بناء الأهداف وتحقيقها – أين وكيف ترى نفسك بعد خمس سنوات؟

السؤال المعتاد لكل مقابلة عمل، أين وكيف ترى نفسك بعد خمس سنوات؟ ولكن هذا السؤال لا يمكنك التفكير فيه وإعطاء إجابة في نفس الوقت، بل يحتاج هذا وقت كبير لأن بناء الأهداف وتحقيقها وتحديدها قد تأخذ عمرًا بأكمله.

كيف تحدد أهدافك بشكل صحيح؟

عملية تحديد وبناء الأهداف قد تأخذ منك وقتًا طويلًا أو قصيرًا وذلك يختلف من شخصٍ لآخر. يجب أولًا أن تحدد اهتماماتك، ويجب أن تعلم أن هناك أربعة جوانب لا يجب أن تقصر بهم. جانبك الاجتماعي والروحي والعملي والصحي، يجب أن تحدد اهتماماتك من كل جانب مما سبق. ثانيًا يجب عليك أن تحدد ماذا تحب؟ ما الذي تستمتع وأنت تفعله؟  ما هو الشيء الذي يمكنك أن تفعله طوال حياتك بلا ملل؟ ماذا يجب عليك أن تفعله؟

ومن هنا ستحدد جيدًا أولوياتك، ثم تحدد عن طريقها أهدافك ولا تنسى أن هناك أهدافًا على المدى البعيد وأخرى على المدى القريب.

 

بناء الأهداف على المدى البعيد

هنا يكمن سؤال المقابلة الشخصية، أين وكيف ترى نفسك بعد خمس سنوات؟ وللإجابة على هذا السؤال يجب عليك التمعن في حياتك جيدًا والنظر إلى إجاباتك للأسئلة السابقة ويفضل كتابتها على ورق. ولتسأل نفسك بضع أسئلة آخرى، ما وظيفة أحلامك؟ كيف ستكون علاقاتك الإجتماعية بعد سنواتٍ طويلة خمسة أو عشرة أو حتى عشرون؟ ما مدى قربك من الله حينها؟ ما الرياضة التي ستكون متمكن منها؟ كيف سيكون شكلك، ثروتك، حالتك الإجتماعية، مواهبك؟

ثم تبدأ بتحويل تلك الإجابات إلى أهداف بعيدة المدى. مثلًا إن كانت وظيفة أحلامك هي مالك لشركة سياحة خاصة بك، وإن كنت ترى أنك ستكون حافظ القرآن الكريم بأكمله فستكون أهدافك الخاصة بهذه النقط:

– دراسة السياحة وأعمال شركات السياحة جيدًا.

– تكوين المال لإنشاء وإدراة شركة السياحة.

– إنشاء شركة السياحة.

– حفظ القرآن الكريم.

وهكذا يكون بناء الأهداف على المدى البعيد لإجاباتك على الأسئلة.

 

بناء الأهداف على المدى القريب

يجدر بك النظر لأهدافك على المدى البعيد جيدًا الآن. ثم تبدأ في تقسيم تلك الأهداف إلى قطع صغيرة عندما تتجمع تلك القطع الصغيرة تكون هدفك على المدى البعيد ثم تقسمها على الوقت الذي لديك. فمثلًا عند قولك أن هدفك على المدى البعيد أن تكون حافظ للقرآن فأنت تعني أنك بعد خمس أو عشر سنوات ستكون حافظ للقرآن. هنا إذا كان بعد خمس سنوات فهذا يعني أنك كل عام يجب أن تحفظ ستة أجزاء كاملة، أي كل شهر نصف جزء. وإن كان بعد عشر سنوات فهذا يعني أنك كل عام يجب أن تحفظ ثلاثة أجزاء أي كل شهر ربع جزء. فالاهداف قريبة المدى تقسم على حسب السنة والشهر واليوم.

 

نصائح لتحقيق أهدافك

أولًا يجب عليك ألا تتخاذل وتتكاسل عن تحديد أولوياتك وأهدافك وأن تسعى لتحقيقها.

ثانيًا أن تكتبها يدويًا على مذكرة مخصصة للأهدافك، فالكتابة يدويًا تحفزك على تحقيق أهدافك.

ثالثًا أن تقسم أهدافك جيدًا وأن ترى كل شهر تلك الأهداف وتقيم نفسك حسب إنجازك لأهدافك على المدى القريب، وكذلك البعيد. بشرط ألا يصيبك الملل من طول وقت تحقيق أهدافك على المدى البعيد.

رابعًا أن تكتب كل يوم مهامك التي تقربك خطوة لأهدافك وهذه الـTo Do List يجب عليك الحفاظ عليها يوميًا حتى لا يضيع يومك عبثًا.

خامسًا أن تجدد أولوياتك وأهدافك مع كل تغير تفكر به. فمن طبع الإنسان التغير والتجديد والملل. ونتيجة لذلك يمكن أن تتغير أهدافك بشكل متكرر وهذا طبيعي يمكنك بناء الأهداف وتقسيمها من جديد.

سادسًا إن لم تكن تستطيع تحديد أولوياتك وأهدافك يجب عليك قراءة كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية في العالم، سيساعدك في تحديدها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *