هل اعتنق جورج قرداحي الإسلام؟

هل اعتنق جورج قرداحي الإسلام؟
جوج قرداحي

إسلام الإعلامي اللبناني”جورج قرداحي”, وجورج قرداحي هو حالة فريدة للمذيع المثقف هادئ الطباع

جميل الروح ذو الأداء الراقي المميز, تعشقه الجماهير العربية على اختلاف أعمارها وثقافاتها ودياناتها, دائماً مبتسم الوجه

صاحب كاريزما إعلامية تتسابق عليها الفضائيات العربية, وقد أثير جدل حول إسلامه

كاريزما الإعلامي جورج قرداحي

لفت جورج قرداحي الأنظار إليه بثقافته الواسعة بما فيها الثقافة والتراث الإسلامي رغم ديانته المسيحية

بل إنه لم يكتفِ بالقراءة بل استطاع أن يحفظ أجزاءً من القرآن الكريم دون لحنٍ أو خطأ

وهو ما لفت الأنظار حول ما إذا كان جورج قرداحي قد اعتنق الإسلام أم لا؟

شائعة إسلامه

وظل هذا التساؤل مطروحاً ومحل اهتمام من الجماهير إلى أن خرج الإعلامي جورج قرداحي في أحد البرامج التلفزيونية

ونفي ما يثار حول اعتناقه الإسلام, وأنه لا يزال على مسيحيته معبراً عن هذا المعني بأسلوبٍ راقٍ قائلاً: اعتناقي الإسلام هذا شرف لا أدعيه, والإسلام ليس بعيداً عن مسيحيتي ومسيحيتى ليست بعيدة عن الإسلام

فالديانات السماوية وخاصة الديانتين الإسلامية والمسيحية قريبتان وأن إلهنا واحد

ثم عقب بقراءة قول الله تعالي ” ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون”.

ما سر حفظه  القرآن الكريم؟

وعندما سأله مقدم البرنامج ما تفسيرك لحفظ القرآن الكريم قال جورج: السبب هو عشقي للغة العربية ومحبتي للنبي محمد ولتعاليم الإسلام.

واسترسل المذيع أيضاً عن سؤاله عن السبب في حفظه للقرآن فأوضح جورج أن القرآن به إعجاز لغوي

وكل كلمة في موضعها بحساب وليست من فضول القول, وهوما يجعل القرآن ذو نظم تسلسلسي منطقيٍّ

يجعل حفظه سهلاً لمن يتدبره. واستأنف حديثه بأنه رغم كل ذلك فهو وُلد مسيحياً مارونياً وسيبقَى على ديانته.

وفي ذات السياق سأله مقدم البرنامج هل تذهب للكنيسة وتمارس الشعائر المسيحية؟ وكان رد جورج مفاجئاً

حيث أكد أن انشغاله يمنعه من الذهاب لأداء الشعائر منوهاً على كون العبادة علاقة بينه وبين ربه.

وأياً كانت ديانته إسلامية كانت أو مسيحية, يكفينا احترامه لجميع الأديان, وثقافته الدينية والأدبية التي جعلت منه إعلامياً فريداً في العالم العربي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *