بعد تعينه وزيرا للنقل الكندى تعرف على المهاجر السورى ( عمر الغبرا )

 

تقرير / أميمة حافظ

قال رئيس الحكومة فى كندا أن عمر الغبرا سوف يقوم بعمل جيد ، حيث احتفى جاستن ترودو بتعيين أول مواطن سوري فى الحكومة الكندية .

كان قد إحتفى رئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو بتعيين السكرتير البرلماني لوزير الخارجية عمر الغبرا وزيراً للنقل في الحكومة الكندية، مشيداً بـ”التاريخ الحافل لعمر في الدفاع عن النقل العام .

و صرح جاستن ترودو في تغريدته عبر حسابه في تويتر أمس الثلاثاء قائلا : (أعرف أن عمر سيقوم بعمل رائع في هذا المنصب الجديد )

وبحسب ما ذكرتة وسائل إعلام كندية، أدى النائب في البرلمان الكندي من أصل سوري عمر الغبرا اليمين الدستورية مع وزراء آخرين ضمن مراسم افتراضية عبر الإنترنت، بحضور رئيس الحكومة وحاكمة كندا العامة جولي باييت أمس الثلاثاء.

نبذة عن عمر الغبرا ؛

ولد عمر الغبرا في المملكة العربية السعودية عام 1969 من
أسرة سورية مقيمة في البلاد بحكم العمل، واظب الغبرا خلال إقامته في السعودية على زيارة سوريا في عطل الصيف، وعند بلوغه الـ19 عاما وجّه بوصلته إلى كندا لدراسة الهندسة الميكانيكية في جامعة رايرسون.

وقد تطرق الغبرا في مقابلة سابقة له مع مجلة ذا غلوب آند مايل عام 2017 للحديث عن مشكلات الانتماء والهوية كسوري وافد إلى السعودية، ومن ثم كعربي يقيم في دولة أجنبية، واصفاً الأمر بـ”المعقّد جداً” والذي تفاقم مع عمر لاحقاً مع تبعات أحداث الـ11 من سبتمر عام 2000 ومنعكساتها على المجتمع العربي المهاجر.

وفي محاولاته لتعزيز فهم أفضل للإسلام ، انخرط الغبرا في المنظمات المدنية الفاعلة وقتئذ في كندا، وتحديدا المنظمات المعنية بشؤون المهاجرين ومتعددي الثقافات.

مناصب عنر الغبرا ؛

شغل الغبرا بين عامي 2006 و2008 منصب ناقد الهجرة والموارد الطبيعية ، وهي الفترة ذاتها التي زار فيها عمر سوريا لآخر مرة قبيل اندلاع الثورة السورية، ثم تقلد المنصب ذاته مرة أخرى عام 2015.

وفي العام ذاته لم يستطع عمر الذي بذل مجهوده في خدمة المهاجرين في كندا، من العودة إلى سوريا للمشاركة في جنازة والده عام 2015، بحسب ما أورده خلال مقابلته لمجلة ذا غلوب آند مايل الأمريكية.

وفي مجال العمل الحكومي، أقر رئيس الوزراء جاستن ترودو بتعيين عمر الغبرا في ملف الشؤون القنصلية المعنية بالمهاجرين وأوراقهم الثبوتية كجوازات السفر وغيرها.

بالإضافة مع عمله، ساهم الغبرا في التصويت لصالح قرارات دولية لدعم حق الفلسطينيين في تقرير المصير، كما انخرط في مناقشات حول تعزيز حقوق الإنسان والمشاركة في حملات توعية متلفزة للحد من تفشي جائحة كورونا (كوفيد 19).

وكان عمر الغبرا حريصا على مشاركة مجتمع المهاجرين في كندا كل جديد على صعيد قرارات الحكومة الكندية عبر فيديوهات وتقارير مصورة نشرها عبر صفحته في فيسبوك، من بينها إعلان دعم إضافي للأفراد وتقديم الرعاية الصحية على خلفية تبعات تفشي فيروس كورونا، وانخفاض معدلات البطالة وإدانة التطرف وخطابات الكراهية ضد المجتمع المهاجر.

و قد سبق لوزير النقل الجديد أن عبر في إحدى مقابلاته قائلا : أنا في وضع يلزمنى بالتفاعل مع العائلات التي لديها أحباء في مواقف مقلقة، ويمكنني بالتأكيد أن أتعلق بمستوى القلق والقلق الذي يشعرون به لأنني أعرف كيف يبدو الأمر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *