بالتزامن مع رمضان…نصائح لتعليم الصغار الصوم

شارك

كتبت: تسنيم محمود
تعمد معظم الأمهات إلى إستغلال شهر رمضان وأجوائه الإيمانية ونفحاته العظيمة لتعريف أطفالهن الصغار على الصيام وتعويدهم عليه تدريجياً؛ ليستطيعوا أداء ركن هام من أركان الإسلام حينما يكبرون قليلاً فى العمر، ولذلك إليكِ بعض النصائح التى ستساعدكِ فى هذا الأمر:-
_ فى البداية يجب عليكِ الجلوس مع طفلكِ فى مكان هادئ سوياً، لتقومي بتعريفه على الصيام وفوائده وأهميته وثوابه العظيم عند الله تعالي، وأنه من أركان الإسلام التى لا بد من القيام بها.
_ عليكِ بتشجيع طفلكِ والبدء معه فى الأمر تدريجياً، حتي لا يصيبه الملل أو الإحباط.
_ يري الأطباء ومختصو التغذية العلاجية بأن أنسب عمر يستطيع الطفل فيه البدء بتجربة الصيام، هو عمر السبع سنوات، بشرط أن يكون مجرد صيام لبضع ساعات فقط من النهار، مع الحرص على تناوله سحور متكامل غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة.
_ إياكِ والضغط عليه تجاه الصوم، اتركيه فى البداية يبدأ بالصوم التدريجي، حتى يجد فى نفسه القدرة على صيام يوم كامل، وحينها شجعيه على ذلك وقومي بمكافئته.
_ عند البدء فى الصيام وخلال النهار أشغليه بأنشطة غير مرهقة، أو بعض الألعاب البسيطة حتي تنتهي الفترة التى حددتماها معاً لصيامه.
_ إذا استطاع الطفل صيام يوم كامل أو بدأ فى تجربة الصيام، فيجب عليكِ أن تمديه بالسوائل المفيدة لجسده من بعد المغرب وحتي وقت السحور، واحرصي على تناوله للفواكه والخضروات بشكل جيد؛ ليستطيع الصوم ليوم كامل دون تعب.
_ احرصي دائماً على تشجيع طفلكِ، ومكافئته بما يحبه تحفيزاً له.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*