تخوف المصريين من لقاح كورونا

 

تقرير/ سمر محمد

تسود حاله من التخوف من المواطنين بسبب لقاح كورونا المستجد، وكان التخوف أغلب الظن من أن يكون اللقاح صيني، ظناً لأن الصين أنفسهم لم يحصلوا على اللقاح، وإستوردوا هم اللقاح الألماني، وتخوفاً من الآثار الجانبية التي تودي بحياة الإنسان، أو تتسبب فى إيذاء اكبر، أو حول مايتردد حول شائعات أن اللقاح صنع من لحم خنزير، وغيرها من الشائعات.
التعليمات الجديدة للقاح
صرح الدكتور عصام المغازى إستشارى الأمراض الصدرية ورئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدرية، في تصريح له، أن مصر ليست أمام خيارات كثيرة فيما يتعلق بلقاح كورونا، لكن يجب الإهتمام بها من حيث معدلات الأمان، والفاعلية، واللوجستيات التي جري بها إنتاجه بها مثل ظروف الحفظ والنقل، وصدر عن موقع لقاح كورونا التابع لوزارة الصحة والسكان إن الأشخاص الأقل من 18 سنة لن يستطيعوا الحصول علي لقاح كورونا وكذلك الحوامل والمرضعات، وكذلك الوضع للذين أصيبوا بكورونا قبل ذلك ومن ثم ستكون الأولوية فالأولوية.

أسباب الخوف من اللقاح

وجاءت المخاوف أيضاً حول جودة اللقاح وكفاءته أو أنه لم يتم إختباره بشكل كافي، فقد يتداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بإختلاط المعلومات الصحيحه بالإشاعات والأخبار المضروبه، حول تأثير اللقاح وعوارضه، فتسربت المخاوف إلى عقول الناس، من بينها مشهد الممرضة التي اغمي عليها بعد تناولها اللقاح، وتداولت وسائل التواصل الإجتماعي أنها توفيت.
قالت شيماء عاطف طالبه في إعلام: يمكن عشان الاشاعات اللي بيسمعوها عنه انه مصنوع معرفش من دهن او لحم الخنزير
والحادثة اللي حصلت مع الممرضة اللي اخذت اللقاح واغمي عليها في الحال أو يمكن لأنه ليس علاج مكتشف جديد ومتجربش علي نطاق واسع ولسه في ناس عندها كرونا فالمريض مفكر انه مدام لسه في فيروس كرونا بأعداد كبيرة يبقي إيه فايدة اللقاح؟!
وكانت أغلب المنشورات التي ترددها السوشيال ميديا والتي نشرتها رانيا فريد شوقي صورة كوميدية عبر حسابها على “انستغرام” مكتوب عليها أنتم لسه خايفين من الكورونا لحد دلوقتي” لأ إحنا خايفين من اللقاح، فكانت تتراود الأسئلة في العام الجديد هل كان الرعب مضاعف؟؟ بعدما كان العالم يتفرج على ضحايا الفيروس كورونا، يتخوف الجميع من ضحايا أخرى من اللقاح، فقد نفت الممرضه ذاتها مؤخراً ما أثير من شائعات موضحة في فيديو نشرته في قناه WRCB أن لديها الإستجابه الوعائيه المبهمية نشيطة جداً لذلك قد يغمى عليها من أي شعور بأي ألم وأضافت أنها أغمي عليها سابقاً 6 مرات في السنوات السابقة.

اللقاح آمن

وأوضح الدكتور أسامة عبد الحي الأمين العام لنقابة الأطباء أن اللقاح الصيني لا غبار عليه، وأضاف الدكتور أن جميع اللقاحات الموجودة في السوق تم إختبارها معملياً والمكونات الموجوده فيها معتمدة طبياً، ما يجعلها أمنة للإستخدام البشري،
أن اللقاح الصيني إنما هو صنع الطريقة التقليدية، الذي إعتاد عليها العالم لكافة الأمراض، ليس لديه القدره على التكاثر داخل جسم الإنسان، لكنه يحفز الجهاز المناعي بالجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *