طرق إعطاء جرعات العلاج الكيماوي وآثاره الجانبية

طرق إعطاء جرعات العلاج الكيماوي وآثاره الجانبية
جرعات العلاج الكيماوي

عادة تُعطى جرعات العلاج الكيماوي عن طريق الوريد لعلاج السرطان، حيث أنه يتم استخدام الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية ومنع نمو الورم، كما أنه قد يقترن بعلاجات السرطان الأخرى مثل العلاج الإشعاعي أو الجراحي.

أنواع السرطانات التي يعالجها العلاج الكيماوي

يعالج العلاج الكيميائي مجموعة كبيرة من السرطانات، مثل:

_ السرطان الأولي: وهو ذلك السرطان الذي لم ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

_ السرطان المنتشر: وهو ذلك النوع الذي ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

يعتمد نوع العلاج الكيماوي على عدة عوامل منها موقع السرطان، ومرحلة السرطان، والصحة العامة للحالة.

طرق إعطاء جرعات العلاج الكيماوي

عادة ما يكون العلاج الكيماوي نظامياً بمعنى أنه ينتقل في جميع أنحاء الجسم، وقد يتم تلقي العلاج الكيميائي جهازياً أو من خلال:

  • الوريد.
  • الحقن.
  • الفم كحبوب أو سائل يتم بلعه.
  • موضعياً ككريم يتم تدليكه.

لا تستجيب بعض أنواع السرطانات للعلاج الكيماوي الجهازي، وفي بعض الحالات قد تحتاج إلى العلاج الكيميائي في منطقة معينة من الجسم، مثل:

_ العلاج الكيميائي داخل الشرايين: حيث يدخل العلاج في شريان واحد يمد الورم بالدم.

_ العلاج الكيميائي داخل التجويفات: حيث ينتقل العلاج مباشرة إلى تجويف الجسم مثل المثانة أو البطن.

_ العلاج الكيميائي داخل القراب: حيث ينتقل العلاج الكيميائي إلى المنطقة الواقعة بين الدماغ والحبل الشوكي.

طرق إعطاء العلاج الكيماوي عبر الوريد

الطريقة الأكثر شيوعاً لإعطاء جرعات العلاج الكيماوي هي عن طريق الوريد، وينتقل العلاج الكيميائي مباشرة إلى الوريد خلال:

  • الإبرة في الذراع.
  • القسطرة “أنبوب رفيع متصل بالوريد”.
  • المنفذ “قرص يتم إدخاله تحت الجلد ويتم توصيل قسطرة بالمنفذ لتوصيل العلاج الكيميائي”، وذلك يتطلب عملية جراحية بسيطة.
  • المضخة “جهاز يتم توصيله بقسطرة أو منفذ يتحكم في كمية الدواء”.

في حالة جرعات العلاج الكيماوي المتعددة تكون القسطرة والمنافذ مفيدة.

الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

تستهدف أدوية العلاج الكيميائي تدمير الخلايا السرطانية، ولكن قد تلحق الضرر بخلايا أخرى في الجسم مما يتسبب في حدوث آثار جانبية.

 وتُعد خلايا الدم، والجلد، وبصيلات الشعر، والجهاز الهضمي أمثلة على الخلايا التي تنمو وتتكاثر بسرعة، لذا تحدث الآثار الجانبية في تلك المناطق عادة، بما في ذلك:

_ فقر الدم.

_ نزيف.

_ الإمساك.

_ الإسهال.

_ التعب.

_ تساقط الشعر.

_ العدوى.

_ فقدان الشهية.

_ القيء والغثيان.

قد تشمل الآثار الجانبية المتأخرة لتناول جرعات العلاج الكيماوي التي قد تظهر بعد شهور أو سنوات:

_ المشكلات المعرفية في الذاكرة والتفكير.

_ انقطاع الطمث المبكر.

_ السمية القلبية أو مشاكل القلب الناتجة علاج السرطان.

_ الاعتلال العصبي أو أعراض تلف الأعصاب.

_ العقم.

جرعات العلاج الكيماوي
جرعات العلاج الكيماوي

فوائد العلاج الكيميائي

على الرغم من الآثار الجانبية المحتملة، لكن تُعد جرعات العلاج الكيماوي فعالة وموثوقة لعلاج السرطان لعقود، ويمكن للعلاج الكيميائي أن يخلص الجسم من السرطان تماماً، أو يمكن أن يساعد على التمتع بنوعية حياة أفضل عن طريق تقليل الأعراض.

يمكن أيضاً أن يجعل العلاج الكيميائي العلاجات الأخرى مثل الجراحة أو العلاج الإشعاعي أكثر فعالية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *