اليوم العالمي للمتبرعين بالدم.. سبب وتفاصيل الإحتفال

اليوم العالمي للمتبرعين بالدم.. سبب وتفاصيل الإحتفال
اليوم العالمي للمتبرعين بالدم

يعد اليوم العالمي للمتبرعين بالدم يومًا هامًا للتوعية بأهمية التبرع بالدم ودوره في إنقاذ ملايين الأرواح كل عام، وتعزيز الوعي بمنتجات الدم الآمنة، وترسيخ ثقافة التبرع بالدم لما لها من فضل عظيم يسهم في تقليل مخاطر الوفاة نتيجة الحوادث والحروب والعمليات الجراحية وسوء التغذية وغيرها من الحالات الطبية الخطيرة.

تاريخ اليوم العالمي للمتبرعين بالدم

يحتفل العالم في يوم 14 يونيو / حزيران من كل عام بالمتبرعين بالدم حول العالم تقديرًا لدورهم الحيوي في إنقاذ العديد من الأرواح.

وقد بدأ الاحتفال بهذا اليوم أول مرة في عام 2005 بهدف زيادة التوعية بأهمية التبرع بالدم والحفاظ على تلك العادة باستمرار.

كارل لاندشتاينر

ويرجع اختيار اليوم العالمي للمتبرعين بالدم إلى تاريخ ميلاد عالم الأحياء والطبيب النمساوي كارل لاندشتاينر الذي ولد في 14 يونيو عام 1868.

وقد أسس لاندشتاينر نظام لتقسيم فصائل الدم ABO اعتمادًا على عوامل التراص الموجودة في الدم، وحاز بفضله على جائزة نوبل في الطب عام 1930.

شعار اليوم العالمي للمتبرعين بالدم عام 2024

عشرون عامًا من الاحتفال بالعطاء: شكرًا للمتبرعين بالدم حددت منظمة الصحة العالمية هذا الشعار للاحتفال بالمتبرعين هذا العام 2024.

حيث تمثل تلك السنة الذكرى العشرون للاحتفال بالمتبرعين حول العالم لدعمهم وشكرهم على عطائهم والأثر العميق الذي يقدموه للإنسانية.

أهداف اليوم العالمي للمتبرعين بالدم

يهدف هذا اليوم لزيادة الوعي المجتمعي والتعاون لزيادة أعداد المتبرعين بالدم، لضمان حصول المرضى المحتاجين له للحفاظ على حياتهم.

تقديم الشكر والتقدير لملايين من المتبرّعين بالدم طوعًا ممن أسهموا في صون صحة وعافية ملايين الناس في جميع أنحاء العالم.

عرض إنجازات البرامج الوطنية المختصة بالدم والتحدّيات التي تواجهها وعرض أفضل الممارسات والعبر المستخلصة.

ما هي عملية التبرع بالدم

هي إجراء تطوعي يجرى تحت إشراف الأطباء المتخصصين لنقل الدم أو أحد مشتقاته من شخص سليم إلى شخص مريض بحاجة إليه.

يؤخذ من المتبرع 400-500 مل أي ما يقرب من نصف لتر من الدم الكامل دون مخاوف على صحة المتبرع.

فجسم الإنسان يحوي 5-6 لتر من الدم ويمكن للإنسان الصحيح التبرع بالدم كل شهرين بحيث لا يزيد عن 5 مرات في السنة.

يختبر دم المتبرع للتأكد من خلوه من الأمراض التي تنتقل عبر الدم مثل الالتهاب الكبدى الفيروسي، والإيدز، والزهري وغيرهم من الأمراض.

أنواع التبرع بالدم

الدم الكامل فيعد التبرع بالدم الكامل من أكثر الأنواع شيوعًا حيث يحتوي على جميع مكونات الدم من صفائح دموية وكريات حمراء وبلازما.

البلازما وهي الجزء السائل في الدم فقط وتستخدم للمرضى الذين يعانون من نزيف نشط.

كريات الدم الحمراء وهو الجزء الذي يحمل الهيموجلوبين والمسئول عن إمداد الخلايا بالأكسجين.

الصفائح الدموية وهو الجزء المسئول عن تجلط الدم والمساعدة في إيقاف النزيف.

في اليوم العالمي للمتبرعين بالدم .. تعرف على فوائد التبرع

يحفز التبرع بالدم نخاع العظم لإنتاج خلايا دم جديدة، مما يؤدي لزيادة نشاط الدورة الدموية.

يحمي التبرع بالدم مرضى زيادة الهيموجلوبين في الدم من خطر الإصابة بالجلطات، لذا فالتبرع المنتظم يحافظ على حياتهم.

أظهرت الدراسات أن المتبرعين بالدم أقل عرضة للإصابة بسرطان الدم، وأمراض الدورة الدموية.

وتقول بعض الأبحاث أن التبرع بالدم يحسن من الحالة النفسية والمزاجية للمتبرع، كما يخلصه من بعض المركبات الخطيرة المتراكمه في دمه.

شروط التبرع بالدم

وبمناسبة اليوم العالمي للمتبرعين بالدم نعرض لكم الشروط التي يجب توافرها في المتبرع وهي كالتالي:

  • يجب أن يكون عمر المتبرع من 18-65 عامًا.
  • أن يتمتع المتبرع بالصحة الجيدة ولا يعاني من أي مرض معدي.
  • لا يقل وزن المتبرع عن 50 كيلو جرام.
  • لا تتعدى درجة حرارة المتبرع 37 درجة مئوية.
  • أن يكون الهيموجلوبين في معدلاته الطبيعية فهو للرجال من 14-17 جم/لتر وللنساء من 12-14 جم/لتر.
  • أن يكون مضى على أخر تبرع شهران على الأقل.

الممنوعين من التبرع بالدم

لا يسمح للحالات التالية بالتبرع تحت أي ظرف:

  • الأطفال تحت سن 18 عام والحوامل.
  • المصابون بالأمراض المعدية المنتقلة عبر الدم مثل الإيدز والزهري والالتهاب الكبدي الوبائي بنوعيه ب وج.
  • المصابون بفقر الدم الحاد.
  • المصابون بأمراض الدم الوراثية مثل الثلاسيميا، وفقر الدم المنجلي، والهيموفيليا.
  • النساء في أيام الحيض.
  • أصحاب الأمراض المزمنة كارتفاع الضغط والسكر والسرطان.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *