علاج حساسية الجلد.. والهرش بالأدوية والكريمات المرطبة
علاج حساسية الجلد

علاج حساسية الجلد يتطلب تحديد سبب تهيج بشرتك، ويمكن أن تكون المهيجات الشائعة، مثل العطور أو المنظفات أو المواد الكيميائية الموجودة في منتجات العناية بالبشرة.

ولأن بشرتك حساسة فذلك يجعلها أكثر عرضة لردود الفعل، مثل الاحمرار، والحكة، والإلتهاب أو الطفح الجلدي.

لذلك إذا كنت تعاني حساسية الجلد، فتوجد بعض الأشياء التي يجب القيام بها لتخفيف الأعراض، وتحسين نوعية حياتك، تعرف عليها في هذا المقال وعلى أسباب حساسية الجلد.

كيف تعرف أن بشرتك حساسة؟

إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض، فحدد السبب، فقد تكون بعض المنتجات التي تستخدمها أو بعض الأطعمة التي تتناولها هي السبب.

وهذه الأعراض هي:

  • احمرار.
  • حكة.
  • قروح مفتوحة أو قشرة صفراء على الجلد.
  • جلد مجعد وخشن الملمس.
  • بقع خشنة ومتقشرة.
  • حرق.
  • لسع.
  • تهيج.

أسباب حساسية الجلد

الأسباب الشائعة للبشرة الحساسة، وتشمل:

  1. التهاب الجلد التماسي المهيج: يحدث نتيجة التعرض لمواد كيميائية مهيجة أو عوامل فيزيائية تؤثر على الطبقة الخارجية للبشرة.
  2. التهاب الجلد التماسي التحسسي: وهو رد فعل تحسسي أو مناعي تجاه مواد كيميائية مهيجة، أو مسببات الحساسية، أو مواد أخرى.
  3. الأكزيما: وهي حالة مزمنة تتسم بتلف والتهاب الجلد وتتفاقم بشكل دوري.
  4. جفاف الجلد: ويؤدي في النهاية إلى ظهور أعراض البشرة الحساسة، حيث يقلل قدرة الجلد على حماية نفسه من المهيجات الخارجية.
  5. العد الوردي: وهو حالة جلدية التهابية مزمنة.
  6. الجلد الضوئي: وهو رد فعل جلدي يتأثر بالضوء.

 المحفزات لحساسية الجلد

من المهم تقييم البشرة الحساسة من قبل طبيب أمراض الجلد، إذ يمكن أن تشير إلى وجود حالة صحية كامنة، لذا، يُنصح بالاستشارة الطبية لتحديد الأسباب الدقيقة.

وتتمثل المحفزات الشائعة للبشرة الحساسة، ما يلي:

المحايد الاخباري
  • التعرض للحرارة، والماء الساخن.
  • المواد الحافظة، والعطور المستخدمة في الصابون، ومنتجات التجميل، ومنظفات الغسيل.
  • التعرض للنباتات السامة، مثل اللبلاب السام، والبلوط، والسماق.
  • ارتداء المجوهرات المصنوعة من معادن معينة، مثل النيكل.
  • استخدام المطاط، واللاتكس، والمواد اللاصقة.
  • تناول بعض الأطعمة، مثل منتجات الألبان، والبيض، والمكسرات، وفول الصويا، والقمح.
  • الطقس الحار أو البارد، والرطوبة، والعرق.

لماذا النساء أكثر عرضة للإصابة بحساسية الجلد؟

وجدت الدراسات العالمية أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالحساسية الجلدية من الرجال، إذ تعاني 50-61% مقارنة ب 30% إلى 44% من الرجال.

وتوجد عدة نظريات تفسر سبب كون النساء أكثر عرضة للحساسية الجلدية وهي: 

  • الجلد لدى النساء يكون أرق من الجلد لدى الرجال، وهذا يجعل الجلد أكثر حساسية للمواد المهيجة.
  • التغيرات الهرمونية للنساء، على سبيل المثال تؤدي التغيرات في مستويات الهرمونات خلال الدورة الشهرية أو الحمل إلى جفاف الجلد؛ مما يجعله أكثر عرضة للحساسية.

التشخيص لعلاج حساسية الجلد

تظهر اختبارات الجلد تظهر فقط ما أنت حساس له، لذلك لن تعرف ما الذي لمس بشرتك في مكان معين في يوم محدد.

وتُشخص بالاختبارات التالية:

اختبارات الجلد

يستخدم الأطباء اختبار T.R.U.E (اختبار الطبقة الرقيقة السريعة الاستخدام فوق الجلد)، وهي مجموعة معبأة مسبقًا مكونة من ثلاث لوحات.

يلصقها طبيبك على ظهرك، وتحتوي كل لوحة على 12 رقعة تحوي عينات من المواد المسببة لحساسية الجلد، وتوضع لمدة يومين.

ثم يخلعها الطبيب لمعرفة إذا كان لديك أي ردود فعل، وتُعاد عدة مرات أخرى، لأن بعض ردود الفعل تظهر بعد مرور 10 أيام.

ونتيجة لذلك، إذا لم يشمل اختبار T.R.U.E المادة المسببة للحساسية لك، فيجري طبيبك المزيد من اختبارات البقعة، ويختار المواد التي تلمسها في عملك أو منزلك أو هواياتك.

اختبارات أخرى

إذا كان لديك رد فعل خفيف في أي اختبار الرقعة، ستحتاجين إلى المتابعة باستخدام اختبار R.O.A.T، والذي يعمل مثل اختبار T.R.U.E.

يمكنك القيام بذلك بنفسك، وذلك بوضع المادة المسببة للحساسية، مثل واقي الشمس على بشرتك خلال النهار في نفس المكان على مدار عدة أيام.

فيؤكد هذا أو يستبعد حساسيتك، كما يبحث اختبار ثنائي ميثيل جليوكسيم عن الأجسام المعدنية التي تحتوي على ما يكفي من النيكل لإحداث تفاعل.

علاج حساسية الجلد
حساسية الجلد

علاج الحساسية والهرش للكبار

يتم علاج  حساسية الجلد عن طريق تحديد المحفزات والتخلص منها، بالإضافة إلى استخدام علاجات منزلية أو أدوية موصوفة لتخفيف الأعراض، كما يلي:

العلاج بالأدوية

وتشمل الأدوية الموصوفة للعلاج، ما يلي:

  • كريمات الستيرويد غير المحتاجة لوصفة طبية (OTC)، مثل: الهيدروكورتيزون لتخفيف الالتهاب والحكة.
  • تساعد كريمات التخدير على تقليل الحكة، وتقليل خطر خدش أو تهيج المنطقة.
  • تناول مضادات الهيستامين عن طريق الفم، مثل: ديفينهيدرامين (بينادريل).
  • واقي الشمس ذو النطاق الواسع والذي يحتوي على عامل حماية من الشمس SPF 30، ليحمي البشرة الحساسة من الأشعة فوق البنفسجية.

العلاج في المنزل

تساعد العلاجات المنزلية التخفيف من بعض ردود الفعل التحسسية، كما يلي:

  • تقلل المرطبات ومستحضرات مضادة للحساسية من الجفاف دون تهيج البشرة الحساسة، وتختلف أنواعها باختلاف نوع البشرة
  • دقيق الشوفان مفيد لذوي البشرة الحساسة، إذ يعالج الأعراض، مثل: الطفح الجلدي، وجفاف الجلد، والإكزيما، كما يعزز حاجز الجلد.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لذوي البشرة الحساسة، كالتالي:

  • أخذ حمامات قصيرة، وتجنب استخدام الماء الساخن جدًا.
  • تجنب العطور القوية، والمنظفات، والمواد الكيميائية الأخرى.
  • استخدام منتجات خالية من العطور ومضادة للحساسية، مثل: الصابون، ومزيل العرق، والمنظفات.
  • تجنب المنظفات الكيميائية القوية.
  • التربيت بدلاً من فرك الجسم جافًا.
  • اختبار المنتجات الجديدة على مساحة صغيرة من الجلد، قبل استخدامها على مساحات أكبر.
  • لاحظ المنتجات المستخدمة يوميًا لتحديد أي مسببات محتملة للأعراض على الجلد، وإذا عُثر على منتج يسبب رد فعل، فتوقف عن استخدامه على الفور.

المصادر

Skin Allergies

Why is my skin itchy?

Rash

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *