تأثير الزيادة السكانية على التنمية المستدامة في مصر

تأثير الزيادة السكانية على التنمية المستدامة في مصر
الزيادة السكانية

تعتبر الزيادة السكانية الغير مخطط لها جيداً خطر يهدد كافة دول العالم بأسره، وقد بدأت هذه المشكلة في الظهور منذ أوائل القرن العشرين وزادت حدتها في عصرنا الراهن، ونجم عنها فجوة كبيرة في توزيع الموارد مصاحبة بانتشارالفقر لطبقات كثيرة في أنحاء متفرقة من العالم، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن تأثير زيادة عدد السكان على التنمية المستدامة في مصر.

مفهوم الزيادة السكانية

يقصد بالزيادة السكانية أو ما يطلق عليها الزيادة الديموغرافية بأنها الزيادة الهائلة في عدد المواليد وقلة عدد الوفيات مع ثبات الموارد والمخصصات المتاحة، ويؤثر ذلك على الخدمات التي تقدمها الدولة لشعوبها وجودة المعيشة.

أسباب الزيادة في عدد السكان

تتعدد وتتنوع الأسباب التي أدت إلى تفاقم الزيادة في عدد السكان وجعلتها خطر يهدد حياة الشعوب والأجيال القادمة، وسوف نوضح هذه الأسباب في السطور القادمة كما يلي:
التطور التكنولوجي الهائل والذي نجم عنه وجود تقدم في المجال الطبي الذي ساهم في علاج الأمراض التي لم يكن لها علاج سابقا مثل العقم وغيره.
– سيطرة المفاهيم والمعتقدات الخاطئة حول الزواج المبكر، وتفضيل إنجاب الذكور بكثرة عن البنات، ترسيخاً لمفهوم العزوة  في بعض مناطق مصر خاصة الصعيد والأرياف.
– انتشار الجهل والأمية وغياب الدور التوعوي والتثقيفي حول المخاطر الناجمة عن الزيادة السكانية.
-كثرة المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في علاج العقم، بالإضافة إلى معرفة نوع الجنين هل ذكر أم أنثي وغيره.

آثار الزيادة السكانية على القطاع الاقتصادي

– كثرة البطالة وإيقاف عجلة التنمية ونمو الاقتصاد، بالإضافة إلى لجوء الحكومة للتقشف واتخاذ القرارت الصعبة التي تؤثر على حياة المواطنين.
– فشل الدولة في تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.
– ارتقاع أسعار السلع الغذائية وكل احتياجات الإنسان، وتأثر الطبقات الأكثر فقراً وزيادة معاناتها.
-عجز الحكومة عن السير في مسار التقدم، نظراً لزيادة ميزانية الخدمات الأساسية بدلاً من إنفاقها في مشروعات وخدمات أخرى.
– هجرة سكان الريف إلى المدن، نظراً لعدم توافر خدمات متكاملة في الريف، مما ينجم عنه إهمال القطاع الزراعي.

آثار الزيادة السكانية على البيئة

– ينجم عن الزيادة في عدد السكان كثرة الأنشطة البشرية التي ينتج عنها الضوضاء، والتلوث، وغيره “مشكلة التغيرات المناخية التي يعتبر الإنسان هو المسبب الأساسي لها بالإضافة إلى العوامل الأخرى”.
– كثرة انتشار الأوبئة والأمراض، ولقد عاصرنا تحذيرات منظمة الصحة العالمية عند ظهور وباء كورونا في أواخر عام 2019 بضرروة التواجد في المنازل وعدم التواجد في أماكن الازدحام.
– كثرة الانبعاثات الناجمة عن وسائل المواصلات وغيره.

آثار الزيادة السكانية على الوضع الاجتماعي

– انتشار البطالة، وانتشار العنف، وكثرة الجرائم ، وارتفاع معدلات الطلاق، واللجوء لكسب العيش بطرق غير مشروعة.
– تسرب الأطفال من التعليم وعدم استكمال مشوارهم التعليمي، لاضطرارهم للعمل لمساعدة الأبوين في تربيتهم.
– انشغال الوالدين بالعمل الإضافي لسد احتياجات ومتطلبات الأولاد وعدم التفرغ لهم لمراقبة سلوكهم وأخلاقهم والتي تصبح عرضة للتغير والإنحراف في غياب الرقابة.
– كثرة الخلافات والمشاكل الأسرية.

مقترحات وحلول لحل مشكلة الزيادة السكانية

– تكثيف الدورات التدريبية والتثقيفية لزيادة وعي المواطنين حول مخاطر الزيادة السكانية.
– توعية الفتيات والشباب المقبلين على الزواج بخطورة الزيادة السكانية، لأنهم آباء وأمهات المستقبل.
– تزويد المناطق البعيدة والمناطقق العشوائية بخدمات تنظيم الأسرة.
– تكاتف كافة مؤسسات الدولة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني للحد من هذه الظاهرة باستخدام أساليب التوعية المختلفة، وإصدار الدولة لتشريعات تحد من هذه الظاهرة، أو استخدام أساليب تشجيعية للاكتفاء بطفل أو طفلين.