إطلاق المهرجان السينمائي الإسلامي الدولي في لندن

إطلاق المهرجان السينمائي الإسلامي الدولي في لندن

تنطلق النسخة الأولى من المهرجان السينمائي الإسلامي الدولي، والذي يتم  إقامته في لندن، وتستمر فعالياته من 30 مايو، وحتى الثاني من يونيو 2024.

وقد صرح المدير المسئول عن المهرجان الجديد أنه يسعى للاحتفاء بسينما المسلمين قاصدًا إبراز قصصًا لا تظهر في العادة.

أهداف المهرجان السينمائي الإسلامي الدولي

  • يقصد المهرجان إعادة تعريف صورة الإسلام والمسلمين السلبية التي تتداولها وسائل الإعلام بشكل مستمر، بحيث يصبح منصة لنشر الثقافة الإسلامية.
  • كما يهدف إلى دعم روايات المخرجين المسلمين العالميين وتسليط الضوء على أعمالهم.
  • كذلك مساعدة صانعي الأفلام من الناشئين للحصول على فرص تعزز مسيرتهم المهنية.

وكان مدير المهرجان “ساجد فاردا” قد صرح أن هناك اتجاهًا لعملية تشبه النسخ للشخصيات المسلمة، بحيث تظهر بنفس النمط في جميع الأعمال.

وأكمل حديثه: لقد تغير المنظور العالمي للمسلمين بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وصوروهم بالإرهابيين، واقترنت هذه الصورة بهم في الأذهان، وهو التصوير الذي يعد تصنيفًا إرهابيًا.

وكان فاردا قد أسس الجمعية الخيرية البريطانية للأفلام السينمائية من أجل دعم المواهب التي تواجه انتقاصًا.

وفي هذا السياق قالت المخرجة وردة محمد: “نحن بحاجة لإيجاد أفلام تتحدى النمطية وتحارب الشكل الدارج لكل ما يتعلق بالمسلمين”.

وتحمست وردة لسينما الإنسان المسلم، وأكدت أن الرؤية المستقبلية سيرتادها تغيير مؤكد ولكنه بطيء.

المهرجان السينمائي الإسلامي الدولي

أفلام المهرجان السينمائي الإسلامي الدولي

تشارك في النسخة الأولى للمهرجان مجموعة من الأفلام الجديدة من تركيا، وتونس والمغرب، والأردن، والسودان، وإيران، والمملكة المتحدة أيضًا.

وتشهد ليلة الافتتاح فيلم “كلاب صيد”، بالإضافة للفيلم الأردني المشهور (إن شاء الله ولد).

وقد تم تسجيل أفلام للعرض، منها أفلام للنجم الإنجليزي باكستاني الأصل ريز أحمد، الحاصل على جائزة الأوسكار، وكذلك الممثل نبهان رضوان بطل المسلسل البوليسي informers.

يبدأ المهرجان بفيلم Hounds الذي تجري أحداثه في الدار البيضاء، وفاز بعدة جوائز في مهرجان كان السينمائي.

كما يذاع على جانب المهرجان فيلم Camera الروائي الطويل للمخرج نقاش خالد. ويلعب فيه نبهان رضوان دور ممثل مبتدئ في بداية مسيرته الفنية، ويدور في حلقات مفرغة في حياته بسبب الرفض المتكرر له.

كذلك يُعرض الفيلم القصير (دمى) للمخرج الجزائري ديمانجي. ويروي الفيلم قصة رجل يرجع لباريس لمقابلة والده الذي تركه صغيرًا.

وقدمت وردة في فيلمها (منى) الفتاة المراهقة صاحبة الأصول الصومالية والتي تعيش في حالة حدادٍ على جدها الذي لم تلتقيه من قبل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *