16 قتيلاً و9 جرحى جراء حريق مبنى سكني في دبي

16 قتيلاً و9 جرحى جراء حريق مبنى سكني في دبي

أسفر حريق مبنى سكني في دبي اندلع أمس السبت، عن مقتل 16 شخصاً وجرح تسعة آخرون في حريق اندلع داخل مبنى سكني يقع في منطقة شعبية في دبي.

ووفق ما أفادت وسائل إعلام محلية، اندلع الحريق ظهر السبت، في الطابق الرابع من مبنى في منطقة الراس الشعبية الواقعة في الجزء القديم من المدينة، حيث يعيش عدد كبير من العمال.

حريق مبنى سكني في دبي.. البيان الرسمي

وجاء في بيان صادر عن جهاز الدفاع المدني ونقلته وسائل إعلام محلية، أن التحقيقات المبدئية ” أظهرت وجود تجاوزات من قبل مالك البناية، في ما يتعلق بشروط الأمن والسلامة”. 

ولم يتم الكشف عن جنسيات الضحايا.

وأضاف البيان “تواصل الجهات المعنية التحقيق، للوقوف على كامل ملابسات الحادث”.

حريق مبنى سكني في دبي
حريق مبنى سكني في دبي

حريق مبنى سكني في دبي.. إجراءات صارمة

في يناير 2017، أعلنت سلطات دبي اعتماد أنظمة بناء أكثر صرامة للحد من خطر الحرائق، بعد سلسلة من الكوارث في ناطحات سحاب في الإمارة تعود في معظمها إلى استخدام مواد غير آمنة وسريعة الإشتعال.

ويعود السبب في تكرار  تلك الحرائق في المقام الأول الى نوعية الطلاء التي تساعد النار على الانتشار في إمارة ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل كبير في فترة الصيف.

في العام 2018 شب حريق في احد الأبراج البارزة في دبي مارينا، حيث بدأ الإشتعال في مطبخ في الطابق الأرضي وامتد إلى الطوابق العلوية بسبب وجود مواد قابلة للاشتعال.

وفي العام 2012 اشتعلت النيران في 7 ناطحات سحاب في دبي، لأسباب مختلفة.

إلى جانب العديد من الحرائق في سنوات متلاحقة.

كل تلك الحوادث أدت إلى تعديل قانون الإمارات للوقاية والسلامة من الحريق وحماية الأرواح عام 2011.

وأصبح الزامياً على جميع المباني التي يزيد طولها عن 15 متراً، أن تكون مكسوة بطبقات الألمنيوم المقاومة للحريق.

وفي2018 اطلقت القيادة العامة للدفاع المدني بدولة الإمارات، تحت إشراف وزارة الداخلية نظام الحماية والتحكم الذكي (حصنتك)، لكشف الدخان والحريق والوقاية منه في المباني التجارية والشقق السكنية.

يهدف برنامج حصنتك إلى تحقيق أهداف الأجندة الوطنية 2021، بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكثر الدول أماناً في العالم، فضلاً عن خفض معدلات الحرائق الوفيات الناتجة عنها، مقارنة بالدول الأخرى حول العالم.

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *