اسباب الم منتصف الظهر اثناء الحمل و5 طرق لعلاجها
الم منتصف الظهر

هناك مجموعة من اسباب الم منتصف الظهر اثناء الحمل التي تحدث للعديد من النساء مما يجعلهم يشعرون بالانزعاج حيث إن هذا الألم لا يتوقف في منطقة الظهر فحسب؛ ولكنه ينتشر في أماكن متفرقة بالجسم، ويمكن أن تزداد هذه الآلام، ومن الممكن أن تتعرض المرأة للمضاعفات أثناء شهور الحمل؛ لذلك سنقوم بتوضيح أهم العوامل المسببة لهذه الآلام في المقال التالي.

الم منتصف الظهر

الم منتصف الظهر
الم منتصف الظهر

هناك الكثير من العوامل التي تتسبب في ظهور آلام الظهر أثناء الحمل، ومن أهمها:

  • يفرز الجسم في الشهور الأولى من الحمل هرمون الريلاكسين الذي يعمل على إرخاء العضلات ويمكن أن ينتج عنه آلام بالظهر.
  • مع مرور فترات الحمل فإن وزن البيبي يزداد مما يتسبب في حدوث ثقل على الحوض ويؤدي إلى حدوث آلام في منطقة أسفل الظهر.
  • من الممكن أن يكون شعور المرأة بالألم في الظهر هو حدوث تمدد في الأوردة والعضلات الموجودة في البطن.
  • من اسباب الم منتصف الظهر اثناء الحمل الأساسية هو ممارسة المرأة للأعمال المنزلية الشاقة التي تجعلها تشعر بالإرهاق والتعب.
  • من أكثر الأمور التي تتسبب في ظهور آلام في الظهر هو حدوث بعض التغيرات الهرمونية في جسم الحامل.

أعراض آلام ظهر الحامل 

من الممكن أن تعاني الحامل من الكثير من المضاعفات خلال شهور الحمل ومن أهم هذه الأعراض والمضاعفات:

  • شعور الحامل بالألم أثناء النوم حتى بعد تغيير وضعية النوم.
  • الشعور بالوجع أثناء المشي هو أحد الأعراض الأساسية التي تدل على أن المرأة يجب أن تزور الطبيب لعلاج آلام الظهر.
  • من الممكن أن يحدث آلام شديدة في حالة حمل أوزان ثقيلة.
  • قد تتعرض الحامل لآلام في الظهر عندما تقف لساعات طويلة.
  • قد تتعرض المرأة الحامل للألم الشديد عندما تقوم بتغيير ملابسها خاصة عند منطقة أسفل الظهر.

عوامل مسببة لآلام الظهر

الم منتصف الظهر
الم منتصف الظهر

نتعرف من خلال الفقرات التالية على اسباب الم منتصف الظهر اثناء الحمل التي تعاني منها المرأة حتى يأتي موعد الولادة، تكون هذه العوامل متمثلة في الآتي: 

  • نظرًا لتغير حجم البطن أثناء الحمل فإن وضعية المرأة تبدأ بالتغير ويمكن أن تؤثر هذه الوضعية على الظهر وتجعلها تشعر بالألم.
  • تتعرض بعض النساء الحوامل لانفصال عضلات الرحم بسبب زيادة حجم الجنين مع بلوغ شهور الحمل.
  • في حالة تعرض المرأة للضغوطات النفسية والعصبية فإنها قد تتعرض للتشنجات خاصة في منطقة أسفل الظهر.
  • زيادة وزن الحامل طوال فترة الحمل يتسبب في ظهور آلام في الظهر.
  • قد تعاني الحامل من وجود آلام مختلفة في جميع أنحاء الجسم وخاصة منطقة أسفل الظهر وذلك عندما يبدأ الرحم في الانفتاح.

طرق علاج آلام الظهر 

تعرفنا من خلال الفقرات السابقة على العوامل المسببة لألم الظهر اثناء الحمل وأهم الأعراض المصاحبة لهذا الألم، سنتعرف من خلال السطور التالية على طرق علاج هذا المرض:

  • من الضروري التوجه إلى الطبيب الذي تتابعين معه في حالة إذا تضاعفت الآلام الموجودة في الظهر؛ من أجل وضع علاج محدد لهذه المشكلة.
  • ممارسة الرياضة بأنشطتها المختلفة يعد من الطرق التي تساعد في تخفيف آلام الظهر وتتناسب مع المرحلة التي وصل إليها الحمل.
  • استخدام الكمادات الدافئة والباردة على المنطقة التي يوجد بها ألم يساعد في تسكين الألم مما يساعد على تقليل اسباب الم منتصف الظهر اثناء الحمل.
  • اختيار وضعية جلوس مناسبة لحجم بطنك والاهتمام بوضع الوسائد لكي تشعري بالراحة أثناء الجلوس.
  • قومي بوضع الحزام الدعم الطبي الخاص بالحوامل لتقليل الألم المتواجد في العمود الفقري.

أعراض الخطر لآلام الظهر 

الم منتصف الظهر
الم منتصف الظهر

تشعر المرأة بآلام متعددة في الجسم طوال شهور الحمل ولكن يمكن أن تتضاعف هذه الأعراض لتصل لمرحلة خطيرة يمكن أن تؤثر على صحة المرأة وصحة الجنين، تتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • في حالة إصابة المرأة بالنزيف المهبلي بسبب ألم الظهر أثناء الحمل.
  • من أقوى الأعراض الخطيرة على المرأة الحامل هو أن تصاب بالأنفلونزا أو الحمى التي من الممكن أن تؤثر على جانبيها وتسبب لها بعض الآلام.
  • التخدير يعد أحد الأمور الخطيرة التي من الممكن أن تؤثر على الحامل.
  • إذا شعرت المرأة بالألم المفاجئ في العمود الفقري او في منطقة الحوض بدون ان تكون مصابة بأحد الأسباب السابق ذكرها فيجب أن تستشير الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.