تأثير التنمر في المدرسة علي الأطفال

أنتشار العنف النفسي والجسدي بين طلاب المدارس مشكلة تاخد أبعادا أكبر يوم بعد يوم ، فالاساءات اللفظية والتهميش والاستقواء البدني والترهيب الالكتروني، كلها أشكال من الايذاء يطلق عليها التنمر .

ويكون لهذا الأيذاء أثر نفسي علي الطفل يمتد لمراحل متقدمة من العمر ، وقد يتسبب في الأصابه بأمراض مزمنة ، أو يقوم الي الأنتحار في بعض الأحيان كما يوكد باحثون .

فوفق دراسه لرابطة العلوم النفسية، يقود التنمر في مرحلة الطفولة الي مخاطر صحيه طويله الأمد في البلوغ .

إذ توثر العوامل النفسية علي صحه القلب والأوعية.

وقد تابعت الدراسة التي نشرت في دوريه علم النفس التابعه لرابطه العلوم النفسية ، مجموعه من البيض والسود في النصف الأول من الثلاثينات من عمرهم .

وأظهرت أن ضحايا ذلك التصرف  في مرحلة الطفولة عانوا آثارا سلبية في مرحله البلوغ .

وأوضحت الدراسه المنشوره نهايه أبريل الماضي أن معظم الرجال الذين تعرضوا العنف والتنمر في مرحله الطفولة.

كانوا أكثر عرضه لتدخين السجائر، وإدمان الماريجوانا، نظراً للتجارب الصعبه التي مروا بها .

كما لاحظ الباحثون خلال متابعتهم لحالات بعينها على مدي 20 عاما ميل المتنرين لأن يكونوا أكثر عدوانية.

أما من تعرضوا للتنمر فتطورات لديهم مشكلات جسديه .

ذلك لشعورهم بأنهم لم يتم التعامل معهم بشكل عادل ، كما كانوا أقل تقاولا بشأن مستقبلهم .

وربط البحث التعرض للتنمر بالأصابه بأجهاد نفسي من قبيل الغضب والعدوانية .

وبالتالي زيادة المشكلات الصحيه مثل النوبات القلبية والسكته الدماغية وأرتفاع ضغط الدم.

وعلل ذلك بأن العنف يقود الي تفاعلات مرهقة بين المتنمرين وضحاياهم .

وتشير النتائج إلي أن تحديد الاطفال المعرضين لخطر التنمر والتدخل المبكر للحيولة دون ذلك .

قد يؤدي إلي فوائد صحية ونفسية طويلة الأمد حتي في مرحلة البلوغ.

أوردت الدراسة نماذج لما يعانيه الطفل المعتذي عليه .

إذ ذكر أحد من شملهم البحث أنه كان من الصعب عليه التركيز عندما يتحدث المعلم .

فكل تفكيره في ما يمكن أن يفعله الفتوة بعد انتهاء الفصل الدراسي .

وأشارت إلي أن أكثر من 40% من الأطفال يتأثر اداءهم الأكاديمي بالتنمر .

كما أن كلاً من ضحايا العنف وممارسيه يحتاجون الي المساعدة للتوقف عن التنمر .

العلامات التي يشير إلي تعرض طفلك للتنمر :

1- المتعلقات المفقودة أو التالفة

تُظهر الإستطلاعات أن حوالي 29% من الذين يتعرضون للتنمر يتعرضون للاذي الجسدي ، لذلك كوني علي الاطلاع علي متعلقات طفلك .

وتحققي مما إذا كان لديهم متعلقات مفقودة أو مدمرة ، مثل الكتب لديهم الأدوات أو الملابس ، حيث يمكن أن تكون علامة علي المتنمرين الذين يأخذون أشياءهم منهم أو يوذونهم .

2- صعوبه النوم أو الكوابيس

عندما يواجه أطفالك فجأة صعوبه في النوم أو كوابيس متكررة ، فقد يكون ذلك علامه علي تعرضهم للتنمر .

حيث تظهر الأبحاث أن التعرض للتنمر قد يكون له تأثير مباشر علي جودة نوم الطفل ، حاولي مراقبة أطفالك في الليل بقدر ما تستطيع .

3- تجنب الاصدقاء والدوائر الاجتماعية

قد تلاحظين أن طفلك يختار البقاء في المنزل بدلاً من الذهاب لمقابلة الاصدقاء ويمكن أن تكون علامات علي النمو أو الخوف .

وقد يكونون راغبين في تجنب فرص مقابلة المتنمرين بأي طريقة ممكنة، وقد لا يكون التسرب من المدرسة خياراً بالنسبة لهم ، لذلك يبقون في المنزل لفترة أطول بدلا من ذلك .

4- الإنسحاب من التفاعلات الأسرية

أبلغ 19% من الطلاب الذين تعرضوا للتنمر عن تأثير ذلك علي علاقتهم بأفراد الأسرة ، وقد يكون طفلك في نفس الغرفة التي تعيشون فيها.

أو يمكنهم البدء في قضاء المزيد من الوقت في غرفتهم ، وهذا أمر خطير ، خاصة عندما لم يكن لدي الطفل سابقآ مشاكل في التفاعل الأسرة .

5- تغير مفاجئ في الموقف تجاه الوالدين

يمكن أن يسبب التنمر مشاكل في الصحة العاطفية للطفل ، وقد يبدوان في إظهار التغيرات في كيفية تعاملهم مع مشاعرهم ، وإذا كانوا ضحية التنمر .

فمن المحتمل أنهم سيفعلون الاشياء الخطأ عمداً ، ويبدأون في التصرف بعدوانيه مع الأشقاء أو حتي والديهم قد يكون هذه محاولة للشعور بأنهم مسيطرون .

6- طلب المال أو أشياء أخري بشكل غير عادي

يمكن أن يأتي التنمر بأشكال مختلفة ويمكن أن تكون جسدية أو لفظيه أوإجتماعية أوإفتراضية .

وقد يضغط المتنمرون علي ضحاياهم ليبداوا في منحهم المزيد .

ونتيجة لهذا التخويف ، وقد يبدأ الاطفال في مطالبة والديهم بمزيد من الأشياء أو أموال أكثر مما يحتاجون إليه عادة .

7- إصابه غير قابله للتفسير

يمكن أن يصبح المتنمرون عنيفين جسدياً ، وإذا تعرض طفلك لإصابات أو كدمات فجأة .

فقد يكون ذلك علامه علي تعرضه للتنمر ، وإذا لم يتمكنوا من شرح مكان الجروح ، فقد يكون ذلك سبباً للقلق .

– القضاء علي سلوكيات التنمر بين التلاميذ داخل المدرسة وخارجها.

  • بناء علاقة جيدة بين الطلبة داخل المدرسة .
  • تفعيل التنمر في مساعدة الطلاب الذين يتعرضون للتنمر .
  •  توفير عدد كاف من البالغين خلال فترة الغداء ، والعطله ، والفواصل، وسرعة التدخل في النزاعات الطلابيه .
  • إشراك أولياء الأمور والطلاب في وضع قواعد ضد التنمر .
  • الثناء والاهتمام للسلوك الإيجابي والمعاقبة للسلوك غير المرغوب فيه .
  • تحذير المعتدي أن سلوكه المستقبلي سيكون تحت المراقبة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.