جامعة الأميرة نورة تكرّم المواهب الشابة في مسابقة “She Codes 2024”

جامعة الأميرة نورة تكرّم المواهب الشابة في مسابقة “She Codes 2024”
جامعة الأميرة نورة

تحتفل جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن اليوم الاثنين بتكريم الفائزات في معرض و مسابقة مشاريع تخرج طالبات البكالوريوس في التخصصات الحاسوبية والتقنية في كليات علوم الحاسب بالمملكة العربية السعودية (she codes 2024) في نسختها الثانية، في مركز المؤتمرات والندوات بالجامعة برعاية الأستاذ يوسف بن عبد الله البنيان معالي وزير التعليم.

جائزة أفضل مشروع من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن

نظم هذا الحفل كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة نورة بنت عبدالرحمن وأعلنت الجامعة  بواسطة لجنة تحكيم المسابقة الأسماء الفائزة في مسابقة أفضل مشروع، حيث حصل على المركز الأول مشروع “نديم” Nadeem Educational Tales with Illustrations and Audio Using Deep Learning Algorithm عن جامعة أم القرى على المركز الأول.

وحلّ مشروع “ابصرنا” Abs’arnna: The Treatment of Amblyopia and Astigmatism for Children Through Serious Games and Eye Tracking من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في المركز الثاني، وكان في المركز الثالث مشروع “ناطق” Assistive WEB Application for People with Motor Neuron Conditions that cause Communication Limitations NATIQ.

تميز المعرض باختيار 10 ملصقات للفوز في المسابقة في معرض و مسابقة مشاريع تخرج طالبات البكالوريوس في التخصصات المتعلقة بمجال الحاسب والتقنية  “she codes 2024”.

يذكر أنه قد استعانت الجامعة بمحكمين من مختلف جامعات المملكة العربية السعودية و القطاعات ذات الصلة بالتخصص لتتولى دور تقييم المشاريع  والملصقات المقدمة ، وهذا بجانب تكريم الجامعة للجهات الراعية.

انطلقت فعاليات معرض “She Codes 2024″، الذي يشمل مسابقات لاختيار أفضل المشاريع والملصقات العلمية، بتقديمه فرصة للطالبات الجامعيات للمنافسة والتبادل في مجالات الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

شهد المعرض حضورًا فعّالًا من الجهات العامة والخاصة، إلى جانب إقامة ورش عمل لزيادة الفائدة وتعزيز التفاعل بين المشاركات.

يسعى المعرض إلى تحقيق عدة أهداف، منها تعزيز التنافسية بين الطالبات الجامعيات، وتعزيز التبادل وتبادل الخبرات، وتحسين جودة التعليم في مجالات التخصص، وتمكين المرأة السعودية في مجالات التكنولوجيا بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.