النقاب على طرقة الموضه

النقاب والاسلام

لا شك ان النقاب حشمة وسترة للمرأه المسلم،ولكن ظهر الكثير ممن يحاولون اثبات ان النقاب ليس فرضا فى الاسلام، ونحن هنا الان بصدد هذا وتحت عنوان النقاب والاسلام نتحدث عن فرضية النقاب،قد ذهب كثير من العلماء على ان بدن المرأه كله عوره عدا الوجه والكفين واستُدل على ذلك من قوله تعالى (إلا ما ظهر منها),ومن هنا ذهب بعض العلماء على ان المرأه كلها عوره ،ولكن كان هناك من العلماء من احتج بذلك على أن المرأه ليست تستر وجهها فى فريضة الحج.

النقاب والمجتمع الحالى

ولكن نحن الان بصدد موضوع هام،وهو انتشار المنتقبات بشكل غير مسبوق فى مجتماعتنا،ومن هنا فالمنتقبات منهم من يرتديه لانه شرع من الشرائع الدينيه،ومنهم من يرتديه ارضاء لغيرهم سواء إن كان من اهل او غيرهم،ومنهم من يرتديه لانه يناسب موضه منتشره فيما حولهم وهذا الصدد لابد من التوجيه ضده لان هذا يسئ من فكرة النقاب.

عن النقاب..

اما النقاب فهو مثال للعفه والطهاره والجمال،وإن كان تمسكا بشريعة الله سبحانه وتعالى،فافتخري يا ذات النقاب فانتى مثالا وتمييزا لما فى الاسلام من شرائع تميزنا كأمه اسلاميه.

عما قيل فى النقاب..

مثالا لما يعرف بالعفة والطهاره،انتى ياذات النقاب خير البشاره،يا حور زين النقاب شبابها،فالنقاب ليس تخلف ولا رجعيه ولايمكن ان يكون تقيد للحريه،ولكنها طاعه الى رب البريه.

اخبروا من دق قلبي لها فرحا وتهليلا

          اخبروا منتقبتى

                                   انها العيد وغيرها ماهو إلا ايام…                                                                         د/بلال محمد

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *