بسبب جثتين.. حبس عامل نظافة ورجلي أمن بمستشفى المبرة

قررت النيابة العامة ببورسعيد، اليوم الاحد، حبس عاملي أمن ونظافة بمشرحة مستشفى المبرة 4 أيام على ذمة التحقيقات وبتهمة  الإهمال وتبديل  جثتين لشابين ودفن احدهما بالخطأ مكان الأخر في حادثي سير مختلفين ببورسعيد.

وأمرت النيابة العامة بدفن محمد سامي البالغ من العمر 30 عاماً في حادث سير بمنطقة أرض الجولف ببورسعيد، واستلم أهله جثة أخرى على انها جثة نجلهم ثم كانت المفاجأة حين لاحقهم أمن المستشفى عند المقابر ليخبرهم بأن تلك الجثة المدفونة ليست لنجلهم بل هي جثة شاب آخر توفي في حادث سير من مدينة المطرية بالدقهلية وكان يقود سيارة ربع نقل وانقلبت على طريق بحر البقر جنوب بورسعيد.

وأصدرت النيابة العامة أمر بإعادة تشريح جثة الشاب المنسوب لمحافظة الدقهلية ثم التصريح بالدفن واستكمال التحقيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.