تحت عنوان ” أهداف الحياة والتخطيط للمستقبل ” مواصلة سلسلة الندوات بجامعة الزقازيق

نظم اليوم الأربعاء الموافق15/12/2021 قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة تحت رعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، والأستاذة الدكتورة جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ندوة تثقيفية توعوية بعنوان” أهداف الحياة والتخطيط للمستقبل ” بكلية التربية الرياضية بنين جامعة الزقازيق، حاضر في هذه الندوة الأستاذ الدكتور/ أسامة إسماعيل عبد الباري أستاذ علم الاجتماع بالكلية ووكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث والقائم بعمل وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، وذلك في إطار سلسلة ندوات توعوية يتبناها قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة ، وذلك حرصاً من جامعة الزقازيق على توفير كافة أنواع الدعم لطلابها وتحفيزهم وتشجيعهم على كيفية تحقيق أهدافهم وفق تخطيط واضح ومحدد نحو للمستقبل .

وتأتى فعاليات الندوة تحت إشراف وحضور الأستاذ الدكتور أشرف إسماعيل خطاب عميد الكلية، والأستاذ الدكتور محمد محمود الدسوقي وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، الأستاذ الدكتور عادل هلال وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ، وسط حضور لفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية.

أكد الدكتور أسامة عبد البارى على أن الإنسان الناجح هو الذي يبدأ حياته بتحديد أهدافه بطريقة موضوعية وعملية ثم التخطيط لتحقيق هذه الأهداف، لذا يجب أن يكون لديه رؤية واضحة للمستقبل لكي تحفزه على تحقيق أهدافه وتجعله متيقناً لأهم الصعوبات التي من المحتمل أن يواجهها وكيفية مواجهتها بكل إرادة وعزيمة لأن العلم وحده لا يكفي، لذا يجب علينا تحديد أهدافنا بطريقة تتناسب مع الواقع حتى لا تنصدم به.

واستعرض وكيل كلية الآداب سبل تحقيق الأهداف أهمها الإلتزام والإصرار وعدم اليأٍس بالإضافة إلى تطوير الذات وتنمية مهاراتنا بشكل يتلائم مع التطور التكنولوجي المتسارع الذي يشهده العالم بإستمرار والتي تحرص الدولة المصرية على إتباعه وتطبيقه في كافة مؤسساتها وعلى كافة المستويات، أي تعرف نقاط قوتك وتنميها ونقاط ضعفك وتعالجها ، كما أكد على أهمية تحديد الأهداف حيث إنها تساعدك على تنظيم حياتك وترتيب أولوياتك وتمنحك الحماس والرغبة في العمل والإنجاز من أجل الشعور بلذة النجاح الناتج عن تحقيق الأهداف.

واختتم الدكتور أسامه عبد الباري الندوة بالتأكيد على الدور الفعال للشباب الجامعى للنهوض بالمجتمعات لأنهم جيل المستقبل وخاصة أن الدولة المصرية حريصة على تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة وذلك في إطار خطة التنمية المستدامة 2030 ، مؤكداً على أهمية مشاركة الطلاب في كافة الفعاليات والأنشطة الطلابية في ظل دعم الجامعة لهذه الأنشطة ، لما لها من مردود واضح فى بناء شخصية الطالب الجامعى.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.