حلف شمال الأطلسي : وجود روسيا عسكريًا في شمال أفريقيا مقلق للغاية

 

كتبت / أميمة حافظ

حيث صرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس ستولتنبرج إن الحلف يري وجود روسيا عسكريًا في شمال أفريقيا والعالم، مقلقا للغاية، في وقت يرى فيه الناتو ان حضور روسيا العسكري في العالم زائد عن الحد .

و أشار خلال لقائه مع رئيس موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني، في بلجيكا، اليوم الخميس، إلى أن الحضور الروسي المزعوم في ليبيا، وبحر البلطيق والبحر الأسود وشمل افريقيا، يعزز العداء معها، وفق ما نقلت وكالة “تاس “الروسية.

وأضاف أن الناتو يتابع هذا الحضور باهتمام بالغ، مشيرا إلى ان حضور موسكو الزائد عن حده في العالم، هو سبب مضاعفة قدرات وتكييف الناتو مع روسيا لانها أصبحت أكثر عدائية.

وتنفي روسيا دائما وجود عسكرييها في ليبيا، كما أكدت أن المزاعم حول إرسالها مرتزقة إلى هذا ليبيا لا أساس لها من الصحة.

وفى ذات السياق، العام الماضى أعلنت روسيا عن وجود دول منتمية للناتو تكثف وجودها العسكري في البحر الأسود.

حيث أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويجو، أن دولا أجنبية خارج المنطقة ومنضوية تحت حلف الناتو كثفت في الآونة الأخيرة وجودها العسكري في مياه البحر الأسود.

وقال شويجو – في تصريحات نقلتها قناة “روسيا اليوم” الإخبارية إن “أسطولنا لا يتنقل ذهابا وإيابا أمام سواحل سان-فرانسيسكو الأمريكية، لكن أسطولهم دول الناتو ينتشر في البحر الأسود .

وشدد شويجو على أنه تم رصد وجود متزايد للسفن والقوات البحرية للدول من خارج المنطقة، مشيرا إلى أن مثل هذا الوجود بات شبه دائم.

متسائلاً ماذا يفعلون هناك؟ نحن بالطبع نقوم بكل شيء لمنع وجود أي تهديد لبلادنا، أيا كان مصدره وطبيعته .

وكان الأمين العام للناتو ينس ستولتنبيرج قد قال في وقت سابق إن حلف شمال الأطلسي يعتبر مياه البحر الأسود منطقة استراتيجية بالنسبة إليه وهو ينوي تعزيز وجوده العسكري هناك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *