أهداف مشروع كاردانو ومميزاته
مشروع كاردانو

مشروع كاردانو، كاردانو هو مشروع بلوكشين مفتوح المصدر، وتم تطويره لتشغيل التطبيقات المالية المستخدمة من قبل الشركات والمستهلكين والحكومات على مستوى العالم، حيث يتيح استخدامه إرسال الأموال الرقمية واستلامها، مما يضمن عمليات تحويل سريعة ومباشرة يتم تأمينها بشكل مشفر، ويتميز المشروع بتحديث متعدد الطبقات يسمح لفريق متخصص من المبرمجين والمهندسين بصيانة البلوكشين وترقيته بسهولة باستخدام الترقيات اللينة، والعملة الرقمية ADA هي العملة الأصلية لمشروع كاردانو.

كاردانو وعملته الرقمية ADA

العملة الرقمية ADA هي العملة الأصلية لمشروع كاردانو، ومثل الايثيريوم ETH، يهدف الكاردانو إلى الاستطاعة على تشغيل التطبيقات اللامركزية dApps في المستقبل، مجرد اكتمال العمل على طبقة تسوية ADA، سوف يقوم الفريق ببناء طبقة معالجة واحدة للعقود الذكية المتعلقة باللوائح المالية والاتفاقيات القانونية، وعلى أن تكون عكس مشاريع البلوكشين الأخرى، تبنت كاردانو نهجًا مدفوعًا بالبحث لحل المشاكل الكبيرة التي يواجهها المستخدمون اليوم.

ما أهداف مشروع كاردانو؟

كاردانو هو المشروع الوحيد الذي يتبع نهجًا علميًا لتطوير وتحديث البلوكشين الخاص به وخضع لمراجعة، والذي يتم بناؤه بواسطة فريق من الخبراء والأكاديميين من أصحاب الخبرة، والهدف الأساسي من بلوكشين كاردانو هو تقديم تقنية قابلة للتطوير وآمنة وقوية لتشغيل التطبيقات المالية التي يمكن استخدامها بشكل موثوق من قبل ملايين المستهلكين يوميًا، لهذا السبب استخدم فريق المشروع نفس النهج الدقيق المستخدم في الأنظمة المصرفية صاحبة المهام الحرجة.

كما أنها تعمل على الرؤية طويلة المدى لمشروع كاردانو وعملته المشفرة تماشيًا مع تحديات ومتطلبات كل من المستخدمين والمنظمين، مما يوفر لهم طريقة للمشاركة والتفاعل بسلاسة، ومن المقترح أن يوفر هذا النمط المبتكر للرقمنة التنظيمية الحرية المالية والشمول لملايين المستخدمين على مستوى العالم الذين لا يستطيعون حالياً الوصول إلى الخدمات المالية بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، ومن جانب أخر سوف تحقق الشبكة الأساسية الكفاءة التنظيمية، وأيضًا سوف تضمن عملة ADA تحويل الأموال بسرعة وبأسعار معقولة.

كيف يعمل مشروع كاردانو؟

يعمل مشروع كاردانو عن طريق أتباع نموذجًا مختلفًا قليلًا بالمقارنة مع شبكات البلوكشين الأخرى، كما أن البلوكشين الخاص بها يتكون من طبقتين (طبقة تسوية وطبقة حسابية).

لقد اكتملت الطبقة الأولى وهي تعمل الآن،  وتمكن هذه الطبقة المستخدمين من إرسال واستلام العملة الرقمية ADA من محفظة إلى أخرى، وهي تستخدم طريقة مماثلة تستخدمها الايثيريوم.

الطبقة الثانية قيد التطوير والتحديث وهدف منها تمكين المستخدمين من بدء العقود الذكية والاشتراك فيها،  وبالرغم من أن كاردانو يبدو مشابها لبلوكشين الايثيريوم، لكنه يتميز ببعض المزايا.

بالنسبة للمبتدئين، فهو أكثر قابلية للتكيف حيث يمكن تعديله تبعًا لمتطلبات المستخدمين النهائيين، مثل الدول المختلفة لديها لوائح مالية ونقدية مختلفة.

كما يمكن كتابة نفس العقد بطريقة يمكن من خلالها تغيير كيفية تخزين المعلومات ومعالجتها والوصول إليها طبقًا لتلك اللوائح، ونظرًا لأن الطبقة الحسابية منفصلة، فيوجد فرصة  لمستخدمي ADA استخدام نفس العملة في بلدان مختلفة مع أتباع للقوانين واللوائح المختلفة، كما أنها تسمح لفريق كاردانو بإجراء تغييرات باستخدام الانقسامات اللينة ودون تعطيل طبقة ADA أو طبقة التسوية، وللتحقق من المعاملات، تستخدم كاردانو بروتوكول إثبات الحصص.

العملة الرقمية ADA

بالرغم من أن ADA تقدم رسومًا منخفضة ومعاملات فورية، إلا أن طبقة العقود الذكية لا تزال قيد التطوير والتحديث، وهذا يعني أنها أبعد ما تكون عن أن تصبح عملة يمكن استخدامها لشراء المنتجات والخدمات على أساس يومي، ويجب عدم نسيان أن ADA ليست مجرد محاولة لاستبدال عملة أخرى، ولكن شبكة عقود ذكية كاملة تسمح للبلدان بضمان الامتثال مع توفير وسائل متوفرة التكلفة ومريحة لتحويل الأموال إلى شعوبها، وهذا هو السبب في أن الأمر قد يستغرق من سنتين إلى ثلاث سنوات حتى تكتمل الطبقة الثانية.

تعد احتمالات كاردانو أفضل من العملات المشفرة والبلوكشين الأخرى، لأنها اتبعت نهجًا علميًا يتضمن مجموعة من المهندسين وخبراء الصناعة، وبالرغم من أن الجهد قد يستغرق وقتًا أطول، لكن لن تواجه نفس المشاكل التي واجهتها شبكات البلوكشين الأخرى.

ما هي فوائد مشروع كاردانو؟

يعد بلوكشين متعدد الطبقات، حيث أنه يحتوي على نوعين من البلوكشين والمنفصل عن بعضهم البعض لمعالجة المعاملات والعقود الذكية، مما يعني أنه يمكنه تطوير البلوكشين باستخدام انقسامات ناعمة دون إحداث أي مشكلة للجزء الآخر.

يعتبر أكثر قابلية للتكيف، وهذا بالمقارنة مع شبكات البلوكشين الأخرى، فهي أكثر قدرة على التكيف، مثل أنه يمكن تعديل عقد واحد ذكي لتلبية احتياجات المستخدمين المختلفين لضمان الامتثال لجميع أصحاب المصلحة.

أنه لا مركزي ويعد أفضل العملات المشفرة، فإن لا يوجد كيان مركزي واحد لديه قدر غير معقول من التحكم في عملية الأمان والتحقق من المعاملات.

تحسين الحرية المالية تتمثل رؤية كاردانو في الجمع بين راحة المستهلك والامتثال التنظيمي لتوفير حلول سلسة، والذي سيمنح ملايين الأشخاص إمكانية الوصول إلى الحرية المالية الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الخدمات التقليدية.

ترغب كاردانو إلى العمل في نطاق اللوائح الإقليمية لضمان الامتثال الكامل مع توفير الراحة للمستخدم النهائي.

ما هي الفرق التي تعمل على تطوير كاردانو

يوجد ثلاثة فرق رئيسية تعمل على المشروع لجعله أكثر نجاحًا مما هو عليه اليوم، بالمقارنة مع العملات المشفرة الأخرى، فمشروع كاردانو جديد نسبيًا، مما يعني أن عددًا قليلًا من المشاريع الفرعية لا يزال قيد التطوير.

مؤسسة كاردانو: (هو أكبر فريق ويكون مقره في سويسرا، ويعمل على تنمية النظام البيئي وتعزيز تبني العملة الرقمية ADA، بالإضافة إلى ذلك تشمل مسؤولياتها تشكيل المعايير والتشريعات التجارية، وتشجيع المجتمع العالمي، وتسهيل الشراكات طويلة الأجل، وأيضًا يقوم هذا الفريق بالإشراف على نمو وتطوير البلوكشين ونظامه البيئي).

IOHK: (هو الفريق الثاني عبارة عن منظمة هندسة المدخلات والمخرجات للمشروع، وهو يعمل مع الشركات والإدارات الحكومية والكيانات الأكاديمية لبناء شبكات البلوكشين والعملات المشفرة، ويتيح هذا الفريق الدعم الفني المطلوب لكاردانو، مما يضمن أنهم على الطريق الصحيح مع الحفاظ على الامتثال لأهدافهم).

Emurogo: (هي شركة تقنية دولية تعمل بنظام البلوكشين تقدم حلولًا قوية للحكومات والشركات والشركات الناشئة والمطورين، وتم تكليف هذا الفريق بتطوير وتحديث محفظة للعملات المشفرة كاملة الميزات لتزويد المستخدمين بحل ممتاز لتخزين عملات ADA الخاصة بهم بأمان، ويشارك المئات من المطورين في هذا المشروع يوميًا، مما أدى إلى تحسين قاعدة التعليمات البرمجية، وقد سمحت هذه الشعبية لدى مجتمع المطورين لكاردانو بضمان نمو هائل.

ما هي المؤسساىت المالية المستثمرة في كاردانو؟

الآن لا يوجد دليل يشير إلى أن أي مؤسسة مالية أو بنك يستثمر ماليًا أو استراتيجيًا في مشروع كاردانو، لأن البلوكشين الخاص بكاردانو لا يزال قيد التطوير والتحديث، مما سوف يجعل الامتثال التنظيمي عمليًا، فمن المنطقي الاعتقاد بأن الكيانات المالية في الوقت الحالي تتراجع لتحديد ما إذا كانت سوف تتشكل في قالب تنظيمي يبحثون عنه، لكن هناك صناديق استثمارية توفر التعرض للعملة الرقمية كاردانو مثل Grayscale.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.