ماوراء سحر أعمدة الصخور بحديقة تشانغجياجيه
حديقة تشانغجياجيه

تقع حديقة تشانغجياجيه الوطنية شمال مقاطعة هونان بوسط الصين والتي تبلغ مساحتها 4810  فهي تعد غريبة من نوعها حيث تحتوي على  عدد كبير من الأعمدة الصخرية الشاهقة التي تبهر كل من يشاهدها وكأنه في عالم آخر، حيث تبدو قمم بعضها أشبه بالغابة المعلقة في الهواء مما تضفي مزيدًا من الغموض والإثارة.

غرائب تشانغجياجيه

فتلك الحديقة يصل ارتفاع الأعمدة بها إلى أكثر من ألف متر، بينما يبلغ عددها 243 عمود صخري شاهق، حيث يرتفع كل واحد من هذه الأعمدة لأكثر من 1,000 متر.

فغابات تشانغجياجيه تعد ذات منظر جذاب وساحر، فهي تتكون من حجر الكوارتز المغطاة بالأشجار الكثيفة بالإضافة إلى جمال الحديقة الوطنية بتلك الأعمدة الصخرية الشاهقة فهي تضم عدد كبير من الكائنات الحية النادرة، كما أنها تضم حوالي 23 نوع من الحيوانات النادرة بالإضافة إلى  3 آلاف نوع من النباتات.

كما يقع داخل الحديقة آلاف من الجبال التي تشبه الحسناوات الأنيقات فمن يأتي إلى هنا يدرك جيدًا هذا المعنى حيث سلسلة الجبال تنهض بين الماء كأنها جميلات تقف بين الماء، فالكثير يعتقد أن قشرة أرض تشانغجياجيه تشبه التكوينات الكارستية في سلوفينيا، ولكن خبراء الجيولوجيا يرون أن القشرة الأرضية غريبة وفريدة من نوعها في العالم والسبب في ذلك وجود الأحجار الجيرية بها ووقوعها في المنطقة المناخية شبه الاستوائية وتعرضها لنحت الماء وقوة الجاذبية الأرضية لمدة آلاف السنين.

حديقة تشانغجياجيه
حديقة تشانغجياجيه

 مايميز حديقة تشانغجياجيه

فحديقة تشانغجياجيه تضم  أعمدة حجرية، غابات، كهوف، عيون الماء، بحيرات جذابة وشلالات، لكن لم يكن يعرفها أحد حتى ثمانينات القرن الماضي وعندما عرفها الناس انتشر اسم تشانغجياجيه في الصين سريعًا وصارت أشهر مقصد سياحي للصينيين وأول حديقة وطنية للغابات في الصين.

فالمنظر في حديقة تشانغجياجيه يكون أشبه بلفيفة صينية تتسرب المياه بين الشقوق في الجبال ثم تتجمع في غدير صغير يشكل بحيرة جميلة، حيث يعد كلًا من غدير جينبيان، بحيرة باوفنغ ونهر ماويان من أجمل أماكن تشانغجياجيه، حيث يتهادى غدير جينبيان على واد جبلي وعلى جانبيه جبال شاهقة ليسير المرء بمحاذاته كأنه يلج عالمًا من الهدوء، بينما تزين النباتات الصخور وتطوق السحاب الجبال فتشعر كأنك على أبواب الفردوس،  فبحيرة باوفنغ  تقع على قمة جبل وليس بين الجبال وهي بحيرة طبيعية لم تمد فيها يد بشر بأي فعل.

بينما يعد الطفو على نهر ماويان من أشهر نشاطات التسلية في تشانغجياجيه ولا يكون الدافع للطفو على ماء النهر حب المغامرة فقط وإنما أيضًا الرغبة في التمتع بالمناظر على جانبي النهر تلك المناظر التي تحمل عن جدارة لقب (معرض الصور الممتد مائة كم).

كما يوجد أيضًا جبل (تيانمن) وهو أغرب جبال في تشانغجياجيه، فقد تشكل بتأثير من حركة ارتفاع جبال الهيمالايا والذي يعتبر أعلى كهف جيري طبيعي في العالم،  فالكهف مفتوح من الجنوب إلى الشمال على ارتفاع  5ر131 مترًا، بينما يصل عرضه إلى 57 متر وطوله 60 مترًا.

فتلك الكهف له وثمة حكاية شائعة أقرب إلى الأسطورة  بين أهل تشانغجياجيه، وهي أن  كهف تيانمن يتحرك من الشمال إلى شمالي الغرب بنفسه وهم يصدقون ذلك بل يزعم بعض شيوخهم أنهم كانوا يرونه من مدينة تشانغجياجيه وذلك قبل سبعين أو ثمانين سنة.

حديقة تشانغجياجيه
حديقة تشانغجياجيه

السياحة بتشانغجياجيه

فمنذ إقامة الدورة الأولى لمهرجان حماية الغابات للدولة عام 1991 اتخذت الحديقة تلك المهرجان كفرصة لمشاركة العالم في الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجميلة بها،  فخلال هذا المهرجان تقام نشاطات مثل السياحة الغابية والجيولوجية، المسابقة الدولية لمهرجان تسلق الجبال، مسابقة تسلق الأجرف داخلها وغيرها بالإضافة إلى ذلك يستمتع السائحون الصينيون والأجانب بمشاهدة العروض الفنية و حفلات الزفاف وغيرها من العادات والتقاليد القومية الخاصة.

وفي عام 1993 تم إدراج حديقة تشانغجياجيه على قائمة اليونسكو للتراث العالمي  فخلال أكثر من عشر سنوات زار أكثر من 10 ملايين سائح تشانغجياجيه، كما في عام 2004 تم تصنيفها كواحدة من الحدائق الجيولوجية العالمية و زارها في هذه السنة فقط حوالي 546 .2 مليون سائح، بينما في التاسع عشر من مايو عام 2004  أقامت المنطقة علاقة توأمة مع حديقة ( Ho-heTanerh ) للغابات في النمسا  لتتعاون معها في بحوث السياحة البيئية وبفضل هذا تجذب حديقة تشانغجياجيه المزيد من السائحين إلى يومنا هذا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.