تعويم الجنيه ومؤشرات الفترة المقبلة

تناقلت وسائل إعلام محلية وإقليمية تصريحات عديدة عن توصل مصر إلى اتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي، وقد أثار الاتفاق الذي ينص على التخفيض الفوري لقيمة الجنيه المصري وزيادة تكاليف برامج الإقراض التابعة للصندوق، ويتضمن ذلك الاتفاق خفضا عاجلا لقيمة الجنيه بالتوازي مع وزيادة قيمة برنامج التمويل المقدم لمصر من الصندوق من 3 إلى 7 مليارات دولار أو أكثر مع تمديد أجل الاستحقاق. مما يؤدي إلى تعويم الجنيه لذلك قمنا بجمع آراء المحللين والمستشارين الاقتصاديين حول هذه القضية.

لذلك علقت الخبيرة الاقتصادية المصرية “حنان رمسيس” على تقارير حول تمكن مصر من التوصل لصيغة صفقة مبدئية مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج قرض معدل يتضمن خفضا عاجلا لقيمة الجنيه.

الاجتماع الأول للبنك المركزي لعام2024

حيث عقد البنك المركزي اجتماعا يوم الخميس الموافق 1من فبراير، لحسم مصير سعر الفائدة على الإيداع والإقراض، تزامنا مع تواجد بعثة صندوق النقد الدولي، حيث كثر الحديث عن التحرك الحكومي لضبط السوق الموازي للدولار من خلال اتخاذ قرار تعويم الجنيه المصري، ويرجح بعض الاقتصاديين ألا يحمل اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري أي تغييرات أو مفاجآت عن القرارات السابقة خلال العام الماضي 2023، فيما رجح آخرون توجه البنك المركزي المصري بتثبيت سعر الفائدة.

آراء المحللين الاقتصاديين حول تثبيت سعر الفائدة وتوقعات تعويم الجنيه

وتوقع الدكتور وليد جاب الله الخبير الاقتصادي والمالية العامة، أن اجتماع البنك المركزي اليوم يأتي بعد تثبيت الفيدرالي الأمريكي لسعر الفائدة ،حيث يرجح أنه في حالة عدم الوفاق مع صندوق النقد الدولي على مجموعة متكاملة من السياسات الاقتصادية فإن البنك المركزي سوف يقوم بتثبيت أسعار الفائدة.
وتابع الدكتور جاب الله أنه بعد طرح البنوك لشهادات 27%، بذلك قد تكون أدت أداءً جيدا وناجحا في امتصاص السيولة بالأسواق المصرية، حيث قد جمعت ما يقرب من 500 مليار جنيه حتى الآن، وبالتالي فلا يوجد سبب داخلي لدى البنك المركزي اليوم لرفع سعر الفائدة.

الوضع الاقتصادي المتوقع في الأيام المقبلة

وأضاف د/مصطفى بدرة الخبير الاقتصادي في برنامج ” يحدث في مصر” ،حول الوضع الاقتصادي المتوقع للدولة في الأيام المقبلة، فمن المتوقع ارتداد في بعض الأسواق ، خصوصا سعر الصرف من الصندوق النقد الدولي، ويمكن بعد حصول الدولة على تمويل خارجي يكون في استقرار لسعر الصرف .

وذكر بأنه كان يوجد اليوم اجتماع مجلس رئاسة الوزراء لرفع المحفزات الاقتصادية للجهات الحكومية ، حيث أنشأ ورقة بحثية فيها نقاش معمق لكل الأوضاع السياسية وسوف يكون هناك مستهدفات اقتصادية وفق قدرات الدولة حول احتياطي النقد ومعدلات النمو .

هل رفع سعر الفائدة سوف يؤثر علي فوائد شهادات البنوك مستقبلا؟

من المتوقع رفع شهادات البنوك، ولأن أصول الخزانة داخل البنوك تزيد كل ٣ شهور ، ومن المتوقع أن تصل سعر الفائدة بين ٢٥ – ٢٧٪ ، ولكن ذلك سيتم على فترة بعيدة المدى

توقعات حول أسعار الذهب في الأيام المقبلة

يتساءل الكثير حول هل يستأثر سعر جرام الذهب ، وهل يمكن إعتباره واجهة آمنة اقتصاديا للاستثمار؟
لذلك يتوقع د. مصطفى بدرة أن الذهب سيتأثر بعد تعويم الجنيه، بالفعل حدث ركود اقتصادي بسبب توقف حركة الشراء ، ولذلك تم غلق بعض مصانع الذهب لفترة مؤقتة حتى يستقر الجنيه المصري.

المحايد الاخباري

تأثير قرارات البنك المركزي مع أسعار السلع الأساسية والتموينية بعد تعويم الجنيه

حيث أن هناك ارتفاعا كبيرا في الأسعار بسبب تحريك سعر الصرف والفائدة ، خصوصا إن التجار والسوق السوداء قرروا رفع الأسعار ، ومن المتوقع على هذا الحال أن يصلوا لحالة إنكسار الطلب وهو عدم الشراء مطلقا .
بالرغم من ذلك هناك اسواق تتحمل حالة إنكسار الطلب مثل سوق السيارات، الذهب ،كذلك السلع المعمرة .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *