وداعا لسيطرة الدولار.. فوائد انضمام مصر لمجموعة بريكس 2023

وداعا لسيطرة الدولار.. فوائد انضمام مصر لمجموعة بريكس 2023
انضمام مصر لمجموعة بريكس

تردد في الفترة الاخيرة، خبر انضمام مصر لمجموعة بريكس، حيث قامت جنوب أفريقيا، والهند، والصين، وروسيا، بدعوة عدد من الدول العربية؛ للإنضمام إلى المجموعة الاقتصادية “بريكس”.

ومن أهم هذه الدول: السعودية، ومصر، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تم الاتفاق على هذه الدعوة في مؤتمر تم عقده هذا الاسبوع في مدينة جوهانسبرغ، في جنوب أفريقيا.

سنوضح في هذا التقرير، موقف مصر من هذه الدعوة، وماهي مجموعة بريكس بالتفصيل، وما الفائدة التي ستعود على مصر، عند الإنضمام إلى هذا التحالف الاقتصادي.

انضمام مصر لمجموعة بريكس

بعد الدعوة التي قدمت لمصر من خلال دول مجموعة بريكس، هناك تسأولات عديدة من قبل الشعب المصري، عن طبيعة المجموعة، وعن الفوائد التي ستحل على مصر.

جدير بالذكر، ان هناك أكثر من 22 دولة حول العالم، قدمت طلب انضمام  رسمي لبريكس، قبل انعقاد قمة “جوهانسبرج”، ومن المتوقع ان تبلغ حصة المجموعة 44% في عام 2040.

خاصة بعد انضمام المملكة العربية السعودية، اكبر الدول المصدرة للنفط، واندونسيا، وهذه النسبة تتفوق على 21%، المتوقعة من الدول السبع المنافسة لبريكس.

من هم مجموعة بريكس؟

باختصار مصطلح بريكس عبارة عن اختصار للدول المشاركة في المجموعة، وهي: جنوب أفريقيا، الهند، الصين، روسيا، البرازيل.

عام 2001، تم اجراء دراسة تقدم حلولا لبناء اقتصاد عالمي قوي لدول البريكس، وهي عبارة عن تحالف اقتصادي، يجمع بين الهند، والصين، وروسيا، والبرزيل، تم وضع حجر الاساس، وتشكيل التحالف في 2009.

ولكن في عام 2010، انضمت جنوب أفريقيا للمجموعة، الهدف الأساسي، والرسمي لبريكس، بناء اقتصاد قوي للدول الاعضاء، ينافس مجموعة السبع، أو “G7″، الذين يسيطرون على أكثر من 60% من ثروات الكوكب.

باختصار، مجموعة بريكس، تهدف للقضاء على الهيمنة، والسيطرة الغربية، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بنظام اقتصادي ثنائي القطبية، وذلك الطموح.

قد تصل إليه دول المجموعة بحلول عام 2050 حسب الدراسات، والأبحاث.

مصر وبريكس

بعد اعلان رئيس جمهورية دولة جنوب أفريقيا عن دعوة انضمام مصر لمجموعة بريكس، مع عدة دول عربية ومنها: السعودية، والامارات، ودول أخرى مثل: ايران، والارجنتين، واثيوبيا.

قد يتسأل البعض، عن فوائد انضمام مصر لمجموعة بريكس، في تصريح للدكتور “هشام إبراهيم”  في مداخلة هاتفية، على قناة “القاهرة الإخبارية”.

قال فيه ان انضمام مصر لمجموعة بريكس، طوق أمان، قد ينقذ البلاد من المشاكل، والأزمات الاقتصادية التي تمر بها، وقد نستطيع بعدها تدبير عملات اجنبية، اهمها الدولار.

جدير بالذكر، ان الدكتور “هشام إبراهيم” استاذ، من الاساتذة الكبار، في التمويل، والاستثمار، وأكمل تصريحه، ان مصر سيكون لديها فرصة لا تعوض، للتبادل التجاري، مع دول، ذات اقتصاد عالمي قوي.

وقال ان انضمام مصر لمجموعة بريكس، بمثابة البحث عن الحل البديل، للتخلص من أزمة الدولار، وقال نصا “إن مصر تمتلك سياسة واضحة.

وكان من غير المنطقي ألا تنضم إلى قمة البريكس 2023، التي ستقود الاقتصاد العالمي الدولة المصرية، أو ان تتخلف عن التواجد في هذا التجمع الاقتصادي”.

ما هي فوائد الانضمام إلى مجموعة بريكس؟

بخلاف ان مجموعة بريكس تضم دول ذات اقتصاد عالمي قوي، وان تعاون مصر مع هذه الدول سيكون مثمرا على الصعيد الاقتصادي، والسياسي.

ولكن من اهم النقاط التي ناقشتها قمة بريكس: توحيد العملة بين الدول الأعضاء، في المستقبل؛ مما يساعد على القضاء على سيطرة الدولار الامريكي، بشكل نهائي.

أول تعليق من السيسي على انضمام مصر إلى بريكس

أعرب فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن اعتزازه بثقة دول مجموعة بريكس قائلا في بيان تعقيبي: “أثمن إعلان تجمع بريكس، عن دعوة مصر للانضمام إلى عضويته، اعتبار من يناير 2024، ونعتز بثقة دول التجمع كافة التي تربطنا بها جميعا علاقات وثيقة”.

انضمام مصر لمجموعة بريكس

متي تبدأ العضوية الكاملة لمصر في مجموعة بريكس؟

بعد انضمام مصر لمجموعة بريكس، قد يتسأل البعض عن الموعد الرسمي، لحصول مصر على العضوية الكاملة في بريكس، في بيان رسمي، صرح رئيس جمهورية جنوب أفريقيا “سيريل رامافوزا” ان الدول الجديدة، سيحصلون على عضويتهم الكاملة في بداية شهر يناير عام 2024 المقبل.

كما رحب جميع رؤساء الدول الأعضاء، عن ترحيبهم الشديد، بالدول الستة الجديدة، السعودية، وأثيوبيا، ومصر، والإمارات، والارجنتين، وجمهورية ايران.

جدير بالذكر، ان هذا التوسع يعتبر الثاني، بعد توسع حدث في عام 2010، انضمت فيه جنوب افريقيا إلى المجموعة.

 

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *