حملة إخوانية الكترونية تهاجم مسلسل الإختيار 3

مازالت الجماعات الإرهابية ترسل عبر اللجان الإلكترونية تلك السموم التي تحاول بها إفشال أي نجاح حقيقي يسعد المصريين وإظهار الدولة وقيادتها السياسية بصورة ضعيفة.

ووصلت هذه السموم الى الدراما التليفزيونية للتشكيك في الحقبة التاريخية التي تجسد أحداثها مسلسل (الإختيار 3) الذي يتم بثه حاليا في رمضان.

نشر أفراد الإخوان والمنتميين الى الجماعة الإرهابية حملات عبر بوستات متكررة كأنها موزعة بدقة على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.

هجومًا على مسلسل (الإختيار3) تحت جملة “كنا ساكنين جنب بيته” قاصدين بها أنهم كانوا جيران للرئيس المخلوع محمد مرسي العياط.

بل أنهم كانوا يرافقونه في صلاة الفجر ويجدونه بشكل متواضع وسط العامه بدون حرس حسب زعمهم، للتشكيك في الصورة التي جسدها المسلسل “لمرسي”.

وتم الترويج لذلك المنشور في جميع مواقع التواصل الإجتماعي من قبل الجماعة الإرهابية بهدف تشويه مسلسل (الإختيار 3)

والتشكيك في مصداقية أحداثه وتنفير الناس عنه، حيث كشف المسلسل مخططاتهم الخبيثة في تفكيك الوطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.