تعرف على تأثير التكنولوجيا الحديثة على الإعلام المصري

تعرف على تأثير التكنولوجيا الحديثة على الإعلام المصري

تقرير : عمر ابو مندول

 

خلال الفترة والزمان الذى نعيشه حاليا شهدنا تغيرات كثيرة فى حياتنا اليومية، شهدنا جيل هذا الزمان أن الدنيا تتغير أن الحياة تتغير أن المعلومة تتغير بشكل كامل، شهدنا سرعة نشر المعلومة فى ظرف دقيقة على مستوى العالم وهذا يوضح لنا أن الثورة المعلوماتية سرعت لنا سرعة نقل المعلومة عن طريق وسائل الإعلامية المرئية بالعين المباشرة، حيث نتجت عنها ثورة عالية في تدفق المعلومات، بحيث إن انتشار المعلومة أصبح يتم بسرعة عالية وكبيرة وبأقل جهد وتكلفة، وتصل للمتلقي بسهولة ويسر، كما أنّ التطورات التكنولوجيّة الحديثة ساهمت إلى حد كبير في إزالة الفوارق بين الحدود وأدوات الاتصال التي بقيت مجزأة حتى نهاية سبعينيات القرن الماضي.

 

 

 

 

ولكن دعونا نعرف من رأى الإعلامين والصحفين عن تطور وسائل العالم خصوصاً بعد تطور وسائل الإتصال والتكنولوجيا.

فحين كان السؤال الاستاذ الاعلامى تامر أمين مقدم برنامج آخر النهار على قناة النهار التلفزيونية عن أثر تطور التكنولوجيا على وسائل الاعلام المصري؟فكانت الإجابة قائلا “فالحقيقة التكنولوجيا طورت جدا من من وسائل الاعلام ساعدتنا كاعلامين اننا نقدر نوصل المعلومة لاكبر عدد ممكن، خلتنا نعرف نواجه الكثير من المعلومات انها بقت مستطاعة لينا بشكل مبسط وسهل جدا للغاية، فالحقيقة الشبكة المعلوماتية ساعدت الاعلام المصري على التقدم الزائد فى كل يوم بيعدى على الشاشة المصرية للاعلام المصري.

وكان رد الأستاذة نورهان عزت صحفية بجريدة عشموذيع فقالت : ” التكنولوجيا الحديثة جعلت الاعلام المصري يتعامل بأكثر من سهولة، من خلال السبل المتاحة لدى الإعلامين والصحفيين، حيث جعلت نقل المعلومة أكثر وضوحاً أمام أعين البشر، سهلت لينا طريق لابد من الاستفادة منها فعلا، فإن التكنولوجيا الحديثة ساعدت الاعلام بشكل أكثر وضوحاً”.

وصرحت الأستاذة نورهان مصطفى صحفية بجريدة الحدث الاخبارية :” أن الانفتاح الذي وفرته التكنولوجيا رافقه انفتاح فكري وحرية مما أثر على الوعي بشكل عام، كما اختلف مستوى التواصل وتعددت قنواته مما أدى إلى اختلاف مستوى التأثير بين الفرد ومؤسسات الدولة.

أن هناك ثلاث محاور أساسية سببتها الثورة التكنولوجية وهي الاندماج والتكامل واللامعايير، والتي برزت من خلال الاندماج بين وسائل الإعلام التقليدية والانترنت والهواتف الذكية، مؤكدا أن هذا الاندماج ليس له تأثير على ديمومة وسائل الإعلام التقليدية، حيث عززت وسائل الإعلام التقليدية وضعها وتواجدها من خلال عملية التكامل بين الوسائل التقليدية والتكنولوجية”.

وحين قمنا بالسؤال للأستاذة هايدى الصقار صحفية بجريدة الانطلاقة الاخبارية كان الجواب : ” “تؤثر التكنولوجيا الحديثة على الاعلام المصري بشكل كبير جدا حيث أصبحت كتير من الموضوعات التي يتكلم عنها الاعلام المصري تأتي من الموضوعات المنتشرة حديثًا على مواقع التواصل الإجتماعي التي هي نتجت من التكنولوجيا الحديثة ، حيث الكثير من الأخبار التي تنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي تنتشر بسرعة هائلة و تصبح تريند فيقوم الاعلامي المصري بالتحدث عنها في الحلقة التلفزيونية أو في الصحيفة ، فبالتالي التكنولوجيا الحديثة أثرت بشكل كبير على الاعلام المصري” .

وكان رد الأستاذة هند رئيسة قسم الحوادث بجريدة الجمهورية اليوم فرع أسوان قائلاً “*وجوود التكنولوجيا الحديثة أدى إلى اختلاف مستوي التواصل بين الفرد و الدولةة او المنظمة،،گما انها عملت علي الغاء السبق الصحفي، فقد أجبرت وسائل الإعلام التقليدية علي تحري الدقة في نشر اخبارها.. گما انها تعمل علي سرد الاخبار قبل ان يأي بها الصحفي فقد سهلت تواصل الاخبار الي الافراد بطريقة سهلة و بسيطة”.

وعند السؤال للاستاذ هشام الطيب مدير فرع القاهرة بجريدة العالم العربى قال “طبعاً التكنولوجيا الحديثة ليها تاثير كبير على الاعلام المصري، وكمان الاعلام العربى بأكماله التكنولوجيا الحديثة أثرت على الاعلام فى اشياء كثيرة جداً منها طريقة المعدين، التحدث بالنسبة الاعلاميين  والتكنولوجيا الحديثة جعلت الإعلام أكثر سهولة”.

فمن رد هولاء الأساتذة نعلم جيداً بأن التكنولوجيا الحديثة أثرت بدرجة كبيرة للاعلام المصرى، وجعلت لنا الطريق ميسر بدون أى معوقات، فبهذا لابد أن نستغل من الاستفادة بالتكنولوجيا الحديثة فى مجال الإعلام بأكثر الإمتيازات التى تجعل الإعلام المصري له شأن عظيم يفتخر به المصريين.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *