثلاث بطولات، وقال هذا له مذاق خاص، في حين أنه تم التتويج بالتاسعة الأفريقية بعد فراق سبع سنوات، وبعد إخفاق نسختين سابقتين ، وهذه النسخة لها طعم خاص لانها تم الحصول عليها من الفريق التقليدي المنافس نادي الزمالك، مما أعطى للبطولة مذاق خاص ونكهة مميزة.

وأوضح أيضا أن كورونا كان لها تأثير على أداء اللاعبين، لأنها أثرت على جميع المجالات في المعروف والمتعارف، أن الفريق يؤدي بشكل منتظم وأداء ثابت عندما يكون قوام اللاعبين ثابت، وكورونا ضربت الفريق من جميع الجوانب لاعبين وإداريين وجهاز الفني .

أضاف أن تأثير غياب اللاعبين علي الاهلي مثل عنقود اللؤلؤ، عندما يغيب عنه فص يتأثر الشكل والمضمون، وبالطبع كورونا ضربة الأهلي في مقتل عندما إصابة أكثر من لاعب أساسي للفريق.

واختتم تدريس حديثه قائلا: أن لو نظرنا نظرة فردية على أسباب تفوق الأهلي على الزمالك، نلاحظ أن لكل لاعب على له تفوق فردي على لاعبى الزمالك، ولكن ما يميز الأهلي ويجعله دائما على منصات التتويج هو وحدة الفريق وجماعته في اللعبة، وان الفريق كرجل واحد، أما من ناحية الإدارة فحدث ولا حرج في إدارة الاهلي دائما وابدا تقف خلف مصلحة الفريق لا تنظر لمصالح الفردية .

وإلى رأي أهلاوي آخر قال الأستاذ حسن عبد الشافي ( مدرس لغة إنجليزية في مدرسة الاعداديه) أن أداء الأهلي في الفترة الأخيرة أداء عالي ملئ بالبطولات، ويرجع ذلك إلى إدارته الحكيمة ولاعبيه المميزين وجمهوره العظيم، وقال ايضا في كأس العالم للأندية سيظهر الفريق بأداء مشرف يجتاز المرحلة الأولي .

وأكد أيضا أن الأهلي هو ملك افريقيا ومرعب لكل الفرق الأفريقية تصنيفه على قمة ترتيب الدول الأفريقية، وعبر عن شعوره وشعور كل مصري بحصول الأهلي على كأس افريقيا بالفخر والسعادة، وأوضح أن بالطبع كورونا أثرت على أداء اللاعبين وغير اللاعبين.

واردف أن غياب اللاعبين الذين أصيبوا بكورونا ،لم يؤثر علي النادي الاهلي لانه لديه أكثر من بديل للمركز الواحد، والدليل فوزه من بالرغم من الغيابات.

وأوضح أسباب تفوق الأهلي على الزمالك في ثلاث أسباب:

1_ الأداة الحكيمة للنادي والأخلاق فوق الجميع.

2_ التزام اللاعبين.

3_ الجمهور العظيم.

وصرح أيضا الاستاذ سيد ابراهيم ( مدرس لغة عربية )
ان للأهلي أداء رائع ،وقال من الممكن أن يحقق الإنجاز الذي حققه من قبل، وأكد على شعوره بالفخر لما حصل الأهلي علي كأس إفريقيا، وأكد أيضا أن كورونا اثرت علي أداء اللاعبين، وقال إن غياب اللاعبين الذين أصيبوا بـ كورونا اثروا علي نادي الاهلي، واكد علي سبب تفوق الأهلي على الزمالك قائلا: إن الأهلي منظومة شبه متكامل وأنه مستقر .

وقال كريم محمود ( طالب بكلية دار علوم جامعة المنيا )، أن رأيي في أداء الأهلي طبعا يحترم لاني من أحد مشجعي النادي الأهلي، وبقول أن هو فريق استطاع انه يكسب ثقة جماهيره، وده طبعا مش الفترة الأخيرة فقط لا، ولكن الاهلي دايما متعود علي ثقة الجماهير فيه، وفوز بأكثر من بطولة.

وأن الأهلي مش بس بطل مصر وهو أسياد إفريقيا ، ويشهد العالم على ذلك شعوري بعد حصول الأهلي على البطولات سؤال جميل، وأكد علي شعوره بفوز الأهلي بالثلاثية، وقال شعوري بصراحه ببقى فرحان وطاير من الفرح وقمة السعادة اللي شعرت بها، يعني مش هقدر أوصف لك الشعور اوي، لأني انا من النوع اللي هو مش بيقدر يسيطر على اعصابه في هذا الوقت.

وأكد على أن كورونا أثر على الأهلي وقال أداة اللاعبين اتغير تماما بنسبة كبيرة قبل كورونا وبعدها، والأداء في قبل الكورونا 100%، الأداء الحالي بنسبة 50%، هو طبعا بيؤثر بعد عودتهم للملاعب بشكل عام لكن مع الوقت يسترجع كل منهم ادائه الطبيعي مش الكل لكن الغالب.

وأكد على تأثر الأهلي بغياب اللاعبين الذين أصيبوا بـ كورونا وقال بكل تأكيد نعم ، لان هناك لاعبين يبقي المدرب معتمد عليهم بشكل عام يعتمد اكثر لانهم هما بيمثلوا نصف الملعب، وغير كده كمان بيبقي المدرب يقاتل من أجل الفوز وده طبعا كل فريق يقاتلوا من أجل الفوز على الخصم، وبالتالي غيابهم يغير نظام الخطة وشكل المباراة فاضطر المدرب انه يضع أحد اللاعبين في مركز غير مركزه.

واستكمل أيضا أن الأهلي يخرج من المباراة اما فوز بفوارق او تعادل او خسارة، فـ لذلك تغير نظام المباراة وعلى سبيل المثال الأهلي أمام وادي دجلة بغياب أكثر من لاعب في النادي الأهلي يعني عددهم 15 لاعب فأدى إلى نتيجة سلبية أمام الفريقين بالتعادل.

وأشار على تفوق الأهلي على الزمالك وقال تفوقه لعدة أسباب:

وهي أسباب فنية يعني الاهلي عنده مهارات عالية، وغير كده بيقدر يسترد الكورة بطريقة مهارية وسرعة انتشاره في وسط الملعب، ومن ضمن الاسباب ايضا: الأخلاقية أخلاقه عالية جدا، فبالتالي يعلم الأجيال القادمة ومش الاجيال فقط لكن بعض الفرق بشكل عام وشكل افضل، والهدوء وعدم التعصب او النطق بالالفاظ السوقية البذيئة والأهلي طبعا يملك أشياء كثيرة، ولكن الأهلي منذ ولادته معبود الجماهير على الفوز وليس الهزيمة عكس النوادي الأخرى.

وعبر أيضا أحمد حلمي عبد الجواد ( الطالب بكلية دار العلوم جامعة المنيا)،عن رأيه في أداء الأهلي في الفترة الأخيرة كان رائع وكان ممتاز، وأكد علي أن الأهلي كعادته أدائه كويس، ولكن من الصعب أن الأهلي يصل للنهائي، لأن من رغم روعة أداء الأهلي، ولكن يوجد فرق أكبر من الأهلي، وأكد على شعوره بالفخر والاعتزاز بالنادي الأهلي لما اخذ الثلاث بطولات متتالية في موسم واحد .

وأكد على أن كورونا أثرت علي الاهلي، وذلك لأن فيه لعيبه اتصابت كان لها أهمية كبيرة في قوة الاهلي زي كهربا مثلا: وقال إن غياب اللاعبين الذين أصيبوا بـ كورونا أثر علي الأهلي، وقال سبب تفوق الأهلي على الزمالك هو سوء الإدارة للزمالك .

وتحدث محمود محمد راغب (طالب بكلية دار العلوم جامعة المنيا)، إن أداء اللاعبين علي أعلي مستوي، وأصبح في تنافس كبير بين اللاعبين خصوصا بعد عودة اللاعبين المعارين، وأصبح لكل مركز لاعبين وثلاثة، فكل لاعب يشارك يبذل أقصى مالديه لإثبات ذاته، وأن يكون ضمن التشكيل الأساسي طبعا ده انعكس بشكل إيجابي على الأداء، وظهر في فوز الأهلي برباعية في مباراته أمام الاتحاد وسنو ديب .

وكما قال ايضا ان وصول الأهلي إلى كأس العالم للأندية الأبطال في حد ذاته إنجاز كبير جدا يحسب للجهاز واللاعبين وده مش غريب ع النادي الأهلي لأنه عود جمهوره على الانجازات كفريق متكامل عنده 135 بطوله، ده رقم خيالي في حد ذاته أما بالنسبة للتوقعات نتمنى أن النادي الأهلى كممثل ليس لمصر فقط بل للقارة الأفريقية بشكل عام، أن يصل إلى مرحلة بعيدة في هذه البطولة إن شاء الله .

وعبر عن سعادته بفوز الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا، وقال شعوري كشعور أي مشجع أهلاوي، اكيد طبعا عم الفرح علينا خصوصا أن حصد الكأس كان على حساب المنافس التقليدي نادي الزمالك نادي عظيم مفيش كلام فده اعطي الفرحة طابع خاص وفرحة كبيرة جدا .

وأكد على تأثير كورونا علي أداء اللاعبين، وقال كورونا أثرت نعم، ولكن بالنسبة ناديين كبيرين أهلي وزمالك يملكون عدد من اللاعبين المتميزين متقاربين في المستوى، واللعب الاحتياطي يؤدي دور اللاعب الأساسي، فأعتقد مكنش في اي تأثر على هذين الناديين، ولكن التأثير يقع على الأندية التي لا تملك اللاعب الاحتياطي المتميز .

وأكد على تفوق الأهلي والزمالك وقال الحقيقة أن المبارة كانت خارج التوقعات تماما، وكلا الفريقين أدوا أداء يليق بفريقين عظيمين افريقيا وعالميا، ولكن “القاضية ممكن ” نستخلص من هذه الجملة المهارة الخاصة لبعض اللاعبين والتي كان سببا في الحصول على هذه الكأس، وهي مهارة التصويب والتي أسفرت عن هدف قاتل في الدقيقة 86 بقدم اللاعب “محمد مجدي قفشة” .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.